الاتحاد

عربي ودولي

الاتحاد الأوروبي ينسق مع «السلطة» مشاريعه المقبلة

رام الله (د ب أ)

اجتمع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في مدينة رام الله امس مع ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين رالف تراف لبحث تنسيق مشاريع الاتحاد المقبلة في فلسطين.
وذكر بيان صادر عن مكتب الحمد الله أنه بحث مع تراف «متابعة مخرجات الاجتماع الاستثنائي للمانحين، الذي عقد مؤخرا بمقر الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية في بروكسل».
وحسب البيان «استعرض الحمد الله أهم المشاريع الملحة والعاجلة لدعمها من الدول المانحة، خاصة محطة تحلية مياه البحر في قطاع غزة، بالإضافة إلى مشروع خط الغاز الناقل للقطاع من أجل تحويل محطة توليد الكهرباء لتعمل على الغاز بكفاءة وقدرة أكبر». وثمن الحمد الله موقف الاتحاد الأوروبي من عملية السلام ودعمه لحل الدولتين، مجددا تأكيده على ضرورة إيجاد آلية دولية لرعاية المفاوضات مع إسرائيل وفق القرارات والشرعية الدولية، للوصول إلى حل عادل وشامل واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة. وكان الحمد الله شارك في الاجتماع الطارئ للجنة تنسيق مساعدات الدول المانحة لفلسطين، الذي عقد في 31 من الشهر الماضي في بروكسل، بمشاركة واسعة من الدول المانحة الرئيسة وممثلي المؤسسات الدولية.
وقال خلال لقائه المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، إن «إسرائيل تتبع سياسة ممنهجة لتقويض حل الدولتين، خاصة تصعيدها الاستيطاني، واتخاذها عددا من الإجراءات وسنها لعدد من القوانين بهدف تغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم خاصة في القدس المحتلة».

اقرأ أيضا

"الخارجية الألمانية": نرى حاجة لمناقشة مقترح وزيرة الدفاع بشأن سوريا