عربي ودولي

الاتحاد

طائرة صغيرة تصطدم بمبنى في تكساس عمداً

رجال الإطفاء يكافحون الحريق في المبنى بعد اصطدام الطائرة به

رجال الإطفاء يكافحون الحريق في المبنى بعد اصطدام الطائرة به

ذكرت محطة سي.ان.ان التلفزيونية نقلا عن مسؤول اتحادي أن طيارا صدم عمدا طائرة صغيرة بمبنى مجاور لمقر لمكتب التحقيقات الاتحادي في أوستن عاصمة ولاية تكساس أمس. وأفادت المحطة أن المسؤول قال أن الطيار أشعل النيران في منزله قبل أن يحلق في طائرة صغيرة ويصدمها بمبنى من سبعة طوابق حوالي الساعة 11 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة.
وقالت شرطة أوستن ان شخصين نقلا إلى المستشفى. ولم يتضح مصير الطيار على الفور. وتقول وزارة الأمن الداخلي إنه لا توجد شبهة صلة بعمل إرهابي.?وقالت الشرطة إنه لم يتم الابلاغ عن سقوط قتلى بينما نقل شخصان إلى المستشفى.
وتقول وزارة الأمن الداخلي إنه لا توجد شبهة صلة بعمل إرهابي.?وقالت وزارة الأمن الوطني و”الأف بي آي” انه لا شبهة في عمل إرهابي وراء سقوط الطائرة وأنها تنسق مع الجهات الأمنية الأخرى في التحقيقات للوصول إلى الأسباب.
وقال مراسل قناة العربية أن شخصا واحدا قتل ولا يحتمل وجود ضحايا كثيرين لصغر حجم الطائرة. وقالت قناة العربية أن الطيار اسمه جوزيف اندرو ستاك انطلق من مطار جورج تاون في تكساس، مستبعدا أن تكون ظروفا جوية وراء سقوطها بسبب أن المناخ كان صحوا عند الحادث . ويعتقد بأن الحريق الهائل سببه كمية الوقود الكبيرة التي كانت بالطائرة التي تتكون من محرك واحد، والملاح يعمل مهندسا الكترونيا في مجال الكمبيوتر (سوفت وير) وتم انقاذ زوجته وطفله من المنزل الذي قام باحراقه، ويتم التحقيق مع الزوجة لمعرفة ما إذا كانت محاولة انتحار أم لا.

اقرأ أيضا

مصر تعلن تسجيل 120 إصابة جديدة و8 وفيات بكورونا