الاتحاد

الإمارات

3880 سائقاً و2700 مشرفة في «مواصلات الإمارات» حتى نهاية 2013

حميد القطامي خلال توزيع جائزة «مواصلات الإمارات» (تصوير احسان ناجي)

حميد القطامي خلال توزيع جائزة «مواصلات الإمارات» (تصوير احسان ناجي)

دينا جوني (دبي) - أعلنت مواصلات الإمارات، ارتفاع عدد السائقين نهاية العام الماضي إلى 3 آلاف و880 سائقاً، فيما بلغ عدد مشرفي النقل والسلامة 2700 مشرف ومشرفة، وعدد المدارس الحكومية المستفيدة من الخدمة بلغ 674 مدرسة في الدولة.
جاء ذلك، خلال حفل تكريم الفائزين بالجائزة في دورتها الخامسة عشرة للعام الدراسي الماضي 2012-2013، برعاية وحضور معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم، رئيس مجلس إدارة مواصلات الإمارات، صباح الخميس الماضي في فندق البستان روتانا دبي.
حضر الحفل أعضاء مجلس إدارة مواصلات الإمارات، ومحمد عبد الله الجرمن مدير عام المؤسسة، وممثلون عن وزارة الداخلية ووزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم والمناطق التعليمية والفائزون من الطلبة وأولياء أمورهم والإدارات المدرسية، إلى جانب لفيف من قيادات وموظفي مواصلات الإمارات.
وأشار معالي القطامي إلى أن مواصلات الإمارات حرصت خلال العام المنصرم على تنفيذ حزمة من المبادرات والمشاريع النوعية في قطاع النقل المدرسي، كان من شأنها الإسهام في نشر ثقافة الأمن والسلامة بين الطلبة، وتوعيتهم بمفاهيم التربية المرورية السليمة، والأدوار والمسؤوليات المنوطة بهم لبلوغ الأهداف المجتمعية الطموحة.
وقال إن مواصلات الإمارات تسعى جاهدة لأن تبقى النموذج الرائد في تقديم نقل مدرسي آمن وشامل ومنتظم ومستدام، لافتاً إلى أن ذلك يتجسد من خلال التطور الذي شهدته خدمات المؤسسة في قطاع المواصلات المدرسية خلال العام المنصرم 2013 الذي شهد إطلاق نظام التعقب الإلكتروني للحافلات المدرسية عبر الأقمار الصناعية، إلى جانب تدشين 50 حافلة مدرسية مجهزة لذوي الاحتياجات الخاصة، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.
وأوضح معاليه أن مواصلات الإمارات أطلقت العام الماضي 2013، خدمات المواصلات المدرسية الخاصة في الدولة، وفق خطة مدروسة ومعتمدة من مجلس إدارة المؤسسة، مبيناً معاليه أنه تم تنظيم 500 محاضرة تثقيفية في السلامة والتربية المرورية للطلبة، و1500 دورة تدريبية للسائقين و900 دورة لمشرفي ومشرفات النقل والسلامة.
وأعرب معالي القطامي عن التزام واعتزاز مواصلات الإمارات بمشاريع ومبادرات الأجندة الوطنية للدولة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي ستنفذ خلال الأعوام السبعة المقبلة وصولاً لرؤية الإمارات 2021 التي تركز على قطاع التعليم باعتباره أولوية دائمة، وتطوير أنظمة التعلم والتعليم التي ستشهد تحولاً كاملاً باتجاه المسار الإلكتروني الذكي.
وأوضح معاليه أن عناصر الأجندة ستكون خريطة الطريق لمواصلات الإمارات في تنفيذها لخطط التطوير والتحسين الدوري في جائزة مواصلات الإمارات للسلامة والتربية المرورية، وبما يدعم العملية التعليمية والتربوية في الدولة.
وأوضح أن هذه الجهود أهلت المؤسسة للفوز بجوائز عدة، محلية وعالمية، منها جائزة دبي للنقل المستدام وللمرة الخامسة على التوالي، وكذلك نيلها جائزة الاتحاد العالمي للمواصلات العامة، وجائزة الشرق الأوسط للتميز في الحكومة والخدمات الإلكترونية، إلى جانب تسجيلها رقماً قياسياً جديداً في موسوعة جينيس للأرقام القياسية من خلال تنظيم أكبر محاضرة إسعافات أولية في العالم وبمشاركة 1700 سائق.
ثم قام معالي حميد محمد القطامي يرافقه محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، بتكريم 150 فائزاً من المناطق التعليمية والمدارس الحكومية والخاصة والطلبة وأولياء أمورهم، حيث فازت منطقة الشارقة التعليمية بالمركز الأول، تلتها منطقة العين التعليمية، ومن ثم مجلس أبوظبي للتعليم. وفي فئة المدارس، فازت بالمراكز الأولى مدارس الثميد والبراق وفلج المعلا، وعجمان الخاصة.
وعقب ذلك كرم القطامي المشروعات المدرسية المتميزة الفائزة إلى جانب مشروعات الطلبة المتميزة في فئة أفضل لوحة فنية، وأفضل برنامج إلكتروني، وأفضل قصة قصيرة، والإلقاء المتميز، والتصوير الفوتوغرافي، مختتماً فقرات تكريم الفائزين بفئة الأسر المثالية، حيث فازت فيها عشر أسر.
كما كرم القطامي فروع المواصلات المدرسية الأكثر تفاعلاً ونشاطاً مع الجائزة، وهي فروع الوسطى والعين والساحل الشرقي.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يعفي المتعثرين من قروض برنامج الشيخ زايد للإسكان