صحيفة الاتحاد

الإمارات

200 ألف حصالة لـ«بطـل الهلال الصغير» في مدارس الدولة

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، إطلاق حملة «بطل الهلال الصغير» الخيرية، ضمن مبادرات عام الخير 2017، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبرعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في مقر الأمانة العامة لهيئة الهلال الأحمر بالتعاون والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم «برنامج فزعة»، ومشاركة فرق الهلال الطلابية بإدارة المتطوعين بـ«الهلال الأحمر»، لتشمل جميع مدارس الدولة الحكومية والخاصة.
وكشفت «الهيئة»، خلال المؤتمر، عن تخصصيها نحو 200 ألف حصالة لطلبة المدارس، وتركز المبادرة على العمل الخيري ضمن 3 محاور رئيسة، وهي ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، وترسيخ روح التطوع وبرامجه التخصصية، وترسيخ خدمة الوطن في الأجيال القادمة.
وقال الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لـ«الهلال الأحمر»: إن «الهيئة» تعمل في إطار توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لتنفيذ عددٍ من المبادرات الإنسانية خلال عام الخير التي من ضمنها مبادرة حملة «بطل الهلال الصغير»، التي تهدف لمساعدة طلبة العلم المحتاجين في جميع أنحاء الدولة عبر توزيع حصالات جمع تبرعات صغيرة على فرق الهلال الطلابية في مختلف مدارس الدولة، حيث يصل العدد الإجمالي لفرق الهلال الطلابي المسجل بإدارة المتطوعين بـ«الهلال الأحمر» إلى 4855 طالباً.
وأشار إلى أن حملة «بطل الهلال الصغير»، انطلقت أمس الأول، وتستمر15 مايو المقبل، وتأتي الحملة في إطار جائزة عون للخدمة المجتمعية التي تعمل على ترسيخ قيم العطاء الإنساني، وخلق التنافس التطوعي لجماعات «الهلال الطلابي»، ومشاركة طلاب المدارس على مستوى مدارس الدولة في الأنشطة المجتمعية وغرس مفاهيم الولاء والانتماء للوطن.
ومن جانبه، أكد محمد سعيد الرميثي نائب الأمين العام للشؤون المحلية بالإنابة مدير فرع الهلال الأحمر بأبوظبي، في كلمة ألقاها باسم «الهيئة»، أن حملة «بطل الهلال الصغير» تستهدف استقطاب دعم الطلاب للمساهمة في توفير فرص التعليم لإخوانهم الذين تحول ظروف أسرهم المادية والاقتصادية دون الانخراط في العملية التعليمية، موضحاً دور التعليم في نهضة الأمم وتقدمها وقيادة المجتمعات الإنسانية نحو آفاق أرحب من التطور والازدهار، وأن التعليم هو الذي يصنع الإنسان القادر على التفكير والابتكار واستشراف المستقبل بأدواته العصرية وامتلاك ناصية العلم و المعرفة.
وأضاف: «إن (الهلال الأحمر) حريصة من خلال هذه الشراكة الذكية مع وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم على تحريك الميدان التربوي والساحة المدرسية للمساهمة في تعزيز جهود هيئتنا الوطنية ودعم برامجها في مجال كفالة طلاب العلم وتوسيع مظلة المستفيدين منها على مستوى الدولة».
وقال محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية لمجلس أبوظبي للتعليم: يسرني أن نجتمع لنشارك في المبادرة الإنسانية لتعزيز روح العطاء والتراحم،لاسيما في هذا العام عام الخير، الذي يهدف إلى ترسيخ المسؤولية المجتمعية والعمل التطوعي، وغرس ثقافة خدمة الوطن.
وأضاف: تندرج حملة «بطل الهلال الصغير» مع خدمة عون المجتمعية التي تنفذ سنوياً منذ انطلاقها في قبل 4 سنوات، وستخصص الحصيلة المالية لمساعدة الطلبة المعوزين والمحتاجين لسد الرسوم الدراسية وشراء القرطاسية ورعاية المرضى والأيتام وأسر السجناء، وغيرها من المستلزمات الدراسية وسيقوم فريق «الهلال الطلابي» بتوزيع الحصالات ونشر التوعية بين طلبة المدارس والتعريف بأهمية التكافل الاجتماعي والعمل التطوعي، وغرس مفاهيم الولاء والانتماء للوطن وبث قيم المنافسة الإيجابية في الأنشطة الوطنية، كما سيتم تقديم جائزة للمدرسة التي تحصد أكبر قيمة من التبرعات.