الاتحاد

عربي ودولي

هنية: إسرائيل تشن حرباً مفتوحة بغطاء أميركي

مقر نقابة العمال في غزة بعد قصفه أمس

مقر نقابة العمال في غزة بعد قصفه أمس

حض رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية أمس، الفلسطينيين على الصمود والصبر في وجه التصعيد العسكري الإسرائيلي، مؤكدا أن الهجمة الإسرائيلية ''ستبوء بالفشل الحتمي''، بينما تحدث النائب الاسرائيلي المعارض يوسي بيلين، عن اقتراحين للتهدئة عرضتهما حركة ''حماس'' التي ينتمي إليها هنية، على إسرائيل، لكنها ''لم تعرهما اهتماما''·
وقال هنية في أول ظهور له منذ فترة في خطبة الجمعة بأحد مساجد مدينة غزة، إن ''اغتيال قيادات المقاومة الفلسطينية والأطفال في غزة لن يرهب الشعب الفلسطيني وفصائله ولن يثنيه عن مواصلة طريق الجهاد حتى النصر''·
واستهجن هنية التهديدات الإسرائيلية بشن عملية عسكرية واسعة في قطاع غزة، وقال إن ''هذه المرحلة فلسطينيا هي مرحلة تمايز بين فريق وطني يدافع عن أرضه وآخر يبيع الأرض ويقدم الولاء لإسرائيل وأميركا''· ودعا إلى تدخل دولي وعربي عاجل لنصرة الشعب الفلسطيني·
وقال هنية في خطبة الجمعة في مسجد قرب منزله في مخيم الشاطئ إن ''ما يتعرض له قطاع غزة اليوم حرب حقيقية أرادها هذا الاحتلال (···) القتل العشوائي والضرب في كل مكان حرب حقيقية يشنها هذا العدو على شعبنا وقطاعنا الصامد''·
وأضاف هنية ''هذا عدو يقتل بالغطاء الأميركي (···) والصمت العربي الرسمي يشجع على العدوان الإسرائيلي''، مؤكدا ''لا نطلب النصرة من بعض أشقائنا العرب الرسميين الذين يصمتون بل نطلبه من الله وهذا الشعب ومجاهديه''·
ودان هنية ضمنا تصريحات أدلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقال ان ''التصريحات التي تصدر عمن يسمون أنفسهم قيادات فلسطينية، حينما يقال ان الحصار سببه المقاومة، وإن ''القاعدة'' موجودة في القطاع''· وأضاف ''حينئذ لم يكن أمام العدو إلا أن يستمر في القتل''·
واتهم هنية أشخاصا لم يسمهم بأنهم ''راهنوا وخططوا ودبروا أن تصل الحركة (حماس) الى ما وصلت إليه· نقول الحسابات الخاصة بكم لا تجدي نفعا (···) وقطاع غزة خارج نطاق الحسابات''·
وأكد أن الأطفال الفلسطينيين يقتلون بـ''صواريخ الولايات المتحدة الاميركية''· وتساءل ''ما ذنب هذا الطفل الرضيع (محمد البرعي الذي قتل في غارة الخميس) هل كان يحمل صاروخا او بندقية او رصاصة؟··''· متهما الولايات المتحدة بأنها ''تريد أن تقتل اطفال فلسطين كما تقتل اطفال العراق ولبنان''·
وأضاف ''ستنتهي هذه الجولة (الغارات الاسرائيلية) لصالح الشعب والصمود والمقاومة''· وتابع هنية متهكما ''ماذا يعني عملية واسعة (اسرائيلية)·· أنتم (اسرائيل) كنتم في قطاع غزة أكثر من ثلاثين سنة وخرجتم مدحورين (···) ماذا يعني اغتيال بعض القيادات، هل ستغتال القضية؟··''· وأكد أن ''المشكلة ليست بالمقاومة بل بالاحتلال وعقليته العدوانية''، مؤكدا ''لا أحد عرض على الفصائل الفلسطينية شيئا (تهدئة) ورفضت أن تدرسه على قاعدة مصلحة الشعب الفلسطيني''·
ومن جهة أخرى، تحدث النائب الاسرائيلي المعارض (يسار) يوسي بيلين امس، عن اقتراحين للتهدئة عرضتهما ''حماس'' على اسرائيل التي لم تعرهما اهتماما· وقال زعيم حزب ميريتس (خمسة مقاعد برلمانية من 120) للإذاعة العامة ''إن ''حماس'' نقلت مرتين على الاقل، عبر أطراف أخرى، عروضا للهدنة'' في الاسبوعين الأخيرين· وأخذ على الحكومة الاسرائيلية عدم اهتمامها بهذه العروض، معتبرا أن الهدنة ''هي السبيل الوحيد لوقف اطلاق الصواريخ'' الفلسطينية على اسرائيل، ورافضا خيار شن عملية برية واسعة النطاق على قطاع غزة·
وأضاف ''ان حماس مهتمة بهدنة فيما سيكون بإمكان إسرائيل الإفـــــــــــادة من ذلك لتطوير انظمة دفاعية فعالة لاعتراض الصواريخ في غضون سنتين''·

اقرأ أيضا

ولي العهد السعودي يستعرض التعاون العسكري مع وزير الدفاع الأميركي