الاتحاد

الرياضي

سيدات قطر يتوجن بلقب سباق «طاقة» للسيارات الهجينة

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ توجت طالبات جامعة قطر بلقب سباق طاقة للسيارات الكهربائية الهجينة الذي استضافته جامعة ومركز أبحاث المعهد البترولي، بِدعْم مُؤسّسة الإمارات لتَنمية الشَّباب، ورعته شَرِكَة «طاقة» وأقيم في منتجع الفرسان الرياضي الدولي في أبوظبي يومي الخميس والجمعة الماضيين.
وشارك في السباق 120 طالباً وطالبة من المعهد البترولي في أبوظبي، وجامعة أبوظبي، وجامعة الإمارات، وجامعة خليفة، ومعهد مصدر، والكلية التقنية بنزوى في عُمان، وكلية الدراسات التقنية في الكويت وجامعة قطر، وأمضى كل فريق، الخمسة أشهر الماضية في تصميم وبناء السيارة الكهربائية الهجينة الخفيفة الوزن والتي تتسع لسائق واحد حسب معايير صارمة في تصميم سيارات السباق وقواعد السلامة.
وحل فريق قطر للرجال ثانيا بينما ذهب المركز الثالث إلى كلية التقنية بنزوى في عُمان وحلت جامعة أبوظبي في المركز الرابع، والمعهد البترولي «سيدات» في المركز الخامس.
وانقسمت المنافسة إلى مرحلتين، سباق جراند بري السيارات الكهربائية «E-GP» وسباق جراند بري للسيارات الكهربائية الهجينة «HE-GP»، وشهدت المرحلة الأولى قيام الطلاب بقيادة سياراتهم إلى ابعد مسافة ممكنة في ساعة واحدة باستخدام الطاقة المخزنة في البطاريات فقط. وخلال المرحلة الثانية في اليوم الثاني من السباق، قامت الفرق بدمج القوة البترولية والطاقة الكهربائية معاً لقطع أطول مسافة ممكنة بأقل قدر من الطاقة في ثلاث ساعات، وتم تحديد الفريق الفائز عن طريق جمع النقاط المُتأتية من السباقين.
وبالإضافة إلى حصوله على لقب البطولة، فاز الفريق القطري للإناث بالسباق النهائي بتحقيق 101 جولة في 3 ساعات وبأفضل زمن قدره 88.4 ثانية في جولة واحدة، وجاء الفريق القطري ذكور ثانيا في السباق النهائي وحقق 101 جولة وبأفضل زمن قدره 90.23 ثانية في جولة واحدة.
وحاز فريق جرناس 114 لقب البطولة بعد أن قطع 101 جولة فاز خلالها بالسباق النهائي، وأثبتت الاستراتيجية التي اتبعها الفريق الفائز في الدخول على أنها الصيغة الناجحة التي توجتهم باللقب، وقالت قائدة الفريق الفائز من جامعة قطر، كريستين فريد: «نشعر بالاعتزاز لفوزنا ببطولة أول سباق من نوعه للسيارات الكهربائية الهجينة في المنطقة، لقد حصلنا على خبرة عظيمة من المُشاركة، حيث أتيحت لنا الفرصة لتطبيق ما تعلمناه في الصف في الحياة العملية، ولقد عملنا بجد وتعلمنا الكثير لكن الأهم هو المتعة التي حصلنا عليها أثناء ذلك، ونشكر المنظمين وجامعة قطر لاتاحتها الفرصة لنا بالمشاركة في هذا الحدث المتفرد».
وشهد السباق الدكتور سيف الصيعري، الرئيس التنفيذي ومدير قطاع حلول الطاقة في شركة «طاقة» وعبدالله سيف النعيمي، نائب رئيس شركة طاقة ومستشار هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، وفارس عباد الظاهري مدير عام هيئة مياه وكهرباء أبوظبي بالإنابة، ومرشد صالح الرميثي النائب الأول للرئيس للشؤون الإدارية والمالية في المعهد البترولي، بجانب قطاع كبير من طلاب الجامعات وعائلاتهم.
وقال الدكتور سيف الصيعري: «أتقدم بالتهنئة إلى جميع الفرق التي شاركت في السباق الذي كان فُرصة جيدة لجميع الطلاب المُشاركين لنقل معلوماتهم النظرية إلى الجانب العملي، ولقد سررنا في طاقة وشعرنا بالفخر العظيم برعاية أول سباق للسيارات الكهربائية الهجينة في أبوظبي. وقد حقق السباق نجاحاً مبهراً ونتطلع قدماً إلى استضافة المزيد من الفرق في العام القادم، حيث سندرس النجاح الذي حققه السباق ونطوره لفعالية أكبر في العام المقبل».
وأكد الصيعري أن روح التنافس كانت حاضرة ومحفزة والأجواء كانت مثالية كما أن السباق اتاح فرصة اللقاء لقطاع كبير من طلاب الجامعات الخليجية ويمثل دفعا لروح الابتكار كما جعل الطلاب يختبرون التحديات والصعاب التي قد تواجههم في الجانب العملي، بجانب أن السباق يمثل ترويجا للطاقة النظيفة.
وزار المئات الحدث الذي جرى على مِضمار سيّارات منتجع الفُرسان الرياضي، وشهد الموقع عددا من الفعاليات والنشاطات الترفيهية لجميع أفراد العائلة كالقلعة المطاطية ومناطق ألعاب الأطفال وأتيحت الفرصة للجمهور لمقابلة الفرق المشاركة والحصول على معلومات عن السيارات والتحديات التي واجهت الفرق أثناء بنائها.

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها