الاتحاد

الرئيسية

زلزال الامبراطور يقتلع الملك برباعية

دياز يحتفل بإحرازه الهدف الأول للوصل

دياز يحتفل بإحرازه الهدف الأول للوصل

ضرب زلزال الوصل الشارقة بقوة 4 أهداف نظيفة حرم الملك من الوصول إلى المباراة النهائية فيما واصل الامبراطور مشواره واثق الخطوة في الحفاط على لقبه·
انتهى الشوط الأول بتقدم الوصل بهدفين نظيفين، افتتح دياز الأهداف في الدقيقة السابعة ثم أضاف خالد درويش الهدف الثاني في الدقيقة 32 وأضاف اوليفيرا الهدف الثالث للامبراطور في الدقيقة 70 واختتم دياز الأهداف الوصلاوية قبل نهاية الوقت الأصلي بخمس دقائق·
قدم الوصل عرضاً قوياً استحق عليه الفوز خاصة في الشوط الأول الذي سيطر على مجرياته كاملة وترجمها إلى هدفين فيما حاول الشارقة العودة إلى المباراة في الشوط الثاني، لكن خبرة لاعبي الوصل خاصة في استغلال الهجمات المرتدة ساهمت في تعزيز الفوز وعدم إمهال الشارقة للعودة إلى المباراة عبر هز الشباك الوصلاوية·
شوط وصلاوي وهدفان
كانت البداية هجومية لكلا الفريقين وكان عيسى علي لاعب وسط الوصل صاحب أول تسديدة على المرمى لكن فوق العارضة وبعدها بدقيقة واحدة أتيحت فرصة العمر للبرازيلي أوليفيرا والذي استقبل تمريرة طولية من خالد درويش وانزلق فايز جمعة ظهير أيمن الشارقة لينفرد أوليفيرا لكنه يسدد بغرابة شديدة فوق العارضة·
نجح الوصل في فرض أسلوبه خلال الدقائق الخمس الأولى ووضع الشارقة في نصف ملعبه عبر التمريرات السريعة والدقيقة بفعل براعة خالد درويش وتحركات الظهير الأيمن طارق درويش والنشاط الكبير لخط الوسط·
هدف مبكر للامبراطور
لم يتخل الوصل عن زمام المبادرة وفرض أسلوبه حتى نجح في هز الشباك الشرقاوية عن طريق مهاجمه البرازيلي دياز في الدقيقة السابعة عندما أرسل خالد درويش تمريرة قاتلة داخل منطقة الجزاء الشرقاوية من ضربة حرة مباشرة ليرتقي دياز فوق الجميع ويحوّل الكرة برأسه داخل المرمى محرزاً الهدف الأول للوصل·
زاد الهدف من ثقة لاعبي الوصل في أنفسهم واستمروا في السيطرة على مجريات المباراة وكاد دياز يضيف الهدف الثاني له ولفريقه الوصلاوي بعد دقيقتين فقط من الهدف الأول لكن محمود الماس حارس الشارقة أنقذ مرماه على مرتين·
إصابة حطب
اضطر الشارقة إلى إجراء تغيير سريع بعد مرور عشر دقائق فقط عندما خرج قلب الدفاع موسى حطب للإصابة ولعب بدلاً منه خميس أحمد في مركز الظهير الأيمن ويدخل فايز جمعة لقلب الدفاع بجوار مشعل عبدالوهاب·
ويبدأ الشارقة الدخول إلى أجواء المباراة بعد مرور ربع ساعة ليشارك الوصل السيطرة على مجريات اللقاء لكن الهجمات كانت على استحياء وانتهى مفعولها عند الدفاع الوصلاوي والحارس ماجد ناصر·
وتحسن أداء الشارقة مع تقدم خميس أحمد في الجهة اليمنى وإرسال الكرات العرضية التي شكلت خطورة على الدفاع الوصلاوي·
وفي المرة الوحيدة التي تقدم فيها طلال حمد ظهير أيمن الشارقة بعد مرور 25 دقيقة من بداية المباراة أرسل تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء حولها سعيد الكاس برأسه قوية مرت بجوار القائم الأيمن·
