الاتحاد

عربي ودولي

مرضى فلسطينيون يتظاهرون في غزة

الكويت، غزة (الاتحاد، وكالات)

قال المستشار الإعلامي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) عدنان أبو حسنة، إن تخفيض الولايات المتحدة لمساعداتها للوكالة من 350 مليون دولار إلى نحو 60 مليون دولار فقط هذا العام، سبب عجزا بقيمة 290 مليون دولار، وهو ما يمثل خطورة على عمل ونشاط الوكالة،خاصة وأنها تقدم خدماتها لنحو 3ر5 مليون فلسطيني، و500 ألف طالب وطالبة في المدارس.
وأضاف أبوحسنة أن التمويل الموجود حاليا يكفي لعمل الوكالة لمدة ثلاثة أشهر فقط، لافتا إلى أن عدد العاملين فيها يصل إلى نحو 30 ألف عامل فلسطيني، و200 موظف دولي، مع وجود 700 مدرسة وغيرها من العاملين، معربا في الوقت نفسه عن أمله أن يتوفر التمويل الكافي لعمل الوكالة لدعم معيشة اللاجئين الفلسطينيين في مختلف المناطق.
وفيما يتعلق بالمساعدات الكويتية للوكالة، قال أبوحسنة إنها بلغت خلال 8 سنوات نحو 90 مليون دولار، مشيرا إلى أن الكويت تعد أحد أهم الداعمين للوكالة، حيث إنها أسست مدارس وعيادات في مختلف مخيمات اللاجئين،سواء داخل غزة أو المناطق الأخرى، كسوريا ولبنان والأردن، التي يوجد فيها الكثير من اللاجئين الفلسطينيين.
وتظاهر عشرات المرضى الفلسطينيين أمس قبالة حاجز إسرائيلي مع قطاع غزة للمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.
وتجمع هؤلاء، ومن بينهم جرحى ومعاقون، بدعوة من «تجمع المؤسسات الخيرية» في قطاع غزة قبالة حاجز «بيت حانون» الخاضع للسيطرة الإسرائيلية. ورفع المتظاهرون لافتات مكتوبة تطالب برفع الحصار الإسرائيلي، وإنهاء الأزمات الإنسانية في قطاع غزة.
وأكد متحدث باسم المتظاهرين على حقهم في الحصول على رعاية طبية وصحية لائقة، مطالباً بتدخل دولي لفتح معابر قطاع غزة وضمان توفير حياة كريمة لسكانه والمرضى منهم.

اقرأ أيضا

وزيرا خارجية مصر وإثيوبيا يبحثان استئناف مفاوضات سد النهضة