صحيفة الاتحاد

الرياضي

الحالة يدمر شباك البسيتين بخماسية



محمود أبو دريس:

حقق الحالة فوزا ساحقا على البسيتين بخمسة أهداف نظيفة في المباراة التي اقيمت بينهما امس الاول على استاد نادي المحرق ضمن المرحلة الحادية عشرة من دوري الدرجة الاولى البحريني والتي شهدت تعادلا بطعم الخسارة للاهلي مع سترة بهدفين لكل منهما بعد ان ظل متقدما بهدفين نظيفين الى ما قبل النهاية بخمس دقائق·
في المباراة الاولى تجلى نجم الحالة اسماعيل عبد اللطيف مسجلا ثلاثة اهداف متتالية قاد بها فريقه الى تحقيق فوز كبير قوامه خماسية نظيفة على البسيتين الذي قدم أسوأ مبارياته منذ سنوات ليتجمد رصيده عند 14 نقطة فيما رفع الحالة رصيده الى 16 نقطة محتلا المركز الثالث وانفرد مهاجمه الفذ عبد اللطيف بصدارة لائحة الهدافين بـ 11 هدفا·
لم ينتظر الحالة وقتا طويلا ليكشف عن نواياه الهجومية معتمدا على حيوية إسماعيل عبداللطيف وبولاجي لاري
وانطلاقات خالد خليفة ويوسف زويد الذي ارسل قذيفة قوية من ركلة حرة أنقذها حارس البسيتين سيد شبر بمرونة فائقة ثم تلقى زويد تمريرة عبداللطيف الماكرة وسددها في جسم لمدافع قبل ان يستقبل إسماعيل عبداللطيف كرة بولاجي العرضية ويسددها مقصية رائعة استقرت في سقف حارس البسيتين هدفا خرافيا كاد نفس اللاعب ان يعززه لولا تهوره في تسديد الكرة في المرمى الخالي·
البسيتن شعر بالحرج وحاول الامتداد تدريجيا صوب مرمى الحالة لكنه عانى من البطء في بناء الهجمات وتباعد الخطوط وظل اعتماد في المقدمة على مهاجمه البرازيلي جوستافو سانتوس الذي افتقد الاسناد اللازم واقتصرت محاولاته على هبات فردية لم تشكل تهديدا حقيقيا لمرمى سلطان صقر حارس الحالة·
واستهل البسيتين الشوط الثاني بنشاط هجومي ملحوظ بغية إحراز هدف التعادل مبكرا لكنه تلقى ضربة قوية عند الدقيقة (51) حينما تمكن الخطير إسماعيل عبداللطيف من تسجيل الهدف الثاني له ولفريقه مستفيدا من الخروج الخاطئ للحارس سيد شبر ، ومع ذلك حاول البسيتين العودة مجددا الى المباراة وسدد دعيج سامي كرة قوية أبعدها المدافع إبراهيم العبيدلي إلى خارج الملعب لكن إسماعيل عبداللطيف عاد لممارسة هوايته المفضلة وسجل الهدف الثالث (هاتريك) بالدقيقة 61 عندما تلقى تمريره داخل منطقة الجزاء سددها من فوق الحارس وسط مضايقة من الدفاع البسيتيني الذي انهار تدريجيا وتلقفت شباكه هدفا رابعا في الدقيقة 81 بواسطة محمد نبيل الذي سدد كرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء استقرت في الزاوية الصعبة للحارس سيد شبر واختتم بولاجي لاري مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف الخامس في الوقت بدل الضائع من اللقاء·
الأهلي يواصل النزيف
وواصل الاهلي نزيف النقاط وفقد نقطتين ثمينتين في ظل مساعيه للهروب من المراكز المتأخرة حيث فشل في المحافظة على تقدمه على سترة بهدفي مهاجمه الواعد حسن حميدة قبل ان يقلب سترة الطاولة على منافسه في الدقائق الأخيرة مسجلا هدفين صاعقين بواسطة سيد علي عمران ليصبح رصيد الأهلي 10 نقاط متراجعا للمركز العاشر فيما أصبح رصيد سترة 9 نقاط احتل بها المركز الحادي عشر· انطلقت المباراة بهدوء في بدايتها، وكان الأهلي هو الأكثر استحواذاً على الكرة ولكنه لم يترجم هذا الاستحواذ إلى خطورة على مرمى سترة، في حين نجح مهاجم سترة في خطف الكرة الخاطئة التي أعادها مدافع الأهلي جمال راشد وانطلق بها منفرداً بحارس الأهلي علي سعيد ولكنه لم يوفق في تسجيلها، وفي الدقيقة العاشرة فاجأ فريق الأهلي الستراوية بهدف مباغت بعد كرة عرضية من عبدالله مهدي متجهة داخل الصندوق ارتقى لها حسن حميدة وحوّلها للمرمى مسجلاً الهدف الأول·
بعد الهدف الأهلاوي الأول لم يتغير حال الأهلي كثيراً فعجزت الفرقة الصفراء عن بناء الهجمات واعتمدت على الكرات الطويلة بالإضافة إلى الهجمات المرتدة السريعة فيما بذل لاعبو سترة جهوداً كبيراً في التمرير بوسط الميدان إلا أن أصحاب الفانيلة الحمراء افتقدوا للنهاية السليمة لهجماتهم، فيما عدا الكرة التي ارتقى لها محمود عبدالنبي ولعبها برأسه فأنقذها علي سعيد حارس الأهلي·· وأضاف لاعب الأهلي حسن حميدة الهدف الثاني لفريقه وله شخصياً عندما استفاد من تسديدة زميله النيجيري فيكتور لمّا ارتدت الكرة من حارس سترة فأودعها الشباك بتسديدة قوية، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدفين نظيفين·
ومع انطلاق الشوط الثاني فوت مهاجم سترة سيد علي عمران هدفا محققا عندما انفرد بحارس الأهلي وسدد في جسد علي سعيد، وبعد هذه الهجمة شهدت المباراة نوعاً من الهدوء حيث تدنى مستوى فريق سترة، وحاول الأهلاوية استغلال هذا التراجع ومع ذلك لم يشكل الأهلاوية خطورة كبيرة·
وفي الربع ساعة الأخيرة من زمن الشوط الثاني انكشف الدفاع الستراوي ولم يفلح الأهلاوية في استغلال ذلك فذهبت جميع محاولاتهم بعيدة عن المرمى فيما لم يستثمر لاعب سترة سيد علي عمران الكرة التي تهيأت له داخل منطقة الجزاء بعد أن ارتدت من حارس الأهلي علي سعيد، فسددها عمران في جسد علي سعيد لتضيع فرصة تعديل النتيجة على سترة قبل ان تنصف الكرة سيد علي عمران عندما سجل الهدف الأول لفريقه بعد ان تلقى كرة من زميله محمد عيسى فلعبها بسهولة في مرمى الأهلي ثم خطف اللاعب نفسه هدف التعادل القاتل إثر عرضية ارتقى لها قائد سترة صادق علي مع حارس الأهلي علي سيعد فسقطت من يد علي سيد لتجد سيد علي عمران الذي أودعها الشباك وسط احتجاج لاعبي الاهلي على حكم المباراة علي السماهيجي بشأن الهدف بحجة ارتكاب مهاجم سترة خطأ ضد الحارس علي سعيد دون ان يغير ذلك من واقع الحال ليفقد الاهلاوية ما هو اكثر من نقاط المباراة الكاملة وهو الثقة التي كانوا يتمنون عودتها الى الفريق الذي لم يحقق الفوز في الدوري منذ 100 يوم!·