الاتحاد

عربي ودولي

عاصفة قوية تضرب كاليفورنيا بأمطار وثلوج ورياح عاتية

ثلوج كثيفة خلفتها العاصفة

ثلوج كثيفة خلفتها العاصفة

تعرضت ولاية كاليفورنيا الأميركية لأمطار وثلوج ورياح عاتية يوم الأربعاء، أغرقت سيارات وحقولاً للعنب مع اجتياح أشد عاصفة ممطرة هذا الشتاء للساحل الغربي الأميركي فيما تسبب في إطلاق تحذيرات من أريزونا حتى ولاية واشنطن.

ومن بين المناطق الأكثر تضرراً شمال كاليفورنيا، حيث هطلت أمطار مصحوبة برياح وصلت سرعتها إلى 120 كيلومتراً في الساعة، على أجزاء من منطقة زراعة العنب بمقاطعة سونوما.

وفي وادي ساكرامنتو، صدرت تحذيرات للأرصاد حيث أدت العاصفة (بينابل إكسبريس) الدافئة إلى هطول أمطار على الجبال مما تسبب في ذوبان الجليد وفيضان القنوات المائية.

وغمرت المياه سيارات في شوارع سان فرانسيسكو. وأصيبت امرأة جراء سقوط شجرة على منزل في كارمل وأدى سقوط أشجار أخرى إلى انقطاع الكهرباء عن بعض المنازل، بحسب تغريدات من هيئة الأرصاد الجوية والسلطات المحلية.

ومن المتوقع أن تجلب العاصفة موجة أخرى من الأمطار والثلوج يومي الخميس والجمعة في جبال سييرا نيفادا، حيث سيصل منسوب تساقط الثلوج إلى مستوى جديد عند 2.4 متر.

وقال كوري مولر خبير الطقس في هيئة الأرصاد الوطنية "يبدو أنها ستكون أشد عاصفة ممطرة نراها هذا الشتاء".

والعاصفة (بينابل إكسبريس) من بين عدة عواصف شتوية شهدتها الولايات المتحدة من سياتل إلى بوسطن مما أدى إلى تعطل حركة المواصلات وانقطاع الكهرباء عن ملايين الأميركيين.

وحذرت هيئة الأرصاد الوطنية من أن المناطق المحيطة بلوس انجليس قد تشهد أمطاراً يتجاوز منسوبها 13 سنتيمتراً، مما سيحدث سيولاً وانهيارات طينية، خاصة قرب مناطق تعرضت لحرائق غابات في الآونة الأخيرة.

اقرأ أيضا

بومبيو يشارك في قمة كيم ويلتقي مع الرئيس الفلبيني الأسبوع الجاري