صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

اسرائيل تستأنف قصف الجنوب بـ البالونات السامة




بيروت -''الاتحاد'':استأنفت قوات الاحتلال الاسرائيلي عدوانها المقنع على لبنان، لاثارة الهلع في نفوس المواطنين عبر البالونات التي تحتوي على مواد غازية سامة·
وذكرت مصادر امنية لبنانية امس ان الطيران الاسرائيلي القى عدداً من البالونات الغازية السامة على المناطق اللبنانية الجنوبية ومنها ثمانية بالونات سامة عثر عليها في بلدة الصرفند - قضاء الزهراني في جنوب لبنان امس ومكتوب عليها عبارات باللغة العبرية·
وأوضحت المصادر بان المواطنين مصطفى علاء الدين واحمد الحاج حسن اللذين نقلا الى المستشفى للمعالجة بعد اصابتهما بالدوار والغثيان نتيجة تنشقهما للرائحة الكريهة المنبعثة من البالونات التي عثر عليها بين منازل بلدة الصرفند الى الجنوب من مدينة صيدا·
وحضر الى المكان عناصر الجيش وقوى الامن الداخلي للمعاينة حيث تم نقل البالونات من قبل الجيش اللبناني لاجراء ما يلزم في شأنها·
من جهة ثانية سجل امس استنفار عسكري اسرائيلي في المنطقة المقابلة لبلدتي العديسة وكفركلا في قضاء مرجعيون في القطاع الاوسط من جنوب لبنان وافيد ان القوات الاسرائيلية تنوي فتح عبارة المياه التي كان الجيش اللبناني قد اقفلها منذ اكثر من شهر، بعدما كانت استحدثتها الجرافات الاسرائيلية لتسريب المياه الاتية من الاراضي المحتلة الى الاراضي اللبنانية·
ولوحظ انتشار للجيش الاسرائيلي في المنطقة وجابت سيارات (الهامر) المصفحة الطرق المحاذية للاراضي اللبنانية في حين عمد عناصر الكتيبة الاسبانية العاملة في اطار ''يونيفل'' الى رصد التحركات الاسرائيلية·
على صعيد آخر، تستكمل لجان التحقيق في قوات ''يونيفل'' المعززة والجيش اللبناني اليوم الجمعة اعمال التحقق من الاشارات والعلامات الزرقاء الـ 12 التي وضعتها القوات الدولية عند الخط الازرق في مناطق مروحين، طربيخا، مروراً برميش وعيتا الشعب ووصولاً الى بلدة عيترون·
وتتضمن عملية اعادة التحقق ثلاث مراحل: الاولى التأكد من العلامات الزرقاء، والثانية اعادة التحقق من خط الانسحاب في العام 2000 والثالثة معاينة النقاط التي كان لبنان تحفظ عليها اثناء عملية ترسيم الخط الازرق في رميش والعديسة وكفركلا·


·