صحيفة الاتحاد

الإمارات

مطبعة المكفوفين توزع مناهج التدريس للفصل الدراسي الثاني




أمجـد الحيـاري:
وزعت مطبعة المكفوفين التابعة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة كتب المناهج الدراسية للفصل الدراسي الثاني للعام 2006-2007 للطلاب المكفوفين ''بطريقة برايل'' لمختلف المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، وذلك لجميع مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة والمدارس النظامية على مستوى الدولة· وأكدت ناعمة المنصوري عضو مجلس الإدارة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية مشرف عام مطبعة المكفوفين إن توزيع المناهج للفصل الدراسي الثاني يصادف انطلاق فعاليات الحملة الوطنية للتعريف بالإعاقة برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية التي عودتنا على حرصها واهتمامها بالفئات الخاصة، ومنها الإعاقة البصرية وجهود سموها ودعوتها المستمرة لدمج هذه الفئة في المجتمع وإتاحة الفرص لهم·
وقالت إن هذه الرعاية تترجمها المراكز المنتشرة في مختلف أنحاء الدولة والمشاريع الكثيرة والبرامج التي تتبناها سموها، والدعم اللا محدود لهذه الفئات من قبل الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان التي تولي اهتماما كبيرا وملحوظا بذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تعد من الفئات المهمة في المجتمع، والتي تحتاج منا جميعا إلى الدعم والمساندة، مؤكدة أن مطبعة المكفوفين تمثل أحد الجهود والفعاليات التي تصب في مصلحة هذه الفئة ومنها المكفوفون الذين يمتلكون من القدرات والإبداعات ما يميزهم عن غيرهم، واستطاعوا بإصرارهم وتحديهم تحقيق طموحاتهم، وأصبح عدد منهم يشغل مواقع عمل مهمة، ويؤكدون للمجتمع أن فقدان نعمة البصر لا يكون حائلاً بين الإنسان وأهدافه في هذه الحياة·
المستفيدون
وحول عدد المستفيدين من الكتب التي تقوم المطبعة بطباعتها وأعداد المناهج التي تم طباعتها، تقول مشرفة عام المطبعة إن المطبعة قامت بطباعة وتوزيع حوالي 1000 كتاب على مستوى الدولة للفصل الدراسي الثاني، سواء للمراكز التابعة للمؤسسة أو مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة والمدارس الحكومية، واستفاد منها أكثر من 100 طالب ومعلم·
وأشارت إلى أن المطبعة تقوم باستمرار بالتعاون مع المطابع التي لها خبرة في مجال طباعة الكتب بطريقة برايل والاستفادة من كل ما هو جديد لديها، إضافة إلى حضور المؤتمرات والملتقيات والفعاليات التي تصب في نفس الاهتمامات·
خدمات جليلة
وأضافت أن مطبعة المكفوفين تعد أحد الإنجازات المهمة لصالح الإعاقة البصرية، وأسهمت المطبعة ومنذ إنشائها في تقديم خدمات جليلة وكثيرة لهذه الفئة، ومنها طباعة الكتب والنشرات والمطبوعات، وبالتعاون مع الكثير من المؤسسات المجتمع سواء داخل الدولة أو خارجها في طباعة ما يحتاجه أصحاب الإعاقة البصرية بطريقة برايل، وذلك ليتمكنوا من التعلم وتحصيل المعارف والمعلومات والتواصل مع المجتمع الخارجي·
وأوضحت ناعمة المنصوري أنه سيتم تطوير وتحديث المطبعة بشكل يواكب احتياجات فئة المكفوفين، والتمكن من طباعة المناهج أوالمطبوعات التي تخدم المؤسسات المعنية، حيث سيتم تزويد المطبعة بألاجهزة والآلات الجديدة وتوسيع المطبعة، مشيرة إلى أن المطبعة استطاعت تغطية حاجة هذه الفئة·
وأشادت المنصوري بتفاعل وتعاون عدد من الجهات مع المؤسسة، ومنها مركز تطوير المناهج التابع لوزارة التربية والتعليم و مراكز ذوي الالحنياجات الخاصة في مختلف إمارات ومناطق الدولة ووزارة التعليم العالي، ومنها جامعة الإمارات في طباعة عدد من الكتب الدراسية لطلبة الجامعة المكفوفين بطريقة برايل لمساعدتهم في دراستهم، وكذلك مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية متمثلة في الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، حيث أبدت رغبتها في طباعة مواضيع خاصة بمجلة ''المنال'' بطريقة برايل في مطبعة المكفوفين، مشيرة إلى ترحيب المؤسسة بذلك واستعداها لطباعة مجلة ''المنال'' وأي مطبوعات أخرى لصالح هذه الفئة ولمختلف الجهات، وبما يساعد في تغلبهم على إعاقتهم ودمجهم في المجتمع·
كما أشارت إلى الخطط المستقبلية الكثيرة لمطبعة المكفوفين، ومنها طباعة الكتب الإرشادية والدينية ومجلة ثقافية وترفيهية خاصة بالمكفوفين، وكل ما من شأنه تلبية اهتمامات هذه الفئة ليستفيد كافة الطلاب والمدرسين المكفوفين بمراكز ذوي الاحتياجات الخاصة والمدارس النظامية، كما سيتم إدخال تعديلات على المناهج بشكل يواكب الطالب المكفوف أخاه المبصر·
وقالت إن إنجازات مطبعة المكفوفين تهدف إلى تسليط الضوء على دورالمكفوفين وإتاحة الفرص لهم للتعبير عن أنفسهم وإظهار إبداعاتهم الحسية والحركية·
طباعة الكتب والنشرات
تعد مطبعة المكفوفين أحد الإنجازات المهمة لصالح الإعاقة البصرية، وأسهمت المطبعة ومنذ إنشائها في تقديم خدمات جليلة وكثيرة لهذه الفئة، ومنها طباعة الكتب والنشرات والمطبوعات بطريقة برايل، وذلك ليتمكنوا من التعلم وتحصيل المعارف والمعلومات والتواصل مع المجتمع الخارجي، وسيتم تطوير وتحديث المطبعة بشكل يواكب احتياجات فئة المكفوفين·