صحيفة الاتحاد

الرياضي

فيرسلاين: الشعب تأثر بغياب سامره


الزواوي: دفعنا فاتورة غياب البديل الجاهز

ضرب العنكبوت الجزراوي أكثر من عصفور بحجر واحد في موقعة الإمارة الباسمة، حيث نجح في إلحاق الهزيمة الأولى بالمتصدر الشعباوي، وعزز فوزه السابق في كأس الاتحاد لينعش آماله في اللحاق بركب الصدارة·
وقد ارتسمت علامات الرضا على وجه الهولندي فيرسلاين الذي أكد أن فريقه لعب بصورة جيدة في أعقاب سيطرته الكاملة على المباراة وخاصة في منطقة المناورة، مما انعكس إيجابا على الداء والنتيجة·
ومضى فيرسلاين في حديثه قائلا: إن فريقه بعد إحرازه لهدفين منح الشعب فرصة قيادة الهجمات المرتدة، حيث سعينا في ربع الساعة الأولى من الشوط الثاني لامتصاص حماس لاعبي الشعب الذين نجحوا في إحراز هدفهم الوحيد لنتمكن سريعا من تحقيق هدفنا الثالث الذي أعادنا إلى أجواء المباراة، وبالتالي ترجيح كفة الجزيرة، حيث قام الجهاز الفني بإجراء بعض التغييرات بغية المحافظة على الفوز والتفكير في مباراة الأهلي في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة·
وقال المدرب الجزراوي: إن الشعب تأثر بغياب هدافه علي سامرة صاحب الإمكانيات الفنية العالية، مشيرا إلى أن خسارة المتصدر ليست عيبا، وأضاف: أن الفريق الذي يخدم نفسه بنفسه خلال المرحلة المقبلة ستكون الدرع من نصيبه، مشيرا إلى أن الجزيرة كان متأخرا في دوري الموسم الماضي بفارق 11 نقطة، ولكنه عاد للمنافسة والدوري هذا الموسم بكل المقاييس الأكثر إثارة، حيث استفاد فريقِي من فترة توقفه، آملا أن يظهر بنفس المستوى الذي قدمه أمام المتصدر الشعباوي· واختتم مدرب الجزيرة حديثه عن جلوس محمد عمر على دكة الاحتياطي بقوله: إن فريقه يملك 28 لاعبا كل واحد له إمكانياته، مشيرا إلى أن بعض المباريات تتطلب مشاركة لاعبين معينين·
وفي المقابل قال يوسف الزواوي مدرب الشعب: إن فريقه دفع فاتورة عدم وجود البديل الجاهز، مشيرا إلى أن المحافظة على الصدارة لها مقومات تتمثل في وجود البديل الذي يكون في مستوى الأساسي، حيث تأثرنا بغياب علي سامره مع التأكيد على أن بديله عبدالله عيسى صغير السن، وبحاجة إلى الخبرة وقدم مالديه في المباراة، خاصة أنه يملك إمكانيات فنية عالية، حيث تهيأت له فرصة هدفين في شوط اللعب الأول أهدرهما لنقص الخبرة·
واعترف مدرب الشعب أن الجزيرة كان الأفضل فنيا وتفوق علينا بمهارات لاعبيه العالية احمد محمد وتوني وديا كيه، حيث امتاز الفريق بالسرعة مما أجبر فريقي على اللعب بطريقة دفاعية بحتة، كما غاب التركيز في الفرقة الشعباوية والذي أتاح الفرصة للجزيرة لإحراز هدفين·
وقال: إن فريقه لعب المباراة في ظروف صعبة متمثلة في غياب المحترف الإيراني سامره ومشاركة مواطنه جواد كاظميان وهو يعاني من الإصابة، مشيرا إلى أن سامره كان يمثل ثقلا هجوميا كبيرا على الخصم، حيث افتقدنا هذه الميزة أمام الجزيرة، وعلى المستوى التكتيكي لم يكن الشعب سيئا ولكن فنيا هبط مستواه، حيث تأثر اللاعبون بتقدم الخصم بهدفين·
وقال الزواوي مجددا: إن الصدارة لا تمثل له هاجسا وإن شغله الشاغل اللعب بروح الفوز، خاصة أن مشوار الدوري لازال طويلا وأكثر أثر فيه الخسارة على ملعبنا وبهذه الطريقة، والجهاز الفني هيأ نفسه للحظة الخسارة وتمنى من اللاعبين تجاوز أحزانها وتقبلها بكل روح رياضية استعدادا لمباراة العين في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، مشيدا بالجمهور الشعباوي الذي حيَّا اللاعبين عقب صافرة نهاية المباراة·