وسط الوصل أفضل
لعب رباعي خط الوسط الوصلاوي دوراً كبيراً في ترجيح كفة فريقه حيث ظهر الانسجام واضحاً بين خالد درويش وعلي محمود وعيسى علي وكذلك تقدم طارق درويش في الجهة اليمنى وطارق حسن في الناحية اليسرى الأمر الذي ساعد إظهار خطورة البرازيليين أوليفيرا ودياز، فيما عاب خط الوسط الشرقاوي البطء الشديد سواء في بناء الهجمات أو المساندة الدفاعية·
هدف ثان للإمبراطور
في الدقيقة 35 يخترق برازيلي الوصل أوليفيرا الجبهة اليمنى الشرقاوية نتيجة سوء تنظيم الدفاع الشرقاوي لينفرد ويسدد الكرة أرضية ويبعدها محمود الماس بصعوبة لكنها تتهاوى أمام خالد درويش الذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى مضيفاً الهدف الثاني لفريقه·
كاد خالد درويش يضيف الهدف الثالث للوصل عندما استقبل تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء طار وحوَّل الكرة برأسه لتمر بجوار القائم الأيمن مباشرة·· ويقدم خالد درويش أداءً رائعاً في قيادة خط الوسط الوصلاوي عبر التمريرات الساحرة لزملائه التي لعبت دوراً كبيراً في ترجيح كفة فريقه·
ورغم محاولات الكاس والعنبري وأندرسون الهجومية إلا أن الهجمات الشرقاوية افتقدت إلى الدقة والتركيز الكبير وأيضاً الفاعلية على المرمى·· فلم ينجح اندرسون أو الكاس في تهديد مرمى ماجد ناصر·
كان الوصل هو الأفضل على مستوى كل الخطوط وترجم سيطرته إلى هدفين، فيما لم يظهر فريق الشارقة بصورته المعهودة حيث كانت خطوطه مفككة ولعب خط الوسط دوراً في اهتزاز الفريق بسبب غياب التركيز والانسجام والتفاهم ولم تفلح المحاولات الشرقاوية لينتهي الشوط بتقدم الوصل بهدفين نظيفين·
وبدأ الشارقة الشوط بإشراك مسعود شجاعي مكان العراقي قصي منير وهو تغيير هجومي أملاً من فاندرليم مدرب الشارقة في العودة للمباراة وتعويض الهدفين اللذين مني بهما مرماهم·· وتبدو رغبة لاعبي الشارقة قوية في التعويض ويسدد المدافع مشعل عبدالوهاب من ضربة حرة مباشرة فوق العارضة وبعدها يتقدم أيضاً ويحول كرة رأسية تمر بجوار القائم الوصلاوي الأيمن·· وتميل الكفة في الدقائق الخمس الأولى لصالح الشارقة فيما سعى لاعبو الوصل إلى امتصاص حماس لاعبي الشارقة·· فتراجع أداء فريق الوصل· وبدأ ايراني الشارقة مسعود شجاعي يرجح كفة فريقه حيث ظهرت الفاعلية في الهجمات الشرقاوية وكاد العنبري يفتتح التسجيل للملك عندما سدد كرة قوية أرضية تصدى لها الحارس الوصلاوي ماجد ناصر لترتد للبرازيلي اندرسون الذي يسدد بقوة مرة أخرى لكن ماجد ناصر كان في الزمان والمكان المناسبين فأنقذ مرماه من هدف محقق·
ويواصل الشارقة الضغط بقوة على المرمى الوصلاوي بغية إحراز هدف مبكر يفتح الطريق أمام الملك الشرقاوي لكي يعود بالمباراة إلى نقطة البداية·· لكن لاعبي الوصل نجحوا في امتصاص حماس الفريق الشرقاوي وظهرت هجماته المرتدة خطيرة خاصة عندما تصل الكرة إلى البرازيليين اوليفيرا ودياز·
