صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

قارئ كمبيوتر لمواقع المتفجرات وإطارات لحماية المدرعات



شكل التواجد المحلي للشركات والمصانع الوطنية الرائدة في تصنيع الأسلحة والذخائر والاجهزة المتطورة في المجال العسكري حضورا مميزا لفت إليه الانظار من خلال المعروضات المتطورة من الأجهزة والمعدات الحربية·
برزت شركة المشاريع الموارد العالمية للتجارة العامة في المعرض من خلال العديد من المعدات الحديثة، وقال المهندس إبراهيم سلامة مدير التطوير التجاري إن الشركة تعد الوحيدة الحاصلة على الوكالة الحصرية لشركة "asc" الأمريكية المصنعة لأجهزة الدفاع في الشرق الأوسط واسيا وأفريقيا وأوروبا، وتتنوع منتجات الشركة بين إطارات وجهاز قارئ للكمبيوتر كجهاز حديث ومتطور يعنى بتخزين وإدارة المواقع والبيانات المتعلقة بالمواد المتفجرة والصواريخ والمواد ذات الأهمية الاستراتيجية·
وأضاف: يحتوي الجهاز على كمبيوتر متطور مزود بأنظمة لاسلكية لجمع المعلومات، وتعتبر برمجة الجهاز واستعماله عملية سهلة ولا يتطلب مهارات خاصة ويمكن برمجته ليلائم متطلبات واحتياجات جهة الاستخدام، كما أن الخدمة المتطورة التي يقدمها الجهاز المحمول تتمثل في إمكانية الحصول على البيانات المتعلقة بالمواد المراقبة في كل ثانية أي أنه يتم تحديث البيانات 60 مرة في الدقيقة الواحدة، بالإضافة للقدرة الكبيرة لمواصلة الجهاز على التشغيل لمدة من 12 إلى 15 ساعة وهي ميزة تمكن العامل من تتبع عمله لفترة أطول دون الحاجة لشحن البطارية·
وتابع: تتوفر نسختان للجهاز إحداهما عسكرية والأخرى مدنية، حسب الحاجة والجهة المستخدمة للجهاز، والبيانات الواجب تخزينها من المستندات والبيانات الدقيقة، كما يتم تخزين رقم سري، ويعمل الجهاز المحمول على توصيل المعلومات الدقيقة للمركز، وبمجرد تمريره على أي مدرعة أو أداة أو أشخاص يتم التعرف إلكترونيا على المواد ويتم تقديم معلومات دقيقة عنها للمركز الذي يتعرف عليها بواسطة البيانات المرسلة من خلال الجهاز·
وقال سلامة إن سعر الجهاز يتراوح من 1200 إلى 2500 دولار، وتم استخدامه في العديد من الجهات المحلية ومنها مطار ابوظبي ومكتب الهندسة التابع لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والعربية، فضلا عن جهات خارجية مثل امانة عمان وكهرباء حمص·
وأوضح أن الشركة تنتج إطارات آمنة ضد الرصاص، تعمل كمساعد للإطار الخارجي في حالة التعرض لإطلاق عيارات نارية، مشيرا إلى أنها تمكن المدرعات العسكرية من القدرة على السير لمسافة من 30 إلى 50 كيلو مترا بعد تعرضها لإطلاق أعيرة نارية ناحية عجلات المدرعة، وتنتج الشركات عدة أنواع من الإطارات وتركب داخل الإطار الخارجي للمدرعة بحيث تعمل الإطارات الداخلية المصنعة من قبل الشركة على تسير المدرعة عوضا عن الإطارات الخارجية في حالة تعرض المدرعة لإطلاق نار·
وأضاف: الإطارات الخارجية مصنعة من مواد معالجة هندسيا، ورغم أن الاجهزة أميركية بالكامل، إلا أنه تم تطويرها محليا، ويتم التنسيق بين الشركة الإميركية والشركة الإماراتية الموردة حول الإضافات والتطويرات الواجب إدخالها على الأجهزة بحيث تتوافق مع الاحتياجات العسكرية·
وقال إن الشركة تمكنت من تطوير جهاز آخر لحماية الإطارات، أطلقت عليه سوبر ف-،200 يمكن المدرعة من السير في الشوارع والطرق البرية والجبلية بكل سهولة، ويعد الاول من نوعه في العالم، ويمكن الجندي من سرعة تبديل الإطار المخترق بالرصاص بدون أي معدات تصليح للإطار المثقوب، ومن الإضافات التي أدخلتها الشركة الإماراتية على الجهاز مضاعفة قدرة الجهاز للسير لمسافات أطول زادت عن السابقة بما يتراوح بين 30 إلى 40 كيلومترا·