الاتحاد

الرياضي

تونس تكسب منتخبنا وتتوج رسمياً بلقب «دولية» راشد للطائرة

خلال مباراة منتخبي الإمارات وتونس في ختام “دولية” راشد للطائرة (تصوير محمد حنيفة)

خلال مباراة منتخبي الإمارات وتونس في ختام “دولية” راشد للطائرة (تصوير محمد حنيفة)

أسامة أحمد (دبي) - توج إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة رسمياً، تونس بلقب النسخة 14 لبطولة راشد الدولية للكرة الطائرة التي أُسدل الستار عليها مساء أمس الأول بصالة سعيد بن مكتوم بنادي الشباب، بمشاركة السعودية وتونس وباكستان وتايلاند واندونيسيا، إضافة إلى منتخبنا الأول إحياء لذكرى المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم.
حضر مراسم حفل الختام، وتتويج الفائزين الدكتور أحمد سعد الشريف أمين مجلس دبي الرياضي، ويوسف الملا رئيس اتحاد الكرة الطائرة ومحمد عبد الكريم جلفار عضو الاتحاد العربي للكرة الطائرة، ورؤساء الوفود التي شاركت في البطولة، وحصل المنتخب التونسي على اللقب للمرة الأولى في تاريخه وبعد 4 مشاركات، فيما نال المركز الثاني والميداليات الفضية المنتخب الباكستاني، وحصل المنتخب التايلاندي على المركز الثالث والميداليات البرونزية.
واشتمل اليوم الختامي على دخول أعضاء لجنة الملاعب والحكام الدوليين، وأعضاء اللجنة المنظمة العليا للنسخة 14، ثم أصحاب المراكز الثلاثة الأولى ليتم تقديم الشارة الدولية للحكمين سيف سلطان وعبدالله مسعود.
وحصل السعودي خليل البحراني على جائزة فضل معد، فيما ذهبت جائزة أفضل ضارب إلى التونسي إسماعيل معلا، ونال الباكستاني محب رسول جائزة أفضل لاعب صد، والتونسي الياس قرمصلي جائزة أفضل مرسل، والباكستاني سلطان عمران جائزة أفضل ليبرو، ونال الدكتور فتحي المكور مدرب تونس والخبير في الاتحاد الدولي، والذي سبق له تدريب بعض أنديتنا لسنوات على جائرة أفضل مدرب.
ونجح المنتخب التونسي في التحليق بلقبه الأول في بطولة راشد بعد 4 مشاركات، حيث حصل على 14 نقطة من أصل 15 دون أن يتجرع مرارة الهزيمة محققا الفوز في مبارياته الخمس التي لعبها في البطولة، وآخرها فوزه مساء أمس الأول على منتخبنا 3/صفر، بنتيجة الأشواط 25/15، 25/22، 15/18 بعد مباراة جاءت شكلا ومضمونا لمصلحة الخبرة التونسية، وإن كان “الأبيض” قد ظهر بمستوى جيد في الشوط الثاني ليكسب الاحتكاك من خلاله وجوده في البطولة، الأمر الذي ينعكس إيجابا على مشاركاته الخارجية المقبلة، وأبرزها في الدورة العربية المقامة بالبحرين نوفمبر المقبل.
وحصل عامر غلام لاعب الإمارات على جائزة أفضل لاعب في المباراة التي قدمها له خالد مراد أمين سر اتحاد الطائرة مدير البطولة، أدار مباراة تونس والإمارات طاقم تحكيم مكون محمد الدولة وعلي حميد.
وكان منتخب تونس قد استهل مشواره في البطولة بالفوز على السعودية 3/1، وعلى باكستان 3/صفر، وعلى تايلاند 3/2، وعلى اندونيسيا 3/صفر، وعلى الإمارات بالنتيجة نفسها.
وأسفرت مباريات الجولة الأخيرة للبطولة عن فوز سهل لتايلاند على حساب السعودية 3/صفر بنتيجة الأشواط 25/21، 25/23، 25/15، أدار اللقاء طاقم تحكيم مكون من محمد أحمد الشامسي وخالد راشد، كما فاز المنتخب الباكستاني على نظيره الاندونيسي 3/ 1 بنتيجة الأشواط 25/23، 5/19، 20/25، 25/17.
أدار المباراة طاقم تحكيم مكون من سالم أبوبكر وعبدالله مسعود.
من ناحيته، أثنى إبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة على جهود اتحاد الطائرة، برئاسة يوسف الملا في تنظيم البطولة والوصول بها إلى آفاق النجاح، وهنأ المنتخب التونسي، بمناسبة وصوله إلى منصة التتويج، ونجاحه في الحصول على لقبه الأول في بطولات راشد.
وقال: “استمرارية بطولات راشد ووصولها إلى النسخة 14 شهادة نجاح لرئيس وأعضاء الاتحاد الذين تعاقبوا عليه خلال المرحلة الماضية والحالية، ما يضاعف مسؤولية الجميع في عدم التفريط بالمكتسبات التي ظلت تحققها بطولة راشد”.
واختتم إبراهيم عبد الملك حديثه معربا عن سعادته بالمستوى الفني للنسخة 14 مبينا أن “الأبيض” أكبر المستفيدين من مشاركته في بطولة راشد والتي سيكون لها المرود الايجابي على ظهوره الخارجي خلال المرحلة المقبلة، خاصة في الدورة العربية المقامة في البحرين نوفمبر المقبل.
من ناحيته، أكد الدكتور أحمد سعد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي أن النسخة المقبلة ستشهد نقلة نوعية بالتنسيق بين مجلس دبي الرياضي واتحاد الطائرة، حيث نسعى إلى مشاركة المنتخبات المتميزة من جميع القارات.
وقال: البطولة حققت الأهداف التي أقيمت من أجلها، حيث قدمت المنتخبات المشاركة مستويات جيدة، ما كان له المرود الايجابي على المستوى الفني العام للبطولة، ونسعى أيضا إلى إدراج البطولة ضمن أجندة الاتحاد الدولي من أجل أحداث النقلة النوعية التي نسعى لتحقيقها في النسخة 15.
واختتم أمين عام مجلس دبي الرياضي حديثه بقوله: إن المرحلة المقبلة تتطلب جهدا كبيرا من الجميع للوصول بالنسخة الجديدة إلى آفاق التميز.
يُذكر أن بطولة راشد انطلقت عام 1996 محققة نجاحا كبيرا في أعقاب مشاركة العديد من المنتخبات القوية، حيث شهدت النسخ الماضية مشاركة أوكرانيا، الهند، مصر، استراليا، الفلبين، اسبانيا، لبنان، رومانيا، باكستان، بولندا، السويد، كوبا، تونس، إيران، البحرين، عُمان، تايلاند، اندونسيا، سوريا، النمسا، فرنسا، سوليفينيا.
وبإسدال الستار على النسخة 14 حافظ المنتخب الهندي على صدارته للمنتخبات الأكثر فوزا ببطولات راشد بوصوله إلى منصات التتويج 4 مرات أعوام 1996، 1997، 1998، 2001، فيما حصل المنتخب الإيراني على اللقب 3 مرات 2004، 2006، 2010.
كما فاز المنتخب الأوكراني باللقب 3 مرات أعوام 1999، 2000، 2001، فيما حصل المنتخب العُماني على اللقب عام 2007، وسلوفينيا عام 2008، وتايلاند عام 2009 ومصر عام 2011 لتبتسم نسخة 2012 لنسور قرطاج.



