الاتحاد

أخبار اليمن

نجاة عميد من الاغتيال في عدن وإفشال تهريب متفجرات بأبين

جزء من المتفجرات التي تم ضبطها في أبين (من المصدر)

جزء من المتفجرات التي تم ضبطها في أبين (من المصدر)

عدن (الاتحاد)

نجا قائد لواء النقل في الحماية الرئاسية العميد أمجد خالد من محاولة اغتيال من قبل مسلحين في مديرية دار سعد شمال عدن. وأفاد مصدر عسكري لـ«الاتحاد» أن موكب العميد تعرض إلى إطلاق نار عقب خروجه من منزله في دار سعد، تبعه اشتباك بين مرافقي الموكب والعناصر المهاجمة التي لاذت بالفرار. وأكد المصدر أن قائد لواء النقل لم يصب بأي أذى أو أحد من مرافقيه، مشيرا إلى أن القوات العسكرية انتشرت في محيط المنطقة وشرعت بتعقب العناصر الإرهابية التي نفذت الهجوم.
وتمكنت أجهزة الأمن في أبين شرق اليمن من ضبط كميات المتفجرات والعبوات الناسفة أثناء محاولة تهريبها إلى المحافظة على متن حافلة عامة مخصصة لنقل المدنيين. وأفاد مصدر أمني لـ«الاتحاد» أن قوات الأمن في منطقة دوفس شرق زنجبار ضبطت حافلة صغيرة على متنها قرابة 100 عبوة ناسفة وألغام ومتفجرات إلى جانب ألغام فردية وقنابل دفاعية، مشيرا إلى أن الحافلة كانت في طريقها باتجاه مناطق تنشط فيها الجماعات الإرهابية المنتمية لتنظيمي «القاعدة» و«داعش» وسط أبين بمحاذاة البيضاء.
وأكد مدير أمن أبين، العميد الخضر النوب أن الأجهزة الأمنية لن تتهاون وتتساهل مع أي جماعات أو عناصر خارجة على النظام والقانون تسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المحافظة. وتفقد العميد الحاجز الأمني في دوفس الواقع على الطريق الدولي الواصل بين أبين وعدن عقب ساعات من ضبط المتفجرات، وقدم شكره وتقديره لقوات الأمن على إفشال محاولة التهريب التي تمارسها مجاميع إرهابية ، مضيفا أن المنظومة في أبين ترتقي في أدائها بشكل كبير من خلال نجاحات الأجهزة الأمنية في المحافظة.

اقرأ أيضا