الاتحاد

أخيرة

خط ساخن بين جيشي الصين وأميركا

أعلنت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الصين والولايات المتحدة اتفقتا رسمياً أمس على إقامة ''خط ساخن'' جرى التخطيط له منذ فترة طويلة لتحسين الاتصالات بين جيشيهما·
واتفق زعماء الدولتين على إنشاء خط هاتفي مباشر للاتصال السريع في أوقات الأزمات خلال قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (ابيك) في سبتمبر الماضي وجرت مناقشة الموضوع بشكل أكثر استفاضة خلال زيارة وزير الدفاع الأميركي روبرت جيتس للصين بعد ذلك بشهرين·
وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان ''سيسمح الاتفاق لنا بالمضي قدماً في إقامة المعدات الفعلية في الأسابيع القلائل القادمة''· وأضافت ''نتوقع أن يبدأ تشغيل الخط الهاتفي الدفاعي هذا الشهر''·
وجرى توقيع الاتفاق في شنجهاي في أعقاب مباحثات بين ديفيد سيدني نائب مساعد وزير الدفاع لمنطقة شرق آسيا وكيان ليهوا المسؤول في وزارة الدفاع الصينية· واتفقت الدولتان على تبادل المواد الأرشيفية بينهما بهدف العثور على رفات جنود أميركيين فقدوا في الحرب الكورية بين عامي 1950 و·1953
وتراجعت العلاقات العسكرية بين الصين والولايات المتحدة إلى أدنى مستوياتها في عام 2001 عندما قطعتا الاتصال إثر تصادم بين طائرة مقاتلة صينية وطائرة تجسس أميركية· وتحسنت العلاقات بشكل ملحوظ بعد ذلك وأجرت الدولتان مناورات عسكرية مشتركة في العام الماضي لكن لا تزال مشاعر الريبة وسوء مستوى الاتصالات يشوبان العلاقات·
وفي نوفمبر الماضي منعت الصين مجموعة حاملات الطائرات الأميركية ''كيتي هوك'' من القيام بزيارة جرى التخطيط لها قبل فترة طويلة الى هونج كونج· ثم غيرت بكين رأيها وقالت إن بإمكان السفن القيام بالزيارة لكن المجموعة كانت في ذلك الوقت قد عادت إلى مرفأها في اليابان·
وترفض الصين مناقشة أسباب رفضها للزيارة في باديء الأمر رغم تكهنات بأن هذا التحرك من قبل بكين مرتبط بانزعاجها من خطط أميركية لمساعدة تايوان في تطوير نظامها الصاروخي·

اقرأ أيضا