صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

تعاون الهيئات المحلية أثمر مركز المعارض في وقت قياسي




سجلت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض ''أدنيك'' انجازا عالميا بسرعة إنشاء مركز المعارض الجديد في أبوظبي الذي استغرق تشييده ثمانية أشهر فقط وعمل فيه خمسة آلاف عامل ضمن برنامج مكثف على مدى 24 ساعة·
وأرجع سيمون هورغان المدير التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض السرعة الاستثنائية في إنجاز المركز إلى الإدارة الجيدة والتنظيم المتطور لجميع مراحل التشييد بالدرجة الأولى، وقال إن عملية البناء في الوقت الحاضر بدءا من التصميم ومرورا بالتشييد ووصولا إلى إدارة المرافق تعتبر أكثر تعقيدا من أي وقت مضى، ومن الممكن أن يؤدي اشتراك هذا العدد الكبير من الأشخاص العاملين في مشروع بهذا الحجم إلى تعارض في العمل وحدوث تأخير·
وأضاف: لقد كان أحد حلولنا جمع كل الفرق معا في مكتب واحد ضمن الموقع وترتيب أماكنهم، حيث يجلس مقاول المبنى الى جانب المنفذ المعماري للمشروع على سبيل المثال مما أدى إلى تطور طريقة التواصل بشكل كبير، مشيرا إلى احتمال أن يكون هذا الأمر بسيطا للوهلة الأولى لكنه غير اعتيادي في مشاريع بناء بهذا الحجم·
وأوضح أن العامل الثاني وراء الإنجاز يتمثل بقرار تصميم مركز المعارض باستخدام المواد المتوفرة مما زاد من روح التحدي لدى المعماريين وضمن لفريق البناء وصول المواد في أوقاتها المحددة، وتطلب تشييد مبنى المركز تطوير جدران متحركة ومنصات للتحميل وقاعات عامة أكبر من القاعات الموجودة في بعض المطارات وردهات طعام تتسع لمئات الأشخاص، وتمت صناعة عوارض فولاذية بعرض 66 مترا لإسناد أسقف القاعات البالغة مساحتها 5ر28 ألف متر مربع الخالية من الأعمدة·
وأضاف: تطلب إنشاء المبنى تصنيع ألواح زجاج خاصة بمساحة إجمالية بلغت 9500 متر مربع ومن ثم إيصالها وتركيبها، واستغرق إنجاز المبنى الذي تبلغ مساحته الإجمالية 94 ألف متر مربع ثمانية أشهر فقط، إضافة إلى تخصيص شهر واحد لعمليات التشطيب حيث تم إنجاز كافة مراحل المشروع في أجواء صحية وآمنة للفرق العاملة في الموقع·
واعتبر يحيى عبد الله مدير المشروع المسؤول في شركة ''الحبتور'' التي تولت المقاولات الإنشائية أن سبب إنجاز المشروع في وقت قياسي يعود إلى التعاون الوثيق مع الهيئات المحلية والدوائر الحكومية، معربا عن سروره بالمستوى العالي من التعاون والتنسيق بين الأطراف المختلفة والنتائج المتحققة، مشيرا إلى أن شركة ''الحبتور'' وفرت أكثر من خمسة آلاف عامل في المرحلة الأولى من المشروع ضمن برنامج مكثف على مدى 24 ساعة يوميا من البناء·
وقال بوب مايكل مدير المهندسين المعماريين في شركة'' آر إم جي إم'' إن الشركة شاركت في العديد من المشاريع سريعة الإنجاز في الأعوام الماضية لكنها لم تنجز أيا منها بالسرعة التي تمت فيها إنجاز مرافق المركز الجديد لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض، مرجعا سرعة الإنجاز إلى التعاون الوثيق بين شركته وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض وشركة'' مسيس'' والمقاول والكادر الهندسي لشركة ''الحبتور''·
من جانبه أكد زفونكو ستيفانوسكي مدير شركة ''سسيس الاستشارية الدولية'' أن تصميم المشروع وتشييده يعدان الأسرع حتى الآن من بين جميع المشاريع طوال خبرة شركة''سسيس'' الممتدة على مدى 27 عاما·''وام''