الاتحاد

الرياضي

الأخطاء التحكيمية

تقرير معلن·· واضح وصريح أصدرته إحدى الجهات الرياضية الرقابية في إيطاليا·· أشار الى أن أكثر من نصف مباريات الدوري الإيطالي التي جرت هذا الموسم الكروي تحديداً شهدت أخطاء تحكيمية مؤثرة على النتائج·· الأمر الذي أثر على ترتيب الفرق في هذا الدوري من خلال قرارات تحكيمية خاطئة شهدتها مائة وثماني مباريات من أصل مائتين وتسعة لقاءات في الدوري الكروي الإيطالي·
والتدقيق في آثار هذه الأخطاء على النتائج يشير إلى أن نادي يوفنتوس كان أكثر الأندية تعرضاً لظلم أخطاء تحكيمية أفقدته ثلاث عشرة نقطة، تبعه في هذا الظلم التحكيمي نادي ريجينا بـ12 نقطة كانت تكفيه للانتقال من المركز الثامن عشر في الترتيب العام إلى المركز السابع منه·
كما أشار التقرير صراحة إلى أن معظم الأخطاء شملت ركلات جزاء صحيحة لم يتم احتسابها، وأخرى غير صحيحة قد تم احتسابها، وهذا ما يتحمل مسؤوليته حكام الساحة، فيما كان للحكام المساعدين دور سلبي في أخطاء مؤثرة شملت مسألة التقدير الخاطئ للعديد من حالات التسلل·
وعلى الرغم من كل هذا الذي حدث في الدوري الإيطالي الذي يعتبر تقييماً في مقدمة الدوريات الأوروبية وحتى العالمية مستوى وجماهيرية وانتشاراً، إلا أن مسؤوليه لم يعمدوا فوراً الى اتخاذ قرار الاستعانة بالحكام الأجانب، كما حدث ويحدث في العديد من بطولات الدوري المحلي في بعض أقطارنا العربية نتيجة ضغوط الإعلام المتعصب والجماهير الغاضبة، وأصحاب السلطة والنفوذ في الأندية المشاركة فيه·· إلا أن اتحاد اللعبة ولجنته التحكيمية بشكل خاص قد بدآ - كما سمعت - حملة تدقيق شامل لكل هذه القرارات الخاطئة، ومساءلة دقيقة في كل أسبابها ومسبباتها من أجل البدء فوراً ومن دون أي تأخير في معالجة هذه النكسة التحكيمية التي واجهتها كرة القدم الإيطالية هذا الموسم، والتي كان لها أثرها وتأثيرها على النتائج وعلى الترتيب العام للفرق حتى الآن·
فهل تنجح لجنة الحكام الإيطالية في علاج هذه الظاهرة السلبية في تحكيم الدوري الإيطالي؟ هذا ما ستشهده الأشهر الأربعة المقبلة في مرحلة إياب بطولة كروية تعتبر الأصعب تحكيمياً، والأكثر عرضة للنقد والتحليل التحكيمي في العديد من قنوات التلفزة الإيطالية العامة والخاصة يومياً ومن دون انقطاع!

اقرأ أيضا

فيدرر يهزم بيرتيني ويبقي على آماله بالبطولة الختامية