الاتحاد

الرياضي

سيف بن زايد يشهد "تحدي الإمارات للفرق التكتيكية"

دبي (وام - الاتحاد)

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية منافسات اليوم الرابع لتحدي الإمارات للفرق التكتيكية، التي تنظمها القيادة العامة لشرطة دبي حتى 14 فبراير الجاري، بالمدينة التدريبية في منطقة الروية.
حضر المنافسات معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، واللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي واللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، وعدد من كبار الضباط من مختلف إدارات الشرطة وقادة الفرق المشاركة.
وحضر الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان جانباً من منافسات اليوم الرابع الخاص بتحدي البرج واطلع على قدرات العناصر المشاركة في منافسات تحدي الإمارات للفرق التكتيكية، والمستويات المتقاربة لهذه الفرق والوحدات الخاصة وما تتميز به من الاحترافية والتدريب المتخصص على مواجهة الأزمات والمواقف التي تهدد أمن وسلامة المجتمعات.
يشارك في البطولة 60 فريقاً يمثلون 50 دولة في ميدان الروية بدبي والتي انطلقت 10 فبراير ويسدل عليها الستار اليوم.
وثمن اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الدعم اللامحدود من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، لكافة قيادات الشرطة على مستوى الدولة، وقال: توجيهات سموه لاستضافة بطولة دولية للفرق التكتيكية جاءت بناء على رؤية شاملة لسموه يدعم من خلالها منظومة الأمن العام ويوفر لها الفرص للاحتكاك بأفضل التجارب والممارسات العالمية.
وتابع: هذه البطولة نظمت بتوجيهات من سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية من أجل توحيد الجهود والبرامج التدريبية التي يخضع لها عناصر الفرق الخاصة والتكتيكية على مستوى أجهزة الأمن والشرطة في 37 دولة.
وأضاف: منافسات تحدي الإمارات للفرق التكتيكية صممت لتمكن الفرق المشاركة على مدار خمسة أيام من الاطلاع على مختلف المهارات والتكتيكات وأنظمة العمل والمعدات الخاصة التي تستخدمها الفرق التكتيكية في أداء مهامها بكفاءة وفاعلية.
وقال: إقامة تحدي الإمارات للفرق التكتيكية تعتبر خطوة أولى في تنسيق الجهود مع باقي قيادات الشرطة للاستفادة من الخبرات الكامنة، وتقدم بجزيل الشكر لكافة الفرق التي حرصت على المشاركة والمنافسة من أجل الاطلاع على الجديد في هذا المجال، مشيداً بالمشاركين في النسخة الأولى من تحدي الإمارات للفرق التكتيكية وبالمستويات التي قدمتها الفرق والوحدات الشرطية، مؤكداً أنها أبرزت مهارات عالية تمكنها من مواجهة الأخطار والمواقف الحرجة والأزمات.
وجرت منافسات أمس على مستوى تحدي البرج الذي شارك فيه 5 عناصر من الفرق الخاصة منهم قناصان و3 من المقاتلين حيث يجتاز كل فريق 4 حواجز بالإضافة إلى الإنزال من على برج يقف على ارتفاع 5 طوابق للتعامل مع 34 هدفاً قبل الانسحاب وتطهير منطقة العمليات بمعدل زمني لا يتجاوز 4:30 دقيقة.
وحقق فريق الأكوا كونتري من الولايات المتحدة الأميركية المركز الأول في اليوم الرابع من المنافسات في «تحدي البرج» واجتياز الحواجز بزمن وقدره 3:15:25 دقيقة حيث نال جائزة قدرها 5000 دولار، فيما حقق فريق شرطة دبي «ب» المركز الثاني بزمن وقدره 3:33:35 دقيقة، ونال جائزة قدرها 3000 دولار، فيما نال فريق اوسوسيولا من الولايات المتحدة الأميركية المركز الثالث بزمن 3:48:00 دقيقة لينال جائزة قدرها 2000 دولار.
وبذلت اللجنة المنظمة لتحدي الإمارات للفرق التكتيكية بالقيادة العامة لشرطة دبي جهوداً في إنجاح هذه التظاهرة لما للتحدي من إيجابيات في تطوير منظومة الفرق الخاصة، إضافة إلى أن هذه التجمعات تهدف إلى تبادل الخبرات والوقوف على الجديد في مجال عمل فرق القوات الخاصة من حيث أساليب العمل وخطط وبرامج التدريب وكفاءة المعدات.
من جانبه، قال العقيد عبيد مبارك الكتبي المنسق العام للحدث إن النسخة الأولى التي تستضيفها دبي تحقق أرقاماً جديدة برغم قوة المنافسة التي تجمع أفضل 49 فرقة ووحدة مهام خاصة من مختلف دول العالم، الأمر الذي يعكس الاهتمام الكبير من كافة الفرق المشاركة.
وتابع: القائد العام لشرطة دبي وجه المنظمين لقياس العائد المتوقع من تنظيم البطولة وانعكاسه على مستوى الخبرات المكتسبة من الاحتكاك بالفرق الكبيرة المشاركة، والمقارنات تتم مع هذه الفرق على مستوى المعدات وبرامج التدريب وسيناريوهات الأزمات والكوارث والمواقف الحرجة، مشيراً إلى أن الهدف الرئيسي من التحدي هو القدرة على مواكبة كل جديد في مجال عمل الفرق الخاصة.
وأكد العقيد مصبح الغفلي رئيس لجنة الدعم اللوجستي في اللجنة العليا المنظمة للبطولة، أن تنظيم القيادة العامة لشرطة دبي سيترك إرثاً كبيراً يمكن البناء عليه مستقبلاً في المدينة التدريبية بمنطقة الروية.
وقال: التجهيزات التي سبقت انطلاقة البطولة تعتبر نقلة نوعية في البنية التحتية لمرافق المدينة وميادينها الخاصة بالرماية فضلاً عن الموانع التي تمت إضافتها والطرق الفرعية التي سهلت عمليات الانتقال بين مختلف المرافق والمباني التابعة للمدينة التدريبية.

