صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

شافيز يتهم أميركا بالتآمر اقتصادياً على بلاده




كاراكاس - د ب أ: اتهم الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز اول أمس الولايات المتحدة بالتآمر لالحاق الضرر باقتصاد فنزويلا وذلك بعد أن وجهت وزيرة الخارجية الاميركية كونداليزا رايس اتهاما مماثلا له·
وقال شافيز: ''كونداليزا عادت من جديد لتنتقص من قدري وقالت إنني أدمر اقتصاد البلد-هذا يظهر أن هناك مخططا اقتصاديا الان ضد فنزويلا·'' وكانت رايس قد قالت الاسبوع الماضي إن شافيز يدمر اقتصاد بلاده ومؤسساتها الديمقراطية في واحدة من أقوى تصريحاتها حتى الان بحق الزعيم الفنزويلي·
وقالت رايس خلال جلسة استماع للجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب إن ''هناك اعتداء على الديمقراطية في فنزويلا وأعتقد أن هناك قضايا ذات شأن تتعلق بحقوق الانسان في فنزويلا· اعتقد حقيقة أن رئيس فنزويلا يدمر بلاده اقتصاديا وسياسيا·'' ووصف شافيز تصريحات رايس بأنها أحدث هجوم ''إمبريالي'' من دولة ''محبطة'' مضيفا أنه بإمكان الولايات المتحدة أن تتوقف عن شراء النفط الفنزويلي إذا ما شعرت أنها اكتفت بقوة·
و قال الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز اول امس ان الولايات المتحدة لها حرية التوقف عن شراء النفط من رابع اكبر مورد لها وسط تزايد التوترات السياسية بين كراكاس وواشنطن· وقال شافيز اثناء كلمة امام حشد من المتقاعدين ''اذا لم يكونوا يريدون شراء نفطنا يمكنهم ابلاغنا ولن نبيع النفط اليهم· '' واضاف ''انهم اكبر مستهلك على سطح الارض· وليس ذلك خطأنا· '' وهدد شافيز مرارا بقطع مبيعات النفط الى الولايات المتحدة اذا تحركت واشنطن ضده·
وجاءت تصريحاته ردا على جهود الحكومة الاميركية لتقليص اعتمادها على النفط الاجنبي·
إلى ذلك هدد الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز بتأميم قطاع البيع بالمفرق، متهما المحلات الكبرى بالمضاربة في اسعار المواد الاساسية·
وقال في خطاب موجه الى مسؤولي المتاجر الكبرى والمسالخ ومحلات بيع السلع الغذائية ''اذا استمروا في انتهاك مصالح الشعب والدستور والقوانين ساقوم بتأميم (هذا القطاع)''·
ويأتي هذا التهديد بعد تراجع كبير شهده عرض المواد الغذائية الاساسية مثل اللحوم والسكر والحليب خلال الاشهر الماضية في المحلات الفنزويلية الكبرى·
وبحسب المنتجين، فان تنظيم الاسعار لم يعد يسمح لهم بالحفاظ على هامش ارباحهم في حين قررت الحكومة في الآونة الاخيرة إلغاء الضريبة على القيمة المضافة ووعدت بمساعدات للمنتجين·
وتعهد شافيز المعادي لليبرالية والذي اعيد انتخابه لست سنوات بإجراء حملة واسعة من التأميم في مجال الطاقة والاتصالات، وقد قامت حكومته في الآونة الاخيرة بشراء شركات·