عربي ودولي

الاتحاد

مقتل 7 شرطيين أفغان بغارة أطلسية واستمرار القتال في مرجة

جنود أميركيون يتبعهم جنود أفغان أثناء دورية في مرجة أمس الأول

جنود أميركيون يتبعهم جنود أفغان أثناء دورية في مرجة أمس الأول

قتل 7 من رجال الشرطة الأفغان أمس عندما تعرضت السيارة التي كانوا يستغلونها لإطلاق النار عليها من طائرة عسكرية تابعة لحلف شمال الأطلسي «الناتو». ودارت معارك متقطعة أمس في مرجة معقل طالبان في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان بين عناصر الحركة المتشددة والقوات الدولية والأفغانية. وفيما أعلن الحلف الأطلسي مقتل اثنين من جنوده في المعارك، قتل 7 من رجال الشرطة الأفغان عندما قصفت مقاتلة أطلسية السيارة التي كانوا يستغلونها في ولاية قندوز شمالي البلاد.
وبمقتل الجنديين الأطلسيين يرتفع إلى ستة عدد جنود القوات الدولية الذين قضوا خلال الهجوم الذي بدأ السبت في ولاية هلمند، معقل طالبان، حسبما أعلن الحلف أمس. وقضى الجنديان اللذان لم تكشف جنسيتهما في معارك مع طالبان، يومي الثلاثاء والأربعاء. وأعلنت القوة الدولية التابعة لحلف شمال الأطلسي (إيساف) أمس أن عدد الجنود الذين قتلوا خلال الهجوم يبلغ 5 وليس 6 جنود كما أعلن سابقاً. وقال الحلف الأطلسي في بيان إن “العدد الدقيق لخسائر الحلف خلال عملية “مشترك” هو 5” مشيراً إلى خطأ حصل “في التقرير حول العمليات”.
وقتل 7 من رجال الشرطة الأفغان أمس عندما تعرضت السيارة التي كانوا يستقلونها لإطلاق النار عليها عن طريق الخطأ من طائرة عسكرية تابعة لحلف شمال ألأطلسي، حسبما ذكرت الشرطة وشهود عيان.
وبدأت قوات أفغانية وقوات بقيادة الناتو عملية مشتركة ضد مسلحي طالبان في منطقة إمام صاحب في إقليم قندز في شمال البلاد في وقت سابق أمس، حسبما صرح رئيس شرطة المنطقة عبدالقيوم الذي أكد أن “طائرة أطلسية قتلت 7 من رجال الشرطة .. نعتقد أن قائد الطائرة هاجم قوات الشرطة عن طريق الخطأ اعتقادا منه أنها عناصر تابعة لطالبان”. وأضاف أن ضابط شرطة أصيب في الهجوم.
وصرح أحد السكان ويدعي عبداللطيف أن أحد أقاربه، وهو مسؤول بالشرطة، قتل في الهجوم. وقال في مقابلة في المستشفى حيث تم نقل الجثامين، بعض الجثث كانت ممزقة إربا ولا يمكن التعرف على أصحابها”.
ودارت أمس معارك متقطعة في مرجة بين عناصر حركة طالبان والقوات الدولية والأفغانية في اليوم السادس من الهجوم الواسع النطاق على هذه المنطقة التي تعتبر أحد معاقل طالبان في جنوب أفغانستان.
وقال الجنرال شير محمد ضاضائي قائد الجيش الأفغاني في جنوب أفغانستان “إن العملية تتقدم وفقاً للخطة وتسيطر وحداتنا على مرجة”. وكان الجنرال الأفغاني يتحدث في لشكرجاه عاصمة ولاية هلمند التي تقع مدينة مرجة في وسطها.
لكن الجنرال ضاضائي قلل من شأن المعارك ميدانياً، وقال “لا توجد مقاومة ضدنا في مرجة باستثناء نيران متقطعة انطلاقاً من أسطح المنازل، لكن عندما نصل إلى مقربة منهم، يختفون”.
إلى ذلك، قال قائد لقوات حلف شمال الأطلسي أمس إن قوات الحلف والقوات الأفغانية ما زالت تواجه مقاومة “صلبة” في أجزاء من مرجه وقد تحتاج لما بين 25 و 30 يوما أخرى لتأمين المنطقة بالكامل. ووصف الميجر جنرال نيك كارتر القائد البريطاني لقوات حلف الأطلسي في جنوب أفغانستان العملية العسكرية بأنها “في نهاية البداية”. وأضاف للصحفيين في البنتاجون في اتصال عبر دائرة تلفزيونية من أفغانستان “أظن أن الأمر سيحتاج منا ما بين 25 و30 يوما أخرى للتأكد تماما من أننا أمنا المنطقة”. وبحسب أحد مراسلي وكالة فرانس برس في مرجة، فإن وحدات المارينز لا تزال تتعرض لنيران المتمردين. ويشارك عناصر المارينز في عمليات نزع ألغام عن الطرق . ويوزعون أجهزة راديو للمزارعين. وهذه الأجهزة التي تبث برامج حكومية، تقدم توجيهات للأفغان حول كيفية التصرف مع عناصر المارينز وكيفية العمل ليلاً بواسطة مصابيح كهربائية.

اقرأ أيضا

مسؤولة طبية بريطانية: إجراءات الإغلاق قد تستمر شهوراً