الاتحاد

الاقتصادي

3,3 مليون زائر لدبي من دول مجلس التعاون الخليجي خلال 2015

زوار بأحد فنادق دبي (الاتحاد)

زوار بأحد فنادق دبي (الاتحاد)

مصطفى عبد العظيم (دبي)

استقبلت دبي أكثر من 3,3 مليون زائر من دول مجلس التعاون الخليجي خلال العام 2015، بنمو قدره 12,8% عن العام 2014، وفقاً لبيانات دائرة السياحة والتسويق التجاري، التي أكدت أهمية الأسواق الخليجية في دعم نمو التدفقات السياحية للإمارة.
ووفقاً لبيانات الدائرة، والتي حصلت «الاتحاد» على نسخة منها، استحوذت السياحة الخليجية على نحو 23,3% من إجمالي زوار دبي خلال العام 2015 البالغ 14.2 مليون زائر، الأمر الذي اعتبره خبراء في القطاع السياحي والفندقي، تأكيداً على محورية دبي بالنسبة السياح الخليجيين.
وأشار الخبراء إلى أنه على الرغم من المنافسة القوية بين الوجهات السياحية العالمية خلال العام الماضي لاستقطاب السياح الخليجين لاسيما من الأسواق الأوربية في ظل الهبوط الحاد لسعر صرف اليورو، إلا أن القطاع السياحي في دبي استطاع الحفاظ على جاذبيته أمام التدفقات السياحية الخليجية، بفضل ما يقدمه من خيارات متنوعة تلبي احتياجات كل الشرائح السياحية وخاصة السياحة العائلية.
وقال مديرون في قطاع الضيافة والفنادق إن السياحة الخليجية الوافدة إلى دبي نجحت في المحافظة على زخمها خلال العام الماضي، ولم تتأثر بالتحولات التي شهدتها خارطة الوجهات السياحية نتيجة تقلبات أسعار الصرف وخاصة الوجهات الأوربية نتيجة الهبوط الحاد لليورو، مؤكدين أن دولة الإمارات بوجه عام ودبي على وجه الخصوص، باتت تشكل وجهة رئيسية لرحلاتهم على مدار حتى في حال زيارتهم لوجهات سياحية أخرى.
وعزا خبراء فندقيون زيادة التدفقات السياحية من أسواق دول مجلس التعاون الخليجي إلى الميزات التنافسية للقطاع السياحي في دولة الإمارات، والتي تلائم بشكل كبير كل الاحتياجات السياحية والفندقية والترفيهية للعائلات الخليجية، والتي تجعل من دولة الإمارات وجهة محورية للأسر الخليجية على مدار العام.
وأكد فريدي فريد المدير العام الإقليمي لفنادق جلوريا أن النمو الكبير في التدفقات السياحية من دول مجلس التعاون الخليجي أسهمت في رفع معدلات إشغال فنادق المجموعة، بعد أن أسهم في تعويض التراجع من الأسواق الأخرى كالسوق الروسي والأوروبي.
وأشار إلى أن السياحة الخليجية وخاصة العائلية التي تأتي بأعداد كبيرة، تشكل محركاً رئيسياً للقطاع الفندقي والسياحي في دبي، وذلك لعوامل عديدة أبرزها ارتفاع متوسط الإقامة بأكثر من 6 ليال وتكرار الزيارات، فضلاً عن ارتفاع معدلات الإنفاق.
من جهته، قال وليد العوا مدير عام فندق تماني مارينا دبي إن الإقبال السياحي الخليجي الكبير على دبي خلال العام الماضي رغم تعدد الخيارات أمامه وتنوعها، يؤكد أن دولة الإمارات بوجه عام ودبي على وجه الخصوص باتت محطة محورية للسائح الخليجي على مدار العام، مشيراً إلى أن ما تقدمه الدولة من خيارات سياحية وترفيه وعائلية للسائح الخليجي ليست موجودة في كثير من الوجهات الأخرى، مؤكداً أن السائح الخليجي برهن على رسوخ الجاذبية السياحة لدولة الإمارات لديه.
وأكد العوا أن السياحة الخليجية هي اللاعب الرئيسي في حركة السياحة والنشاط الفندقي في الوقت الحالي، موضحاً أن الإمارات رسخت موقعها كوجهة أولى مفضلة للسياح من الخليج، سواء بالنسبة للرحلات الطويلة أو القصيرة خلال رحلات التوقف والربط بين السفر من دول المنطقة إلى الوجهات الأخرى عبر شركات الطيران الوطنية التي تسيير رحلات إلى كل أنحاء العالم، كطيران الإمارات والاتحاد للطيران، متوقعاً أن يستمر زخم السياحة الخليجية حتى نهاية عطلة عيد الأضحى المبارك.
ونوه العوا بأهمية السائح الخليجي، مشيراً إلى أن السياحة الخليجية تتميز بكونها سياحة عائلية وتأتي بأعداد كبيرة، فضلاً عن معدلات الإنفاق المرتفعة ومدة الإقامة الطويلة مقارنة بالجنسيات الأخرى.
إلى ذلك أكد مدحت برسوم، مدير عام فندق «كابيتول، دبي» أن معدلات الإشغال خلال العام الماضي عكست نمواً ملحوظاً من السياح الخليجين على الرغم من تعدد خيارات السفر أمامهم، مبرراً ذلك بأن دبي ما زالت تشكل المحطة الرئيسية الأولى للسياحة الخليجية على مدار العام، سواء للعطلات القصيرة أو الطويلة.
وأضاف برسوم أن عروض الفنادق بالإضافة إلى الهبوط القوي في الأسعار أسهمت في استقطاب السياح من دول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة من المملكة العربية السعودية والكويت وقطر.

1,54 مليون زائر سعودي
دبي (الاتحاد)

تصدرت المملكة العربية السعودية الأسواق المصدرة للسياحة لدبي من دول مجلس التعاون الخليجي خلال العام الماضي، وحلت في المرتبة الثانية على صعيد الأسواق العالمية، اذ بلغ إجمالي عدد زوار دبي من المملكة نحو 1,54 مليون زائر، مقارنة مع 1,29 مليون زائر في العام الماضي، بنمو قدره 19%، وفقاً لبيانات دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي.
وحلت سلطنة عمان في المرتبة الثانية من ناحية التدفقات السياحية لدبي من دول مجلس التعاون الخليجي، بعد أن ارتفع عدد زوار الإمارة من السلطنة إلى أكثر من مليون زائر، مقارنة مع 853 ألف زائر خلال العام 2014 وبنمو قدره 11%، تلتها دولة الكويت بنحو 410 آلاف زائر مقارنة مع 461 ألف زائر في 2014 بتراجع قدره 11%، فيما بلغ إجمالي عدد الزوار القادمين من قطر نحو 182 ألف زائر، مقارنة مع 138 ألف زائر في العام 2014، بنمو قدره 32%.


اقرأ أيضا

مشاهدة معالم أبوظبي ودبي بطائرة مائية