الاتحاد

أخيرة

الآلاف يهتفون ضد أرويو

خرج آلاف الأشخاص إلى شوارع الفلبين أمس للمشاركة في مسيرات احتجاج مطالبة بتنحي الرئيسة جلوريا ماكاباجال أرويو على خلفية اتهامات بالفساد·
وطالب المتظاهرون بالتنحي الفوري للرئيسة أرويو على خلفية اتهامات وجهت إليها بتفشي الفساد في حكومتها إلى جانب تزويرها الانتخابات التي جاءت بها إلى مقعد الرئاسة، ومن جانبه، أعرب قائد الجيش الفلبيني عن ثقته أن القوات المسلحة الفلبينية ستواصل ولاءها ووفاءها للرئيسة أرويو·
وقال الجنرال هيرموجينيس إسبيرون إن القوات المسلحة الفلبينية ستواصل مساندتها للعملية الديمقراطية والمؤسسات في البلاد رغم دعوات جماعات المعارضة بدعم الحركة المناوئة لارويو، وأضاف ''لا حاجة بالنسبة لنا للتأكيد على الولاء، ليس علينا سوى أن ننظر إلى الطريقة التي يؤدي بها جنودنا وستعلمون أننا لم نفقد شهيتنا لأداء العمل وهذا يعني أن معنوياتهم (الجنود) عالية''·
وأشار إسبيرون إلى أن القوات المسلحة ستبقي على ولائها للحكومة الحالية حتى إذا زاد عدد المتظاهرين في العاصمة الفلبينية مانيلا عن مليون شخص، واستنكر إسبيرون دعوات المتظاهرين للجيش بالتدخل العسكري، وقال: ''أنتقد هؤلاء الأشخاص الذين يريدون من الجيش التدخل، ما يجب علينا فعله هو تعزيز المؤسسات الديمقراطية، إذا قلت إن علينا (الجيش) التدخل باستمرار فإننا سنفشل في عملية النضج كأمة''·

اقرأ أيضا