الاتحاد

الإمارات

جميلة القاسمي تشيد بتنوع فعاليات مهرجان الشارقة القرائي

أشادت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائبة رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة رئيسة مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بمهرجان الشارقة القرائي الثالث وقالت إن هناك تنوعاً كبيراً في الأنشطة والبرامج، وخروجاً عن التقليدية في تشجيع الأطفال على القراءة وذلك خلال الزيارة التي قامت بها صباح أمس إلى المهرجان في يومه الخامس. حيث جالت على الأجنحة المتنوعة، واطلعت على أنشطتها، وأعجبت بأداء الأطفال، والتنوع الكبير في الفعاليات التي استقطبت أعداداً كبيرة منهم.
كما اطلعت على الإصدارات المختلفة التي عرضتها دور النشر للطفل وأثنت على إقبال الأطفال على الكتاب، وقالت إن الإقبال يبدو جيداً، وإذا أردنا تقييم هذا المهرجان، فعلينا أن نترك الحكم للأطفال، لأن إقبالهم وتفاعلهم وسعادتهم فيه، هي معيار نجاحه”.
وأكّدت ضرورة تطوير أساليب نقل المعلومة، وتعويد الطفل على الاهتمام بالمعرفة والبحث عنها، لأن القراءة لمجرد القراءة لا فائدة منها.
وأشارت القاسمي إلى ضرورة التغيير في أساليب التعليم، لأن اهتمامات الأطفال تغيرت وتطورت وأصبحوا يفوقون الكبار في مواكبة التكنولوجيا الحديثة، لذلك يجب أن نحرص على التماشي مع متطلبات هذا العصر وأن نستثمر التقنيات الحديثة في إيصال المعرفة إلى الطفل. وفي الإطار ذاته انطلقت صباح أمس ضمن فعاليات مهرجان الشارقة القرائي مسيرة شارك فيها مئات من الأطفال والطلبة والطالبات الذين ساروا من منطقة القصباء بالشارقة باتجاه معرض إكسبو، حاملين اللافتات والأعلام التي تحمل شعارات تدعو جميع فئات المجتمع، الصغار والكبار إلى الرجوع إلى الكتاب.
وبعد وصول المسيرة إلى أرض المعرض تجول الأطفال في أرجاء معرض الشارقة الدولي لكتاب الطفل، واطلعوا بإشراف مدرسيهم على آخر الإنتاجات الفكرية التي تهدف إلى تنمية المهارات الفكرية والتربوية للطفل، لينتشر الأطفال فيما بعد في أرجاء المعرض ويشاركوا في الأركان والفعاليات المختلفة والمتنوعة.

اقرأ أيضا

التجارب الانتخابية رسخت نهج الشورى في المجتمع