الاتحاد

منوعات

"اقرأ، احلم، ابتكر" تجمع الأطفال على حب الكتاب

حملة اقرأ تركز على تنمية المهارات (من المصدر)

حملة اقرأ تركز على تنمية المهارات (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

نظمت حملة «اقرأ، احلم، ابتكر»، التابعة للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، في مكتبة دبي العامة فرع المنخول، مؤخراً سلسلة من الجلسات القرائية التفاعلية استهدفت مجموعة من الأطفال العرب والإيطاليين.
وشاركت في الجلسات القرائية فالنتينا سيتا، القنصل العام الإيطالي في دبي والإمارات الشمالية، التي قرأت كتاب «قريب من بيتي» باللغة الإيطالية، ومروة العقروبي، رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، التي قرأت الكتاب نفسه باللغة العربية، وسيلفيـا شــيـرييـلـو، نائب القنصل العام الإيطالي في دبي والإمارات الشمالية، التي قرأت قصة «العمة عوشة» باللغة الإيطالية.
وأشادت فالنتينا سيتا، بالجهود المتواصلة التي تبذلها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، لتعزيز الروابط الثقافية بين إيطاليا والإمارات، ونشر الوعي بين الأطفال واليافعين بأهمية القراءة، مؤكدةً أن أدب الطفل العربي والإيطالي يحفل بالكثير من المضامين التي تساهم في تنشئة أجيال تتحلى بالقيم الإنسانية المشتركة بين الثقافتين.
وقالت مروة العقروبي: «تماشياً مع رؤية المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، نعمل في حملة «اقرأ، احلم، ابتكر» على تنظيم حزمة من الفعاليات والأنشطة التي نسعى من خلالها إلى جعل الطفل أكثر قرباً من الكتاب، وذلك إيماناً منا بأن الكتاب وبالرغم من التطورات التكنولوجية المتسارعة التي يشهدها العالم، يظل يمثل المورد الأهم الذي ينهل منه الصغار معارفهم وخبراتهم».
وأضافت العقروبي: «تربطنا بالقنصلية الإيطالية، والمجلس الإيطالي لكتب اليافعين علاقة تعاون استراتيجي، حيث حل المجلس ضيف شرف في جناحنا ضمن مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2018، وقد أثمر هذا التعاون إطلاق مجموعة من المشاريع الثقافية المشتركة».
ومع ختام الفعالية أهدت حملة «اقرأ، احلم، ابتكر» للأطفال المشاركين في الجلسات القرائية وبالتعاون مع دار «غالوتشي - كلمات»، مجموعة من الكتب والقصص، من بينها إصدارات للكاتبة اللبنانية فاطمة شرف الدين هي: كتاب «قدماي»، الذي يلفت انتباه الأطفال إلى أهمية القدمين في حياة الإنسان، وذلك بأسلوب سردي بسيط يعتمد على التشويق، وكتاب «يداي»، الذي يصف المهام التي يمكن للطفل أن يقوم بها باستخدام يديه، من أجل تعزيز وعيه بأهمية يديه وقيمتهما في حياة أي إنسان.

اقرأ أيضا

«أسبوع كازاخستان» ينطلق اليوم بـ«الشارقة للتراث»