الاتحاد

الإمارات

«زايد الإنسانيّة» تنفذ بيتاً محمياً لزراعة الخضراوات لصالح ذوي الاعاقة

محمد فاضل الهاملي ومدير عام شركة بندق خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

محمد فاضل الهاملي ومدير عام شركة بندق خلال توقيع الاتفاقية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) ـ أبرمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة مذكرة تفاهم لإنشاء بيت محمي لإنتاج الخضراوات يجري بيعها لصالح فئات ذوي الاعاقة الذين ترعاهم المؤسسة.
وجرى توقيع المذكرة مع شركة البندق المحدودة بأبوظبي لتنفيذ المشروع المشترك، حيث تقوم بموجبه “الشركة” برعاية زراعة بيت محمي بمساحة 80 × 40 متر في مركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل التابع للمؤسسة، والذي يقع في منطقة بني ياس، بقيمة إجمالية تصل إلى 900 ألف درهم “250 ألف دولار”.
وقع مذكرة التفاهم عن مؤسسة زايد، محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام، وعن الشركة يوجي شيوزاوا المدير العام للشركة
ويأتي التوقيع على مذكرة التفاهم في إطار جهود مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة لخلق شراكات مع القطاع الخاص لخدمة فئات ذوي الإعاقة المشمولين برعايتها، كما تهدف المذكرة إلى تطبيق أفضل الممارسات والأحكام في ممارسة المسؤولية المجتمعية للشركات، وتشجيع وتحفيز القطاع الخاص للقيام بدور أكثر فعالية في مجال المسؤولية المجتمعية للشركات، بحيث تكون أكثر مسؤولية تجاه الجمهور.
وتهدف المذكرة التي تمتد لمدة خمس سنوات، ويجوز تجديدها لفترة مماثلة إلى تنظيم البرامج والأنشطة المتعلقة بالمسؤولية المجتمعية بالتعاون مع القطاعين العام والخاص، حيث تكون هذه الأنشطة والبرامج شاملة، وتستند إلى أهداف وغايات واضحة، وتتصل مباشرة بمتطلبات ودعم المجتمع، والتركيز على المسائل والمجالات المرتبطة بالمجتمع، مثل فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، والبيئة والغذاء العضوي.
وتنص مذكرة التفاهم على تحمل شركة البندق جميع تكاليف إنشاء البيت المحمي بمركز زايد الزراعي، ويتم وضع شعار “الشركة” عليه، وتستفيد “الشركة” منه في مشروع طلاب المدراس الخاص بها وبعض الأنشطة المتعلقة بالمسؤولية المجتمعية الأخرى، وذلك بموافقة إدارة مركز زايد الزراعي التابع لمؤسسة زايد العليا.
وسينتج البيت المحمي المزمع إنشاؤه الخضراوات حسب الموسم وطلبات السوق، وسيتم بيع الخضراوات المنتجة في السوق من خلال “المؤسسة” لصالح فئات ذوي الإعاقة الذين ترعاهم مؤسسة زايد، وتتحمل المؤسسة أية متطلبات ومستلزمات ذات صلة بالزراعة وتفقات التشغيل، ولن تتحمل “الشركة” أي تكاليف أخرى غير مبلغ الرعاية لبناء البيت المحمي، ويتم عقد اجتماعات عمل مشتركة بين الجانبين لتبادل المعلومات والبيانات المتعلقة بتنفيذ “المذكرة” وتحقيق أهدافها ومناقشة خطط التعاون في المستقبل.
يلتزم الطرفان بمراعاة حقوق الملكية الفكرية والأدبية الخاصة أو المملوكة للطرف الآخر وعدم التعدي عليها، ولا يحق لأي من الطرفين التحويل أو التنازل لجهة من الغير عن حقوقه أو التزاماته المنصوص عليها في “المذكرة” دون الحصول على إذن خطي مسبق بهذا الخصوص من الطرف الآخر،كما يمكن للطرفين تبادل الآراء ومراجعة إمكانية توسيع نطاق التعاون المذكور في “المذكرة”، وذلك باتفاق الكتابي فيما بينهما.
ورحب محمد محمد فاضل الهاملي الأمين العام لمؤسسة زايد العليا بإبرام مذكرة التفاهم مع شركة البندق المحدودة، مشيداً بتلك المبادرة من جانب المسؤولين بالشركة، وقال: “مؤسسة زايد وطلابها وأولياء أمورهم يقدّرون تلك المبادرة الانسانيّة، ويمكننا العمل مع الشركة في المسقبل لإقامة مشروعات مشتركة في جميع مراكز الرعاية والتأهيل، التي تشرف عليها المؤسسة لخدمة فئات ذوي الإعاقة.
وأشار إلى أن مذكرة التفاهم تأتي في إطار سعي المؤسسة نحو تطوير آليات العمل وإبرام شراكات مع شركات القطاع الخاص، معرباً عن أمنياته بأن تكون تلك الخطوة بين المؤسسة والشركة محطة انطلاق لتعاون أكبر بين الجانبين في المرحلة المقبلة، ونبراساً لمساهمات من شركات البترول وشركات أخرى لدعم مشاريع المجتمع ومشاريع مركز زايد الزراعي للتنمية والتأهيل التابع للمؤسسة ضمن إطار المسؤولية المجتمعية.
وأكد الأمين العام لمؤسسة زايد أن المؤسسة تسعى إلى تهيئة فرص التدريب للمشمولين برعايتها من ذوي الإعاقة بمركز زايد الزراعي و إكسابهم مهارات الإنتاج الزراعي لتوفير سبل العيش الكريم، وإلى إعادة دمجهم في المجتمع، وتحويلهم إلى عناصر إيجابية تساهم بفاعلية في دفع مسيرة التنمية. وأشار الأمين العام إلى أن مركز زايد الزراعي التابع للمؤسسة والذي يضم مجموعة من الشباب المعاقين ذهنياً “96 منهم ذكور و 6 إناث” تتراوح أعمارهم ما بين 18 و35 عاماً يعملون في المجالات الزراعية وصل في الوقت الحالي إلى مرحلة متقدمة وحقق نجاحات متوالية نتيجة لما يبذل من جهود من جميع المسؤولين بالمركز، وتمنى لمنتسبي المركز الانخراط في الحياه العامة والارتقاء بمستوى معيشتهم.

إشادة

أعرب يوجي شيوزاوا المدير العام لشركة البندق عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة، وتمنياته بنجاح المشروع لخدمة فئات ذوي الاعاقة المنتسبين للمؤسسة بمركز زايد الزراعي التابع لها
وأشاد بجهود دولة الإمارات العربية المتحدة بصفة عامة وجهود مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة بصفة خاصة في تقديم كل سبل العناية والرعاية والتأهيل لفئات ذوي الإعاقة والحرص على تقديم كل ما هو جديد على مستوى العالم في هذا المجال لتلك الفئات.
حضر التوقيع على مذكرة التفاهم من جانب مؤسسة زايد مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة، محمد القبيسي مدير ادارة الشؤون المالية والإدارية، المهندس محمد سيف العريفي مدير مركز زايد الزراعي، إضافة إلى عدد من رؤساء الاقسام بالمؤسسة، وقيادات من شركة البندق المحدودة.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد