الرياضي

الاتحاد

“الكأس” بين الهلال والأهلي الليلة

قمة ساخنة بين الهلال والأهلي على كأس ولي العهد

قمة ساخنة بين الهلال والأهلي على كأس ولي العهد

ينشد نادي الهلال العريق لقبه الخمسين عندما يواجه منافسه الأهلي اليوم في نهائي كأس ولي العهد في السعودية على ستاد الملك فهد الدولي في الرياض. ويعتبر نهائي كأس ولي العهد هو الثالث الذي يجمع بين الفريقين بعد أن كسب الهلال النهائي الأول 2003 بهدف دون رد وكسب الثاني أيضا 2006 بنفس النتيجة. ولم يتذوق الأهلي طعم الفوز في آخر ثماني مباريات جمعت الفريقين حيث فرض الهلال سيطرة مطلقة إثر فوزه في سبع مباريات مقابل التعادل في مباراة واحدة.
واستهل الهلال مشواره في البطولة بمواجهة الفيصلي (درجة أولى) وتمكن من الفوز عليه 2-1، وفي ربع النهائي اصطدم بمنافسه التقليدي النصر ونجح في التغلب عليه بعد التمديد وبنتيجة 2-1 وفي نصف النهائي تجاوز نجران بذات النتيجة 2-1، بينما بدأ الأهلي مشواره في البطولة بمواجهة هجر (درجة أولى) على ملعب الأخير واستطاع الفوز بنتيجة 3-2 ونجح في تجاوز عقبة الفتح 2-1، وفي نصف النهائي قدم الفريق مباراة كبيرة أمام الشباب ولكن الحسم كان عن طريق ركلات الترجيح التي ابتسمت للأهلي بعد أن انتهى الوقت الأصلي والاضافي بالتعادل الايجابي 2-2.
وسيكون صراع النهائي ممتداً خارج نطاق المستطيل الأخضر وتحديداً بين مدربي الفريقين اللذين يأمل كل منهما أن يدون اسمه في سجل البطولة، فالمدرب البلجيكي أريك جيريتس الملقب بالداهية يتطلع للفوز مع فريقه الهلال بالبطولة الثانية بعد لقب الدوري خصوصا وأنه عمل منذ بداية الموسم بشكل منظم ويكفي أنه لم يخسر تحت قيادته سوى مباراة واحدة.
أما المدرب البرازيلي سيرجيو فارياس الذي تعاقد معه الأهلي مؤخراً خلفا للمدرب الأرجنتيني ألفارو بعد قيادته بوهانغ ستيلرز الى اللقب الاسيوي على حساب اتحاد جدة، فسعى بكل قوة لإثبات كفاءته كمدرب وإعادة فريقه لمنصات التتويج بعد نجاحه مع الفريق الكوري الجنوبي في دوري أبطال آسيا.
وستشهد المباراة سباقاً عاصفاً بين محترفي الفريقين حيث يأمل كل منهم في ترجيح كفة فريقه على الآخر والمساهمة بقوة في تتويجه بالبطولة. ففي الهلال يتواجد الرباعي الكوري بيونج لي والروماني ميريل رادوي والسويدي كريستيان فيلهالمسون والبرازيلي تياجو نيفيش وهؤلاء اللاعبين قدموا مستويات كبيرة منذ بداية الموسم وكانوا في مستوى التطلعات الهلالية واستحقوا بالفعل أن يكونوا الأفضل على مستوى اللاعبين الأجانب في الأندية الأخرى، بينما يتواجد في الأهلي البرازيلي مارسيلينيو ومواطنه فيكتور في حين يغيب لكنه سيفتقد لجهود العماني كانو والتونسي غزال بسبب الايقاف.
من جانبه، أكد مهاجم الأهلي مالك معاذ أن هدف زملائه إسعاد جماهير فريقه بلقب جديد مرة أخرى بعد غياب عن منصات التتويج استمر لسنوات. وعن علاقته بالشباك الهلالية أكد معاذ أنه يعشق التسجيل في مباريات الهلال ولكن يجب أن لا يتم الاستهتار بالدفاع والحراسة الهلالية التي تمتاز بالقوة والخبرة، مشيراً إلى أن الهدف من المباراه هو الفوز وليس من يسجل لأن الأهم عودة الأهلي للألقاب.
بدورة أعلن لاعب خط وسط الهلال محمد الشلهوب عن جاهزيته للقاء رغم ابتعاده عن تمثيل الفريق في المباريات الأخيرة وتواجده على دكة البدلاء موضحا أنه جاهز من جميع النواحي وأنه رهن إشارة مدرب الفريق الذي وصفه بالكبير مستدلاً بذلك على النتائج الايجابية التي يحققها الفريق. وأضاف الشلهوب: “أمر مشاركتي لا يهمني في المقام الأول، فالتتويج باللقب وحصد ثاني البطولات هذا الموسم أهم من مشاركتي مع الفريق.
وعن حظوظ الفريق في نيل البطولة قال الشلهوب:”أمامنا مهمة صعبة وعقبة قوية تتمثل في الفريق الأهلاوي المميز وسنعمل على التحكم بمجريات اللقاء للفوز باللقب”. وختم: “نرغب في إحراز هذه البطولة لتكون دافعاً لنا قبل خوض غمار البطولة الآسيوية ونتمنى أن يقف الحظ إلى جانبنا”.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية