الاتحاد

الإمارات

إبرام عقود لنظافة مساجد الإمارات الشمالية بكلفة 28 مليون درهم

عمال ينظفون مداخل مسجد الشيخ خليفة بن زايد الأول بأبوظبي

عمال ينظفون مداخل مسجد الشيخ خليفة بن زايد الأول بأبوظبي

وقّعت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف عددا من العقود مع شركات متخصصة بمجال النظافة، تتولى الأخيرة بموجبها أعمال نظافة مساجد الإمارات الشمالية، بقيمة تزيد على 28 مليون درهم·
وقال رئيس الهيئة الدكتور حمدان مسلم المزروعي لـ''الاتحاد''، إن تكليف شركات متخصصة بنظافة مساجد الإمارات الشمالية، يندرج في سياق خطة الهيئة الاستراتيجية التي أقرها مجلس الوزراء الموقر بشأن نظافة مساجد الدولة كافة، والتي تم اعتمادها اعتباراً من مطلع هذا العام، وجرى بناء عليها تكليف شركة أبوظبي للخدمات بمهام نظافة مساجد إمارة أبوظبي·
وأضاف المزروعي أن الهيئة تحرص على بذل أقصى جهد ممكن من أجل رعاية مساجد الدولة والمحافظة على نظافتها بما يليق بقدسيتها باعتبارها بيوت الله تعالى في الأرض، وإبرازها بالصورة اللائقة التي تتناسب مع الإنجازات الحضارية التي تحققها الدولة، وبما يحقق تطلعات وتوجيهات القيادة الرشيدة لناحية الرعاية والاهتمام ببيوت الله تعالى·
وأشار المزروعي إلى أن الهيئة وضعت شروطا وضوابط وإجراءات خاصة تتعلق بنظافة مساجد كل إمارة، ضمن خطتها الشاملة لنظافة مساجد الدولة، بحيث تلتزم الشركات بتطبيق أعلى معايير النظافة في المساجد، لافتاً إلى أن الهيئة تقوم عبر مفتشيها بشكل يومي بتفقد المساجد والرقابة على آداء جميع شركات النظافة التي تتعاقد معها·
ونصت العقود على حق الهيئة بفسخ العقود الموقعة مع الشركات دون الرجوع إليها في حالة إخلالها أو تقصيرها في تنفيذ بنوده· وحددت الهيئة في العقد غرامات في حال تأخرت الشركات الموكلة بأعمال نظافة المساجد عن إنجاز المهام المطلوبة منها كلها أو بعضها· وتفاوتت قيمتها ما بين 10 دراهم و500 درهم·
وتبلغ قيمة غرامة تغيب المشرف عن العمل 200 درهم عن كل يوم، وعدم ارتداء الزي أو حمل الهوية 10 دراهم عن كل حالة يومياً، وتغيب مشرف الفرق عن العمل 150 درهما لكل مشرف يومياً، وتغيب عامل النظافة 100 درهم يومياً، وتغيب فرق النظافة 100 درهم لكل فرقة، وفي حال عدم توفير العمالة البديلة يتم استمرار توقيع غرامة الغياب، وعند عدم عمل إقامات العمال والجهاز الفني تغرم الشركة 200 درهم عن كل يوم لكل حالة، في حين تبلغ غرامة عدم مضاعفة كميات مواد التنظيف خلال شهر رمضان 500 درهم عن كل يوم لكل مسجد·
وتطبق نصف الغرامة المقررة لغياب العمالة في حالة تغيب العامل عن العمل أكثر من ساعة يومياً أو ترك العمل بدون إذن، وفي حال زادت المدة عن 3 ساعات تطبق كامل غرامة الغياب·
وتبلغ غرامة تدخين العامل أو إدخال جهاز تلفزيون أو كاسيت وأشرطة الأغاني والمجلات المخلة إلى المسجد أو التشاجر أثناء العمل 200 درهم عن كل مخالفة· وتبلغ غرامة عدم نقل المخلفات من المواقع 100 درهم يومياً·
وتتولى الشركات تنظيف حمامات المساجد وأماكن الوضوء فيها بسوائل التنظيف بشكل يومي، بالإضافة إلى ساحات المساجد ومداخلها، إلى جانب تنظيف فرش المساجد بالمكانس الكهربائية عالية الجودة والمنبر وأرفف المصاحف والأبواب والنوافذ·
كما تتولى شركات النظافة بشكل أسبوعي أعمال التنظيف العام للمساجد من الداخل وأبوابها من الداخل والخارج وأماكن وضع الأحذية والمداخل· أما شهرياً، فتتولى الشركات التنظيف العام للمساجد والمآذن من الداخل والمكيفات والمراوح وأجهزة الإنارة مع جلي مداخل المساجد بمكنسة الجلي الخاصة·
وأوضح المزروعي أن الهيئة تعاقدت مع عمال مستخدمين لرعاية المساجد الواقعة في المناطق النائية، لوقوعها خارج نطاق عمل شركة النظافة، مشيراً إلى أن الهيئة تتولى تأمين مستلزمات النظافة لهم بعد أن وفرت لهم المساكن بجوار المساجد ليتمكنوا من خدمتها على مدار الساعة·
وكانت الهيئة وزعت على جميع مساجد الدولة استبيانا لرضا الجمهور عن أداء العاملين فيها وعن مستوى النظافة والرعاية التي توليها الهيئة للمساجد في الدولة· وأهابت بهم إبداء ملاحظاتهم، وناشدتهم الإبلاغ عن أي تقصير يصدر عن القيميين عن المساجد أو أي خلل عبر التواصل مع مديريها في كل إمارة·
وفي سياق آخر، عقد مديرو مكاتب الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الاجتماع الشهري الأول للخطباء والأئمة والمؤذنين لعام 2009 على مستوى الدولة كل في إمارته، وعبروا في بداية الاجتماع عن خالص شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة على الرعاية والاهتمام اللذين يولونهما لبيوت الله·
وهنأ مديرو المكاتب أئمة المساجد والعاملين فيها بالعام الهجري الجديد وتأكيدهم بأن الهيئة ماضية في تقديم كل ما من شأنه تحقيق طموحات القيادة الرشيدة في ترسيخ منهج الوسطية والاعتدال و معالجة قضايا المجتمع المحلي من خلال خطب ودروس المساجد بالحكمة والموعظة الحسنة·
وبينوا أهمية الأدوار المناطة بأئمة المساجد والعاملين فيها من أجل المساهمة في تنفيذ خطة الهيئة الاستراتيجية والتشغيلية بما يحقق رؤية مجلس الوزراء الموقر في رعاية المساجد وإبرازها بالمكانة اللائقة·
ونقل مديرو المكاتب لأئمة المساجد جملةً من التعليمات الإدارية التي اعتمدتها الهيئة بهدف الارتقاء بمستوى نظافة المساجد وذلك بعد أن تم تكليف عدد من شركات النظافة المتخصصة لتولي عملية نظافة المســـــاجد اعتباراً من بداية هذا العام إلى جـــانب تعيين عـــــدد من العمال لخدمة المساجد في المناطق النائية·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي