صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

اليونان تدعم موقف الإمارات لاستعادة الجزر المحتلة




غادة سليم ووام:
أعربت معالي وزيرة خارجية اليونان دورا باكوياني عن رضاها لنتائج زيارتها لدولة الإمارات، وأوضحت أن زيارتها اشتملت على شق سياسي وآخر اقتصادي، واصفة العلاقات بين البلدين بالتاريخية، مشيرة الى العلاقات الودية التي تربط بين شعبين وبين دولتين تتميزان بالديناميكية، ونوهت إلى أن الزيارة تناولت مناقشة سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين·
وأشارت في مؤتمر صحفي عقدته مساء أمس إلى لقاءاتها مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومعالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الاقتصاد، ووصفت الوزيرة اليونانية الزيارة بأنها تعد نقطة انطلاق جديدة في توثيق وتوطيد العلاقات التجارية والاقتصادية، وأشارت إلى أن المباحثات تناولت موضوع دعم التعاون بين الاتحاد الأوروبي والإمارات، منوهة بأن وفداً أوروبياً سيقوم بزيارة قريباً إلى الإمارات لهذا الغرض·
وأضافت خلال المؤتمر الصحفي: أن الإمارات تعتبر بمثابة بوابة في منطقة الخليج العربي والمنطقة بشكل أوسع، كما تعتبر اليونان بمثابة بوابة بالنسبة لمنطقة جنوب شرق أوروبا ودول البلقان والبحر الأسود والمنطقة بشكل أوسع، وأشادت باكوياني بسياسة دولة الإمارات الخارجية، معربة عن ارتياحها للدور الحيوي الذي تلعبه على صعيد العلاقات الدولية·
ورداً على سؤال حول موقف بلادها من قضية الجزر الإماراتية المحتلة؟ أعربت الوزيرة اليونانية عن دعم بلادها والاتحاد الأوروبي لموقف الإمارات، وناشدت إيران الاحتكام للقانون الدولي، وقالت: ''نحن نشعر تماما بقضية الجزر الإماراتية فلدينا مشكلة مماثلة''· وتعقيبا على الملف النووي الإيراني قالت باكويانيس: ''لقد لعبت اليونان دوراً بارزاً في تخفيف التوتر السياسي بين إيران والولايات المتحدة بشأن الأزمة النووية، إلا أن إيران لم تقبل بالحل الذي طرحه أعضاء الاتحاد الأوروبي، كما أننا لم نوافق على قرار مجلس الأمن الأخير بفرض عقوبات اقتصادية على إيران، ونأمل من إيران أن تستمر في فتح المجال للجهود الدبلوماسية، إيمانا منا بأنه ليس من مصلحة إيران أن تكون المالك الوحيد للأسلحة النووية في المنطقة·''
وعلى صعيد القضية الفلسطينية قالت الوزيرة اليونانية: ''إن اليونان قامت بمبادرة في الأمم المتحدة لصالح الشعب الفلسطيني، وإن بلادها يمكنها أن تلعب دوراً بارزاً في الصراع العربي الإسرائيلي لما لها من علاقات وطيدة بين الطرفين''، ولفتت إلى نتائج ملموسة للزيارة، مشيرة إلى أن الوفد المرافق لمعاليها ضم 93 من رجال الأعمال يمثلون مؤسسات مهمة في اليونان، مؤكدة أن الهدف هو توثيق التعاون بين البلدين ورجال الأعمال بالدولتين·
ونوهت بفرص التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، مشيرة إلى عقد اتفاقيات من جانب الوفد المرافق شملت اتفاقا في مجال الأدوية بقيمة 5 ر1 مليون يورو بين احدى المؤسسات اليونانية واحدى الجهات في دبي في مجال التعاون التكنولوجي والتدريب والتعليم والمعرفة والمجالات التقنية، كما أشارت إلى توقيع اتفاق في مجال الطاقة يجري الإعداد له بين إحدى المؤسسات اليونانية وإحدى المؤسسات الإماراتية·
كما تم عقد لقاء بين مؤسسة المعايير والمقاييس اليونانية والهيئة العامة للمواصفات والمقاييس بالإمارات وبصدد توقيع اتفاق بين الجانبين خلال شهرين، بالإضافة لعقد لقاء بين اتحاد الصناعات اليوناني والمعنيين بالإمارات، وتم الاتفاق على زيارة عشرة من رجال الأعمال الإماراتيين الى اليونان في الفترة القادمة لبحث التعاون الاستثماري بين الجانبين·