صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

عباس يكلف هنية تشكيل حكومة الوحدة




رام الله- تغريد سعادة
والوكالات: قدم رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية استقالته الليلة الماضية ،الى الرئيس محمود عباس الذي قبل الاستقالة وكلفه تشكيل حكومة وحدة وطنية على أساس اتفاق مكة·
وقد جرى تسليم وتسلم كتابي استقالة الحكومة والتكليف بين عباس وهنية،خلال مؤتمر صحافي مشترك في غزة بحضور عدد من المسؤولين الفلسطينيين·
واكدت مصادر فلسطينية مطلعة ان اتفاقا تم التوصل اليه بين وفدى حركتى ''حماس'' وفتح خلال اجتماع عقد مساء امس، سبق اجتماع عباس وهنية لبدء الاجراءات الدستورية لتشكيل حكومة الوحدة·
وقال هنية ''بالاستناد الى اتفاق مكة المكرمة الذي نص على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية فانني اتقدم باستقالتي''·
وقبل عباس الاستقالة واعاد تكليف هنية تشكيل الحكومة ''خلال الفترة المحددة في القانون الاساسي وهي ثلاثة اسابيع يضاف اليها اسبوعان''·
واضاف متوجها الى هنية ''ادعوكم الى احترام قرارات الشرعية الدولية والاتفاقات التي وقعتها منظمة التحرير الفلسطينية''·
وقال هنية بعد انتهاء الحفل الرسمي بتسليم كتاب استقالته واستلام كتاب تكليفه تشكيل الحكومة ''من الان سنبدأ مشاوراتنا مع الفصائل الفلسطينية من أجل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية''· وقال عباس: ''قبل بضعة أيام كنا في مكة وفي رعاية الملك عبد الله حيث منَّ الله علينا باتفاق مبارك سمي ''اتفاق مكة'' وهذا الاتفاق يفتح الافاق من أجل عهد جديد فلسطيني يعيش الشعب بموجبه بأمن وأمان ونعيش وحدة وطنية حقيقية، ومن ضمن هذا الاتفاق تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي توافقنا اليوم على البدء بمراسم تشكيلها''·
وبحث هنية وعباس أهم النقاط المفصلية حول تشكيل الحكومة ،وخاصة أسماء المرشحين لحقيبتي نائب رئيس الوزراء الذي تم التوافق في مكة على أن يكون من ''فتح'' وحقيبة الداخلية التي تم الاتفاق أن يكون لـ''حماس'' حق الترشيح له مع موافقة الرئيس عباس على الاسم المقترح ·وكانت ''حماس'' قد قدمت اسمين للرئيس عباس ليشغل أحدهما حقيبة الداخلية هما اللواء حمودة جروان والعميد ناصر مصلح·
واتصل هنية هاتفيا امس، بوزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ليطلعه على آخر التطورات بشأن اتفاق مكة مؤكدا الحرص عى تنفيذ الاتفاق،ويطمئنه أن لقاءه مع عباس سيكون تأكيدا على اتفاق مكة وضمن ما أنجز بمكة مبديا تفاؤله من اللقاء المرتقب مع عباس·
ويذكر أن اتفاق مكة نص أن تكون لـ''حماس'' تسعة وزارات ولـ''فتح'' ستة، بينما تقسم الباقي بين المستقلين وقوى أخرى ،وأسندت الخارجية لزياد أبو عمرو النائب المستقل في البرلمان الفلسطينية والمالية لسلام فياض رئيس قائمة الطريق الثالث البرلمانية·
ونفى المتحدث باسم ''حماس'' المزاعم التي أوردتها صحيفة'' هآرتس'' الاسرائيلية امس،حول خشية هنية من عدم تكليفه باعادة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية إذا قدم استقالته·
وأكدت الحكومة الفلسطينية تمسكها باتفاق مكة وحرصها على تطبيقه نصا وروحا واصفة الحديث عن طرح شروط واشتراطات لتطبيق اتفاق مكة، بأنها اختلاقات اعلامية هدفها التأثير السلبي على مجريات الامور· وأوضحت في بيان اصدرته أن عددا من القضايا التفصيلية ضمن الاتفاق ستطرح خلال لقاء عباس وهنية·
وحذرت من المعلومات التي وصفهتا بالمغلوطة والتأويلات غير الدقيقة التي تنشر في وسائل الاعلام·