الاتحاد

الرياضي

«الزعيم» يتخطى «الجوارح» بثلاثية

منير رحومة (دبي)

عمّق العين جراح الشباب بالفوز عليه على ملعبه وأمام جماهيره بنتيجة 3 /‏1 ضمن الجولة الـ19 لدوري الخليج العربي، والتي أقيمت على ستاد مكتوم بن راشد، وصحح «الزعيم» وضعه في سباق المنافسة على المراكز المتقدمة بإحراز ثلاثية عن طريق هدفي الشمراني في الدقيقتين 10 و54 من ركلتي جزاء، وهدف دياكيه في الدقيقة 77، بينما سجل الهدف الوحيد للجوارح المدافع محمد مرزوق في الدقيقة 41.
رفع العين رصيده إلى 40 نقطة، متقدماً «مؤقتاً» إلى المركز الثالث في جدول الترتيب، بينما تجمد رصيد الشباب عند النقطة 24 في المركز الثامن. جاء الشوط مثيراً وحافلاً بالندية والحماس، خاصة مع تقدم الضيوف مبكراً من ركلة جزاء في الدقيقة العاشرة، حيث نجح الضيوف في تحقيق أسبقية معنوية، جعلته يكمل اللقاء بمعنويات عالية، رغبة في انتزاع النقاط الثلاث، وتصحيح الوضع.
وفي المقابل، دخل أصحاب الأرض بثقة مهزوزة، وارتبك خط الدفاع، وفشل في منح الفريق التوازن للتحكم في اللعب، وظهرت العشوائية في الأداء داخل الملعب. وعلى الرغم من الأسبقية في النتيجة لمصلحة العين، إلا أنه افتقد التنظيم المطلوب في صناعة الهجمات، مما حرمه من استغلال الوضع لمصلحته، وأتاح الفرصة للمنافسة لاستغلال بعض الكرات المرتدة أو الثابتة لتهديد مرمى خالد عيسى.
وأتيحت أكثر من فرصة خطيرة لأصحاب الأرض، الأولى عن طريق توماس الذي توغل في الدفاع وانفرد بالحارس، لكن تصويبته مرت جانبية.
وفي الدقيقة 33 تلقى راشد عيسى كرة مواتية أمام المرمى إلا أنه لم يحسن استغلالها، إلى أن جاءت الدقيقة 41، والتي أتت بهدف التعادل من كرة ثابتة حولها محمد مرزوق برأسية إلى هدف ليعيد فريقه إلى المباراة.
وكاد «الجوارح» أن ينهي الفترة الأولى بالتقدم عندما أتيحت فرصة مواتية في الدقيقة 44 سددها توماس بقوة إلا أن الحارس خالد عيسى تألق في إبعادها لينتهي الشوط الأول بالتعادل 1/‏1.
في الشوط الثاني استمرت الإثارة، بتسجيل العين للهدف الثاني مبكراً بالسيناريو نفسه، من ركلة جزاء بعد عرقلة كايو، ونجاح ناصر الشمراني في تحويلها إلى هدف في الدقيقة 54.
وتحسن أداء «الزعيم» بعد الهدف، بعد أن أغلق المنافذ أمام المنافس، مستفيداً من كثرة أخطاء فريق الشباب، وحسم البديل دياكيه النقاط الثلاث في الدقيقة 77 بتصويبة قوية من بعيد، أسكنها شباك الحارس سالم عبد الله، ليصعب المهمة على أصحاب الأرض للعودة إلى المباراة.
وعلى الرغم من التغييرات التي أجراها المدرب دوكيتش في تشكيلة الشباب بإدخال محمد جمعة ومحمد إبراهيم إلا أن النتيجة بقيت على حالها، لينتزع العين فوزاً مهماً في مشوار الحفاظ على حظوظه بالمنافسة على صدارة الدوري، بينما استمر الشباب في عروضه السلبية، وتراجعه المخيف في جدول الترتيب.

اقرأ أيضا

الإمارات تطلب استضافة مونديال الفروسية 2022