المكور: «الأبيض» بحاجة إلى عمل كبير

دبي (الاتحاد)- أكد الدكتور فتحي المكور مدرب منتخب تونس والحاصل على لقب أفضل مدرب في البطولة أن منتخب الإمارات بحاجة إلى عمل كبير من منطلق أن قوة أي فريق تظهر من خلال العمل في الأندية الذي ينعكس إيجابا على مسيرة المنتخبات الوطنية المختلفة.
وقال: إن منتخب بلاده يستحق اللقب قياسا على نتائجه خلال المباريات الخمس التي لعبها في البطولة، مبيناً أن المنتخب التايلاندي ظهر بمستوى جيد ولفت نظره في النسخة 14، حيث يضم في صفوفه لاعبين محترفين في الدوري الايطالي. وأوضح أن بطولة راشد تعد بروفة لتونس من أجل تقديم مباريات جيدة في الدورة العربية المقامة بالبحرين في نوفمبر المقبل، وأشار إلى أن منتخب بلاده سينتظم في معسكره الخارجي المقام بصربيا، اعتبارا من 19 أكتوبر الحالي، استعدادا للدورة العربية بالبحرين، واشاد المكور بالجهد الكبير الذي بذلته اللجنة المنظمة لبطولة راشد برئاسة عبدالله طيب في توفير عوامل النجاح للنسخة 14.

اقرأ أيضا