الاتحاد

الإمارات

«ترخيص أبوظبي»: الربط الإلكتروني مع البنوك ووكالات السيارات نهاية العام

أحد العاملين بالترخيص ينجز معاملة مراجع (من المصدر)

أحد العاملين بالترخيص ينجز معاملة مراجع (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - تنجز إدارة ترخيص الآليات والسائقين بشرطة أبوظبي الربط الإلكتروني مع البنوك ووكالات بيع المركبات الجديدة، نهاية العام الجاري، وفق العقيد سهيل الخييلي، رئيس قسم ترخيص المركبات الذي أكد أن إنجاز المعاملة الواحدة لدى مراكز الخدمة الـ 48 في إمارة أبوظبي يستغرق أقل من خمس دقائق، وأن التعامل مع ملاحظات ومقترحات المواطنين والمقيمين عبر موقع شرطة أبوظبي أو رقم مركز خدمات وزارة الداخلية (8005000) يتم بجدية.
وقال إن الربط مع البنوك سيوفر بيانات عن حالة الرهن للمركبات عند تقدم الأشخاص للحصول على خدمات الترخيص التي تتطلب فك الرهن أو توفير عدم ممانعة من البنك، الربط مع الوكالات، وعارض السيارات من خلال نماذج إلكترونية لنماذج البيع متضمنة البيانات للتسهيل على المواطنين والمقيمين بتوفير الوقت والجهد.
واعتبر ذلك جزءاً من منظومة مشروع الربط المتكامل التي تمت مع شركات التأمين، ومراكز شركة أبوظبي الوطنية للبترول للفحص الفني (أدنوك) والجمارك، والجنسية والإقامة، ومحطات الفحص التابعة لشركة الإمارات للمواصلات، مؤكداً أن عملية الربط حددت المسؤولية في حال حدوث أي أخطاء أثناء إجراء المعاملة.
وأوضح أن الربط مع الجمارك يتيح التعامل مع بيانات المركبات التي تستورد من خارج الدولة إلكترونياً، وتسهيل إجراءات ترخيصها، ومنع الأخطاء، ويُمكِّن الجهتين من التعامل إلكترونياً، وإنجاز معاملة إصدار التراخيص من قبل الإدارة، وإدخال بيانات المركبة، وجميع المعلومات المتعلقة بها إلكترونياً، والاستغناء عن الوثائق الورقية، مؤكداً دقة المعلومات التي يتم إدخالها وصعوبة تزويرها، مشيراً إلى أن بيانات المركبة تظهر عبر النظام تلقائياً عند بدء إجراءات معاملة التسجيل.
أما الربط مع قطاع التأمين، فهو يتيح للمتعاملين إنجاز معاملاتهم دون تقديم أو إبراز أية أوراق، إذ يوفر النظام البيانات كافة عن وثيقة التأمين وصاحب المركبة، ونوعيتها إلكترونياً، وإنجاز المعاملة على وجه السرعة والاستغناء عن المستندات الورقية، وتوفير الجهد والوقت في عملية ترخيص وتجديد وتسجيل المركبات.
وقال رئيس قسم ترخيص المركبات إن ربط شركات التأمين أسهم في تحديد المسؤول قانونياً في حال حدوث أي أخطاء أثناء عملية تسجيل وثيقة التأمين، مشيراً إلى تخصيص نافذة لجميع وكالات السيارات على نظامها الإلكتروني، تسمح بإرسال المعلومات كافة الخاصة بالمركبات إلكترونياً. تجديد ملكية مركبات الشركات إلكترونياً وأكد أن تجديد ملكية مركبات الشركات يتم إلكترونياً من خلال بوابة «مركبتي»وهي إلزامية، وأن إنجاز المعاملة لحين تسليمها إلى الشركة عن طريق «امبوست» يستغرق (96 ساعة) مقابل توفير الخدمات على شبكة الإنترنت، مثل معاملات تجديد ملكية المركبات وبدل فاقد وتالف والتسفير السياحي عبر بوابة حكومة أبوظبي والتطبيقات الذكية، ترجمة لرؤية الحكومة في هذا الشأن.
وأوضح أن المدة الزمنية لإنجاز المعاملة الواحدة لدى «ترخيص الآليات والسائقين» وفروع الخدمة يستغرق أقل من 5 دقائق في حال عدم وجود قيود على المركبة، مرجعاً ذلك إلى تحسين العمليات المتعلقة بالإجراءات وتطبيق نظام الموظف الشامل، مضيفاً أن الإدارة أخذت في حسبانها أهمية الشراكة مع المتعاملين بتطبيق منهجية التواصل الخارجي عبر سياسة الباب المفتوح، من خلال مركز خدمة العملاء الذي يتولى حل المشكلات التي قد تواجههم بشكل مباشر، بالتنسيق مع أكثر من 25 جهة دون الحاجة إلى رجوع طالبي الخدمة إلى تلك الجهة، والرد على استفساراتهم بشأن المستندات المطلوبة والإجراءات عبر الرقم (8005000) وموقع الشكاوى والمقترحات على موقع القيادة العامة لشرطة أبوظبي.
ولفت إلى التواصل مع المتعاملين من خلال استطلاعات الرأي نصف السنوية، للوقوف على مدى رضاهم عن الخدمات المقدمة، في ما يتم من خلال نتائجه معالجة المشكلات والمقترحات التي تؤدي إلى تحسين وتطوير الخدمات، وتتيح الإدارة للمتعاملين تقييم أداء العاملين بعد إنجاز معاملاتهم عبر جهاز الاستبيان الإلكتروني.
وذكر أن المواطنين والمقيمين يحصلون على خدمات الإدارة عبر 48 مركز خدمة على مستوى إمارة أبوظبي، مؤكداً عزم الإدارة زيادة عددها لمواكبة الزيادة السكانية وعدد المركبات، وتوفير الخدمة بأعلى درجات الجودة وإنجازها على وجه السرعة.


