الاتحاد

الإمارات

أمطار الخير تهطل على الفجيرة والعين وأم القيوين

فاطمة المطوع-بدرية الكسار-صبحي البحيري :
شهدت معظم مناطق الدولة أمس وأمس الأول هطول أمطار غزيرة تبشر بموسم زراعي جيد بإذن الله·
فقد شهدت إمارة رأس الخيمة طوال يوم أمس وليلة أمس الأول أمطار غير مسبوقة منذ عشر سنوات حيث سدت مياه الأمطار شوارع الإمارة وتعطلت حركة السير في العديد من المناطق بسبب كثافة المياه التي ارتفعت لأكثر من 50 سنتيمترا وغطت الأرصفة فيما انقطع التيار الكهربائي في العديد من المناطق وحوصر الطلاب داخل مدارسهم في الوقت الذي أعلنت فيه مديرية الشرطة حالة الطوارئ وباتت امكانيات بلدية رأس الخيمة عاجزة تماما في مواجهة كثافة المياه داخل الشوارع، وتعطلت العديد من السيارات في الشوارع بسبب ارتفاع منسوب المياه·
واستغاث علي محمد هزاع من شعبية العولة بوادي شعم بادارة الدفاع المدني بعد ان أدى ارتفاع منسوب المياه الى غرف منزله حيث دخلت المياه من الشارع الى جميع غرف المنزل·
وقال ان كثافة مياه الأمطار ساهمت في زيادة كمية المياه الآتية من وادي شعم الى الشعبية وهو ما أسهم في غرق العديد من المنازل·
وأضاف سيف محمود من منطقة الظيت ان منزله تضرر بصورة كبيرة حيث أدى استمرار سقوط الأمطار منذ ليلة أمس الأول الى دخول المياه الى كل غرف منزله حيث تعاني كل أسقف المساكن الشعبية بالمنطقة من مشاكل التسرب التي تؤدي الى تلف الأمتعة والأثاث·
وأدت الأمطار في المنطقة الجنوبية الى جريان أودية اذن والغيل والطيبين وساهمت في سريان عدد من الشلالات في المنطقة الجنوبية، كما أدت الأمطار التي شملت كل مناطق الإمارة الى ارتفاع ملحوظ في عدد من السدود في مناطق مختلفة تركزت في سدي وادي غليلة والبيح وكانت أكثرها كثافة في وادي شعم·
وتعذر الاتصال بالشرطة والأجهزة المعنية بالإمارة نتيجة لانقطاع التيار الكهربي الذي بدأ اعتبارا من الساعة الثانية عشرة والنصف من ظهر أمس وما زالت منقطعة حتى كتابة هذه السطور·
ففي العين تواصل هطول الأمطار لليوم الثاني على التوالي على المدينة وضواحيها· وقد بدأت بشائر الخير في الهطول فجر أمس الأول وأمس وتراوحت بين الخفيفة والمتوسطة واستمرت لأكثر من ساعتين· وقد أدى هطول الأمطار إلى جريان بعض الأودية والشعاب وامتلاء الأماكن المنخفضة والغابات والمزارع المحيطة بالمنطقة·
وقد تواصل هطول الإمطار الغزيرة على إمارة الفجيرة والمناطق والمدن والقرى المجاورة صباح أمس ولليوم الثالث على التوالي مصحوبة ببرق ورعد وأدت الأمطار لجريان أودية حام والسيجي وصفد والثيب والحيل ووادي سهم وامسكنه والطويين والعبادلة وتجمعت كميات كبيرة من مياه الخير في كافة سدود المنطقة حيث فاضت معظم السدود لتصب في السدود التي تليها كما امتلأت المزارع والمنخفضات بمياه الأمطار · وسجلت كميات الأمطار التي هطلت أمس في مدينة الفجيرة 10,5 مليمتر وفي دبا 24,8 وفي مسافي أربعة مليمترات وفي ضدنا 10,2 مليمتر وفي خورفكان2,4 مليمتر وفي كلباء 4,8 مليمتر ·
وحجزت السدود كمياه من المياه حيث حجز سد وادي حام الرئيسي مترين وحام 'ب' اربعة امتار وحام 'ج' اربعة امتار وسد مربح تسعة امتار وحجز سد السيجي الرئيسي 11 مترا والسيجي 'أ' خمسة امتار والسيجي 'ب' ستة امتار وحجز سد الحيل مترين وحجز سد زكت الرئيسي ثلاثة امتار وزكت 'أ' 5ر2 متر وحجز سد الراكم 5ر1 متر ·
ويمثل امتلاء السدود بالفجيرة لأول مرة منذ أعوام تباشير خير لموسم زراعي جيد ·
كما هطلت على إمارة أم القيوين ظهر أمس أمطار غزيرة صحبتها رياح شديدة ورعد وبرق مما أدى إلى انخفاض شديد في درجات الحرارة ·

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني