الاتحاد

الإمارات

«فاطمة للعلوم الصحية» توفر وظائف لخريجاتها في القطاعين الحكومي والخاص

جمعة النعيمي (العين)

قال الدكتور أحمد عبد المنان العور، مدير عام س: «نسعى من خلال كلية فاطمة للعلوم الصحية، التابعة للمعهد، لتوفير فرص عمل لخريجات الكلية، وذلك في إطار توطين المهن الطبية والصحية قدر المستطاع»، مشيراً إلى حصول الكلية على دعم وتعاون كبير من القطاعين الحكومي والخاص، لتحقيق أهداف الكلية في هذا الإطار.
وأضاف: «إن مستوى طالبات وخريجات كلية فاطمة للعلوم الصحية عالٍ ويواكب الحاجة التقنية والتكنولوجية في المستشفيات والعيادات بشكل عام»، لافتاً إلى وجود إقبال كبير من قبل القطاع الخاص في دعم عملية التعيين والتوظيف والتدريب، وبلغ عدد خريجات الدفعة الرابعة 424 طالبة، يحملن درجة البكالوريوس والدبلوم العالي في تخصصات التمريض والصيدلة والأشعة والتصوير الطبي والإسعاف الطبي والطوارئ والعلاج الطبيعي، مشيراً إلى أن الطالبات الخريجات في تخصص التمريض بلغ عددهن 166 طالبة، وفي الإسعاف والطوارئ 7 طالبات، و73 طالبة في العلاج الطبيعي، و67 طالبة في تخصص الأشعة، و111 طالبة تخصص صيدلة، كما سيكون تخرج الطالبات نهاية مارس المقبل في كلية فاطمة للعلوم الصحية في فرع إمارة عجمان.
وأكد العور أن كلية فاطمة للعلوم الصحية تحظى بدعم مادي ومعنوي كبير من القيادة الرشيدة التي تحرص على توفير الإمكانات البشرية والمادية والتكنولوجية كافة، اللازمة لتمكين الكلية من أداء دورها الوطني المنوط بها، وفق أرقى النظم العلمية المطبقة في العالم.
من جانبه، أكد الدكتور حامد محمد النيادي، مدير الاتصال الحكومي في كلية فاطمة للعلوم الصحية، أن قبول الطالبات في الكلية يعتمد على معايير دقيقة، ليشكلن نخبة من الطالبات المتميزات، يتم انتقاؤهن بعناية فائقة من بين المترشحات للقبول، حيث تم اختيارهن وفق معايير حددها مجلس أمناء المعهد، الذي يعمل من أجل أن تكون الكلية نموذجاً يحتذى به كصرح علمي متخصص في المجال الطبي على المستوى العالمي.
وأوضح أن الكلية تطرح برامج متميزة، وتحتاج إلى طالبات ذوات إمكانات عالية، يمكنهن الدراسة بتفوق، خاصة في ظل الإمكانات الفنية والبشرية العالية التي توفرها، بما يضمن نجاحها في صناعة أجيال متخصصة، ومن ثم رفد القطاع الصحي في الدولة بكوادر وطنية ذات كفاءة عالية، في التخصصات الصحية كافة، المطلوبة في مختلف المنشآت الصحية. كما تحصل طالبات كلية فاطمة على مكافآت مالية شهرية مجزية، تصل إلى 5 آلاف درهم، بالإضافة إلى أن الطالبات الخريجات يحصلن على وظائف مباشرة بعد التخرج.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يطلع على استراتيجية إدارة المراعي