الاتحاد

عربي ودولي

مجلس الرئاسة يصادق على الحكم بإعدام الكيماوي

أعلن مسؤولون عراقيون والتلفزيون العراقي الرسمي أمس أن مجلس الرئاسة العراقي المؤلف من الرئيس جلال طالباني ونائبيه عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي،صادق على الحكم بإعدام عضو مجلس قيادة النظام العراقي السابق علي حسن المجيد المعروف باسم علي الكيماوي المدان بتهمة ''الإبادة الجماعية للأكراد'' في قضية ''حملة الأنفال'' العسكرية ضد المتمردين في إقليم كردستان شمالي العراق عامي 1987 و·1988
وكانت المحكمة الجنائية العراقية العليا قد قضت في شهر يونيو الماضي بإعدام كل من علي المجيد، ابن عم رئيس النظام العراقي السابق الراحل صدام حسين وأبرز مساعديه ووزير الدفاع الأسبق الفريق سلطان هاشم أحمد ومساعد رئيس أركان الجيش العراقي حسين رشيد التكريتي السابق لإدانتهم بارتكاب ''جرائم حرب وإبادة'' خلال تلك الحملة· ويتعين تنفيذ حكم الإعدام في غضون 30 يوماً بعد تصديق مجلس الرئاسة العراقية عليه· وقد رفض طالباني والهاشمي إعدام سلطان هاشم، مؤكدين أنه مجرد عسكري كان ينفذ أوامر صدام·
وقال مصدر في المجلس ''لقد وافقوا على إعدام المجيد منذ يومين وهناك وجهات نظر مختلفة بشأن الآخرَيْن بحاجة إلى حسم''· وذكر أن الحكومة العراقية ستحدد موعد تنفيذ الحكم· وقال مستشار لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن ذلك ''مسألة أيام''·
وفي أول رد فعل، قال عضو هيئة الدفاع عن المسؤولين العراقيين السابقين، المحامي بديع عارف ''إن ''قرار المصادقة على الحكم انتهاك صارخ للقانون لأنه كان يجب تنفيذ الحكم خلال 30 يوما من تاريخ صدوره واكتسابه الدرجة القطعية ولا يحق لهم تنفيذه إلا إذا غيروا تفسيرهم للقانون الذي وضعوه سابقاً لخدمة هدفهم''·

اقرأ أيضا

"التحالف": إلقاء القبض على زعيم "داعش" في اليمن