صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مسؤولة أميركية: جهود لحل الملفات العالقة في اتفاقية التجارة الحرة

دبي ـ مصطفى عبد العظيم:

أكدت أنريتا هولسمان فور وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون الإدارية،أن المفاوضات الأخيرة التى تمت في لندن بين الجانبين الإماراتي والأميركي حول اتفاقية التجارة الحرة ،كانت إيجابية وبناءة للغاية،داعية الى استمرارها في هذا الاتجاه والاستفادة من الجهود الكبيرة المبذولة من الجانبين للانتهاء من الملفات التي مازالت عالقة حتى الان والبحث عن حلول لها،فيما كشفت سعادة ميشيل سيسون سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة عن اتفاق الجانبين على عقد جولة جديدة من المفاوضات لم يحدد موعدها بعد·
كما كشفت المسؤولة الاميركية خلال زيارتها امس لغرفة تجارة وصناعة دبي منح تسهيلات جديدة في إجراءات الهجرة وسفر رجال الأعمال والطلاب والسياح من الإماراتيين للولايات المتحدة،مشيرة الى ان هذه التسهيلات كانت سببا في ارتفاع أعداد التأشيرات الصادرة من الإمارات خلال العام الماضي الى 591 تأشيرة بزيادة 6% على المستويات التى كانت عليها قبل أحداث 11 سبتمبر·
وكان عبيد حميد الطاير رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، قد استقبل أمس المسؤولة الاميركية وسعادة ميشيل سيسون، وسعادة بول ساتفين، القنصل العام الأميركي في الدولة، وعدداً كبيراً من رجال الأعمال وأعضاء السلك الدبلوماسي وممثلي الشركات والمؤسسات الأمريكية العاملة في دبي· كما حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة دبي ومديرها العام وممثلين عن بعض القطاعات الاقتصادية الهامة في دبي·
وتناول اللقاء بحث سبل دفع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دبي والولايات المتحدة وتفعيل قنوات الاتصال بين مجتمعي الأعمال في كلا البلدين وتشجيع استقطاب رجال الأعمال والسياح من دولة الإمارات إلى الولايات المتحدة· كما ركز اللقاء بشكل كبير على أهمية تفعيل وتسهيل كافة إجراءات وقوانين الهجرة والسفر إلى الولايات المتحدة بالنسبة لرجال الأعمال والأفراد من دولة الإمارات، فضلاً عن مناقشة العديد من الأمور التي تهم الجالية الأميركية والشركات الأميركية العاملة في دبي·
واكد الطاير خلال اللقاء حرص حكومة دبي على دعم وتعزيز العلاقات التجارية المتبادلة بين دبي والولايات المتحدة وأهمية دعم التواصل التجاري بين مجتمعي الأعمال في كلا البلدين، خصوصاً وأن دبي أصبحت اسماً بارزاً على خارطة الأعمال والتجارة العالمية وبوابة تجارية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشبه القارة الهندية·
وتأتي زيارة المسؤولة الاميركية لغرفة دبي في وقت بلغ فيه حجم تجارة دبي الخارجية غير النفطية مع الولايات المتحدة خلال عام 2005 نحو 6,6 مليار دولار و يوجد أكثر من 780 شركة أميركية تعمل في إمارة دبي، يتمتع أصحاب 114 شركة منها بملكيتها الكاملة·
من ناحيتها أشادت وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون الإدارية، بمتانة العلاقات الاقتصادية بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، ودبي على وجه الخصوص، مؤكدة حرص بلادها على تشجيع استقطاب الأعمال والاستثمارات الأجنبية والسفر والسياحة في الولايات المتحدة من خلال تسهيل إجراءات الهجرة والحصول على تأشيرات السفر وتفعيل حركة التبادلات التجارية وزيارات رجال الأعمال إلى الولايات المتحدة·
وأضافت ''أن الولايات المتحدة حريصة جداً على تيسير عمليات جذب الاستثمارات والأعمال والسياح من دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تأكيدها على سفارتها وقنصليتها في دولة الإمارات على تيسير كافة الإجراءات والقوانين الخاصة بالهجرة والسفر إلى الولايات المتحدة، مع حرصها الشديد على توفير الأمن والأمان لكل السياح والمسافرين إلى الولايات المتحدة·''
كما حرصت فور على مناقشة العديد من المسائل والنقاط مع عدد من أصحاب السلك الدبلوماسي في القنصلية الأميركية في دولة الإمارات بحضور ممثلي غرفة تجارة وصناعة دبي وذلك لبحث آلية تسهيل إجراءات السفر والهجرة إلى الولايات المتحدة وتفعيل الإجراءات القنصلية بما يضمن سهولة السفر والدخول إلى الولايات المتحدة بهدف استقطاب الشريحة الكبرى من رجال الأعمال والمستثمرين من دولة الإمارات·