48 مركز خدمة تغطي إمارة أبوظبي
زادت شرطة أبوظبي عدد مراكز خدمات الترخيص في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، ليصل إلى 48 مركزاً. وتتوزع المراكز في أبوظبي، على مبنى إدارة الترخيص الرئيسي، ومباني السلامة التابعة للإدارة في أبوظبي، والمصفح وبني ياس، والسمحة، وفي فرع فحص السائقين بشركة الإمارات لتعليم قيادة السيارات، ومركز شرطة خليفة أ، ومبنى «أمان» لترخيص المركبات الثقيلة للشركات والمؤسسات في المصفح، وفي مبنى المحاكم بمعسكر آل نهيان، كما تتوافر في شركات الفطيم للسيارات «تويوتا» وفي الطاير «بريمير موتورز»، ووكالة أبوظبي موتورز، وشركة «ليس بلان» في مصفح، والإمارات للسيارات «مرسيدس بنز»، وفي مصرف الهلال بشارع المطار، ومركز تنظيم النقل لسيارات الأجرة، وفي مركزي شرطة مصفح وبني ياس، وشركة الوثبة بالمصفح ومبنى وزارة الخارجية، وشركة يونيفيرسال، وشركة مجموعة الجابر في المصفح، وغرفة التجارة والصناعة، والمارينا مول. أما مراكز الخدمة في مدينة العين، فتتوزع على مباني الترخيص الرئيسي، والسلامة في فلج هزاع والوقن، ومساكن، ومبنى «أمان» في مزيد لترخيص المركبات الثقيلة، وفي مدرسة الإمارات، وفي مراكز خدمة العملاء في بلديات: مزيد والمقام وسويحان والهير، وفي مبنى لجان الفحص التابع للترخيص في منطقة مزيد، كما تتوافر بمركز خدمة العملاء بمحكمة اليحر، وفي مركز شرطة الخزنة، وترخيص القوع. وفي المنطقة الغربية تتوزع المراكز في مبنى الترخيص بطريف، ومراكز«تم» في مدينة زايد وغياثي والسلع ودلما والمرفأ وليوا، كما توجد في محطة أدنوك لفحص المركبات الخفيفة في مدينة زايد، وفحص المركبات الثقيلة للشركات في مدينة زايد، وفي محطة الرويس.

اقرأ أيضا