الطلاب في المنافسات
تشهد المنافسات حضور 250 طالباً وطالبةً من مدارس حماية التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي وعدد من المدارس الخاصة بمنطقة دبي التعليمية، ويشمل البرنامج الذي يشرف عليه مركز حماية الدولي في الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي، تنظيم زيارات ميدانية لمنافسات التحدي اليومية بهدف تلقي الرسائل التوعوية لرفع الثقافة الأمنية وزيادة الوعي بالأخطار الناجمة عن الجرائم المرتبطة بالمخدرات، ومن جهة أخرى لتعزيز الثقة بالشرطة وقدرتها على مواجهة المخاطر التي تهدد أمن وسلامة واستقرار المجتمع.

حارب: منصة عالمية
أكد سعيد حارب، الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، أن الاهتمام الكبير الذي حظي به تحدي الإمارات للفرق التكتيكية أضاف الكثير إلى هذا التجمع الذي يعتبر منصة رياضية عالمية تجمع أكثر من 35 دولة، وتضاف إلى سلسلة بطولات النخبة التي تجتمع في منافساتها أكثر من مهارة ما بين القدرة على التركيز والأداء البدني ودقة التصويب والرماية بمختلف الأسلحة والمعدات.
وأشاد حارب بالمستوى التنظيمي العالي للبطولة، وهنأ القيادة العامة لشرطة دبي بنجاح النسخة الأولى وقال: «هذا النجاح يدعو الجميع للفخر والاعتزاز بالمستوى الاحترافي في الجانب التنظيمي».

اقرأ أيضا

سيميوني حول توقيع جودين للإنتر: إنه مجرد كلام من ماروتا