الاتحاد

أخيرة

بريطانيا تسحب هاري من افغانستان

هاري يقود دراجة نارية خلال مرافقته لمدرعات بريطانية خلال دورية في هلمند

هاري يقود دراجة نارية خلال مرافقته لمدرعات بريطانية خلال دورية في هلمند

قررت وزارة الدفاع البريطانية أمس سحب الأمير هاري من الخدمة العسكرية في أفغانستان، بعد أن كشفت مواقع إلكترونية أوروبية وأميركية عن وجود حفيد الملكة اليزابيث في جبهة القتال بولاية هلمند الجنوبية·
وقالت وزارة الدفاع البريطانية في بيان ''بعد تقييم مفصل للمخاطر أجرته قيادة العمليات، تم اتخاذ قرار سحب الأمير هاري من أفغانستان فوراً''· وأبدت الوزارة ''أسفها'' لكشف بعض وسائل الإعلام نبأ وجود هاري في أفغانستان، وأوضحت أن الوحدة التي ينتسب إليها كان من المقرر أن تعود للبلاد خلال أسابيع معدودة لكن الوضع ''تبدل الآن''·
ووصفت الصحف الشعبية البريطانية في أعدادها أمس هاري بـ''الأمير البطل''، بعد أن كانت تصفه عادة بـ''الابن المشاغب''·
وأرسلت وزارة الدفاع الأمير هاري إلى أفغانستان منذ 10 أسابيع، بعد تراجعها عن خطط إرساله إلى العراق في 2007 خشية قيام المتشددين باختطافه· ووصل الأمر إلى توزيع المتشددين صوره على مواقعهم الالكترونية وظهور قمصان بين مجموعات التمرد تعرض رأس هاري كهدف·
وفي مقابلة مع هاري في اقليم هلمند الأفغاني بعد تسرب الخبر، قال الأمير الصغير ''لم أستحم منذ 4 أيام، ولم أغسل ملابسي منذ أسبوع''·
وأظهرت لقطات فوتوغرافية ومشاهد فيديو أن هاري كان مسؤولاً عن إصدار الأوامر بشن غارة جوية على مواقع ''طالبان'' في هلمند، كما قام بدوريات راجلة في أنحاء القرى بالإقليم، بل وأطلق النار على من يشتبه في أنهم مقاتلون متشددون·
وذكر قائد الجيش البريطاني الجنرال ريتشارد دانات أن هاري شارك بشكل كامل في العمليات، وتعرض لنفس المخاطر التي يتعرض لها أي شخص آخر في الوحدات المقاتلة·
وظهر خبر وجود الأمير هاري (23 عاماً) على جبهة القتال في أفغانستان أول مرة في مجلة ''نيو ايديا'' النسائية الإسترالية في 7 يناير الماضي، إلا أنه لم يلفت الانتباه إلا بعد أن نقله موقع ''درادج ريبورت'' الأميركي·
وكانت وزارة الدفاع البريطانية فرضت حظراً إعلامياً وافقت عليه وسائل الاعلام البريطانية على وجود الأمير هاري في أفغانستان للحيلولة دون وصول هذه المعلومات الى المتمردين وتعريض حياة الأمير ورفاقه للخطر·
ويعد هاري أول عضو رفيع المستوى في الأسرة الملكية البريطانية يخدم في منطقة نزاع منذ ان شارك عمه الأمير أندرو طيار مروحية في القتال في جزر الفوكلاند عام ·1982

اقرأ أيضا