الاتحاد

الرياضي

الاسكتلندي جالاشير يصعد للصدارة بـ 16 ضربة

الاسكتلندي جلاشير يقلب الموازين (الصور من المصدر)

الاسكتلندي جلاشير يقلب الموازين (الصور من المصدر)

علي معالي (دبي) - تواصلت لعبة الكراسي الموسيقية في بطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك للجولف في نسختها الـ 25 «اليوبيل الفضي» وتصدر الاسكتلندي ستيفن جالاشير اليوم الثالث وأصبح على بعد خطوة واحدة من كتابة فصل جديد من تاريخ البطولة التي تختتم اليوم.
وانتزع اللاعب الاسكتلندي الصدارة برصيد 16 ضربة تحت المعدل، بفارق ثلاث ضربات تحت المعدل، عن حامل لقب نسخة 2009 ومتصدر البطولة على مداري اليومين الأول والثاني الايرلندي روري مالكروي، فيما تقاسم المركز الثالث برصيد 12 ضربة تحت المعدل، كل من مفاجأة البطولة، المصنف 138 عالمياً، الأميركي بروكس كويبكا، والدنماركي ثوريون أولسن.
ولم يحالف الحظ، المصنف الأول على العالم، الأمريكي تايجر وودز، خلال منافسات الجولة الثالثة، واكتفى بحصد ضربتين تحت المعدل، اضافها لرصيد الضربات الثلاث تحت المعدل التي حصدها على مدار اليومين الاول والثاني، والتي اهلته للاحتلال المركز 38 برصيد خمس ضربات تحت المعدل.
وبالعودة لمنافسات الجولة الثالثة، تراجع رصيد جلاشير إلى ست ضربات تحت المعدل، واحتاج لضربة فوق المعدل لادخال الكرة في الحفرة الثامنة، إلا أن إصراره على حصد إنجازٍ جديد هو الاول من نوعه بتاريخ البطولة، دفعه وبدءاً من الحفرة التاسعة لاعتماد استراتيجية ضرب الكرات بقوة ودقة عالية تمكنه من استثمار الضربات القصيرة بجوار الحفر، والتي عادت عليه، بحصد تسع ضربات تحت المعدل، والتي كملها بضربة أيجل «ضربتين تحت المعدل»، عند الحفرة 13، ما أهله لإنهاء مسلك اليوم الثالث بـ63 ضربة، حاصداً من خلالها تسع ضربات إضافية تحت المعدل، التي أضافها لرصيد الضربات السبع مع نهاية اليوم الثاني، لينتزع الصدارة.
وبصورة مغايرة، لم يقدم المصنف السابع على العالم الأداء المرجو منه، بعد أن تفاوتاً في الأداء مقارنة بما قدمه خلال اليومين الأول والثاني، ليستهل ماكلروي يومه الثالث، بخطأ عند الحفرة الأولى، التي أحتاج فيها لضربة فوق المعدل لإدخال الكرة، وليعوضها سريعاً، عند الحفرة الثانية، التي حققها فيها ضربة تحت المعدل، وليؤكد النجم الأيرلندي تألقه بحصد ضربة إيجل عند الحفرة الثالثة، إلا أن تسرعه لحسم الفوز، جعله يعود للوقوع بخطأ البوجي عند الحفرة السادسة، ليعمد إلى اللعب الحذر لاستعادة الثقة بالنفس، حتى الحفرة 10، التي عاود لحصد ضربة جديدة تحت المعدل، ولينهي ماكلروي يومه بحصد ضربتين جديدتين تحت المعدل التي أهلته لاحتلال مركز الوصافة.
من جانبه، أشاد معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للجولف بما شاهده من تنظيم وحضور جماهيري وتواجد النخبة العالمية من لاعبي الجولف على أرض الدولة ودبي على وجه التحديد، ليعزز مكانة دبي الرياضية والسياحية في نفس الوقت، وهو ما تأكد من خلال المتابعة الكبيرة من جماهير وعشاق اللعبة وحرص النجوم على التواجد والمشاركة».
أضاف: «هناك العديد من الجهات التي ساهمت في إنجاح مثل هذه الأحداث والفعاليات العالمية منها مؤسسة الجولف في دبي»، وتابع: «كان يوماً جميلاً، حيث شاهدنا التقارب والود الجماهيري الكبير مع نجوم اللعبة من خلال حرصهم على التواجد أولاً والتشجيع ثم التقاط الصور مع هؤلاء النجوم وكان الود متبادلاً في بطولة التحدي أمس».
أضاف: «أهنئ اللاعبين أبطال النسخ الـ24 السابقين والمتواجدين على أرض دبي، وأتمنى لهم أن يقدموا بطولة كبيرة ومستوى عالمي رائع كما تعودنا منهم».
وحرص اتحاد الجولف على استثمار الشعبية الجماهيرية الواسعة، التي تحظى بها بطولة بالصورة المثلى، من خلال إقامة أماكن خاصة يتولى من خلالها مدربو المنتخبات الوطنية، بتعليم الراغبين من الجمهور مهارات اللعبة.
وقام مدرب المنتخب الوطني للناشئين، جيسون فروجت، بالاستعانة ببعض عناصر المنتخب لتقديم الدروس العملية حول التعليمات والملاحظات التي قام بشرحها لجمهور البطولة، والذي تفاعل بدوره من خلال تعلم المهارات الأساسية.
وعلق خالد الشامسي أمين عام اتحاد اللعبة، ومدير المنتخبات الوطنية على هذه الفعاليات، قائلاً: «تنظيم اتحاد اللعبة لهذه الفعاليات، يعود من خلال الحرص على نشر اللعبة ضمن جميع أواسط وشرائح المجتمع كافة، ما يسهم لاحقاً بخلق التوعية التي تنعكس بدورها حول القدرة على لخلق اجيال جديدة».
أضاف: «مشاركة لاعبي منتخب الناشئين، له عاملين إيجابيين، الأولى تحفيزي، من خلال مشاهدتهم عن كثب لنخبة لاعبي العالم، والجانب الأخر يكمن في دورهم لمساعدة شرائح من هواة هذه اللعبة بأعمار تقارب أعمارهم، ما يسهم مهمة إيصال المعلومة بالصورة الصحيحة».

«دوبال» تدعم الاحتياجات الخاصة

دبي (الاتحاد) - يحظى أطفال مركز دبي للاحتياجات الخاصة، بدعم «دوبال» الراعي الرئيس لنسخة اليوبيل الفضي، وذلك من خلال تخصيص مبلغ 50 درهماً، عن كل ضربة بيردي «ضربة تحت المعدل»، و100 درهماً لكل ضربة إيجل «ضربتين تحت المعدل»، يعود ريعها لدعم المركز.
ولن يقتصر دعم دوبال لمركز دبي للاحتياجات الخاصة على الجانب المادي فحسب، بل سيطال استقدام أطفال المركز لمتابعة منافسة البطولة، والتعرف عن كثب على كبار نجوم العالم المشاركين في البطولة، ومن أبرزهم المصنف الأول على العالم، الأمريكي تايجروودز، والمصنفين الثالث والسابع عالمياً، السويدي هنريك ستينسون، والأيرلندي روري ماكلروي، بالإضافة للتعرف على جميع أبطال النسخ الـ24 الماضية للبطولة.


وودز يقدم دروساً لتعليم الجولف
دبي (الاتحاد) - حرص الأميركي تايجر وودز المصنف الأول على العالم ومواطنه ماركو على تخصيص جزءاً من وقتيهما خلال تواجدهما ومشاركتهما بنسخة اليوبيل الفضي لبطولة دبي ديزرت كلاسيك، لتعليم الجمهور مهارات لعبة الجولف.
وعلى الرغم من صعوبة المهمة نظراً لتهافت المئات حول النجم الأمريكي في كل ركن من أركان نادي الإمارات للجولف، فإن وودز كان أكثر إصراراً على أخذ حيزٍ من الوقت لتقديم تلك المهارات، واستخدم ماركو مناطق التدريب المحيطة بالنادي، لتقديم الشرح للجمهور على ماهية اللعبة.

اقرأ أيضا

«الإمبراطور».. القفزة الأعلى في الدوري