وتبرز خطورة الشارقة في تنويع الهجمات فتارة عبر العنبري في الجهة اليسرى وأخرى عن طريق شجاعي في الناحية اليمنى·· لكن قلبي الدفاع الوصلاوي سامي ربيع وعبدالله عيسى وضعا كل من اندرسون وسعيد الكاس تحت الرقابة الشديدة فاختفت خطورتهما بشكل كبير فيما شكلت الهجمات المرتدة الوصلاوية السريعة خطورة على دفاع الشارقة والحارس محمود الماس·
ويعيب أداء الفريق الشرقاوي الاعتماد على التمريرات الطويلة التي ذهب أغلبها لمدافعي الوصل فيما شكلت الهجمات التي هي نتاج التمريرات الأرضية خطورة على المرمى الوصلاوي وآخرها قبل ربع ساعة من نهاية المباراة عندما سدد البرازيلي اندرسون كرة قوية نجح ماجد ناصر حارس الوصل في التصدي لها ببراعة·
نواف مكان الكاس
ويدفع مدرب الشارقة باللاعب الدولي نواف مبارك مكان سعيد الكاس في الدقائق العشر الأخيرة وهو التغيير الذي أغضب الشرقاوية كونهم بحاجة إلى مهاجم يعيدهم إلى المباراة من جديد·· لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن الشرقاوية·
الثالث للامبراطور
وقاد طارق درويش هجمة وصلاوية مرتدة سريعة من الجهة اليمنى في الدقيقة 80 ثم أرسل تمريرة عرضية رائعة داخل منطقة الجزاء الشرقاوية لينقض عليها البرازيلي اوليفيرا ويحولها برأسه داخل المرمى محرزاً الهدف الوصلاوي الثالث·
ويصاب لاعبو الشارقة بالإحباط بعد الهدف الوصلاوي الثالث·
الضربة القاضية
ويستغل لاعبو الوصل الإحباط الذي أصاب لاعبي الشارقة بعد الهدف الثالث بخمس دقائق فقط يتبادل دياز الكرة مع الموهوب خالد درويش الذي يرددها له مرة أخرى ليتجاوز دفاع الشارقة وينفرد بالمرمى ويسدد دياز بيسراه داخل المرمى محرزاً الهدف الوصلاوي الرابع·
ويسحب زوماريو مدرب الوصل نجمه اوليفيرا في الدقائق الخمس الأخيرة ليدفع بالمهاجم روجيرو ثم محمد مبارك مكان علي محمود·· وتأخذ المباراة منعطفاً جديداً حيث يميل لاعبو الوصل إلى المحافظة على النتيجة الكبيرة·· ولم تتوقف محاولات فريق الشارقة على أمل إحراز حتى هدف الشرف لكن لم يحدث هذا لينتهي اللقاء بفوز وصلاوي كبير وبأربعة أهداف نظيفة ليصل إلى مدينة زايد والمباراة النهائية·


إقالة فاندرليم في الطريق

علم ''الاتحاد الرياضي'' أن مجلس إدارة الشارقة سوف يصدر قرار إقالة المدرب الهولندي فاندرليم بعد الخسارة الثقيلة التي مني بها الفريق أمس أمام الوصل والتي كانت بمثابة القشة التي قسمت ظهر البعير وسبق أن خسر الفريق في المباراة الماضية 1/4 أمام الجزيرة وباتت أخطاء المدرب كثيرة وواضحة الأمر الذي أدى إلى تراجع مستوى الفريق ونتائجه·
وكانت الجماهير الشرقاوية قد صبت جام عضبها على مدرب فريقها الهولندي فاندرليم وأخذوا يقذفونه بزجاجات المياه بسبب التشكيلة التي لعب بها وعدم الدفع بالإيراني مسعود شجاعي من البداية وأيضاً لتغيير المهاجم سعيد الكاس في الوقت الذي يسعى فيه الفريق لاحراز هدف يفتح شهيته ويعود من خلاله لأجواء المباراة·

اقرأ أيضا

الثمار الطيبة