الاتحاد

الاقتصادي

600 ألف ألماني زاروا الإمارات العام الماضي

فهد الأميري (برلين)

قال جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى ألمانيا إن أكثر من 600 ألف ألماني زاروا الإمارات العام الماضي، مؤكدا أهمية استمرار المشاركة الإماراتية في بورصة برلين للسياحة، مشيرا إلى جود أكثر من 1000 شركة ألمانية تعمل في الإمارات وأكثر من 180 رحلة أسبوعيا تربط بين البلدين.

جاء ذلك، خلال حفل الاستقبال الذي أقامته السفارة الإماراتية في برلين أمس الأول بمناسبة مشاركة الإمارات في معرض «معرض برلين الدولي للسياحة والسفر 2016» الذي انطلقت فعالياته أمس وتستمر حتى 13 مارس الجاري.

وحضر حفل الاستقبال من وفد الدولة المشارك في المعرض، محمد المهيري مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار، ومبارك النعيمي مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وعبد الله صالح الحمادي مدير إدارة التسويق والترويج الخارجي في المجلس، وعدد من مسؤولي الجهات السياحية في الدولة والسفراء العرب والأجانب وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في برلين وأعضاء الوفود، وممثلي أكثر من 100 شركة سياحية ومنشأة فندقية في الإمارات.

ورحب السفير الجنيبي في كلمة ألقاها خلال الحفل بهذه المناسبة.. بالحضور.. موضحا أن هذا المعرض الرائد في مجال السياحة والسفر يتيح فرصة كبيرة لهيئات السياحة في الإمارات لتقديم المشروعات الجديدة التي تم استكمالها واستعراض المشاريع المستقبلية في قطاع السياحة الذي يتميز دائما بأنه أكثر قطاعات الدولة نموا وإبداعا.

وأكد أهمية تواجد دولة الإمارات في معرض بورصة برلين العالمي للسياحة والسفر الذي يحتل مكانة عالمية بارزة كونه من أبرز المعارض المتخصصة بصناعة السياحة والسفر.. مثمنا الدور الكبير الذي تلعبه الهيئات والمؤسسات السياحية الإماراتية العامة منها والخاصة من أجل إبراز الملامح السياحية لدولة الإمارات والتعريف بالتطورات الحديثة التي شهدتها الدولة بهدف المحافظة على الحضارة والتقاليد الموروثة.

وقال: إن السياحة اليوم تعتبر أداة لتحقيق التفاهم المتبادل والتقارب الفكري بين الأمم والشعوب وتقوم على حب الاستكشاف والرغبة في معرفة حضارة وثقافة الشعوب الأخرى، مشيرا إلى أن مفهوم السياحة اليوم له معنى مختلف تماما عما كان عليه في الماضي عندما كان يعكس فقط الحضارة والعادات والتقاليد لبلد ما، إنها رسالة سلام ومحبة ووئام وصداقة بين شعوب العالم وجسر للتواصل بين الحضارات المختلفة.

وأضاف: إن قطاع السياحة أثبت أنه مورد هام جدا من موارد الدخل الذي يجذب كثيرا من المستثمرين والعاملين ويحفز العديد من القطاعات الاقتصادية. كما أنه عالم الثورة المعلوماتية فبفضل الجهود الحثيثة التي يبذلها القائمون على قطاع السياحة في دولة الإمارات فإن هذا القطاع شهد خلال السنوات القليلة الماضية طفرة حقيقية حتى أصبحت مساهماته في تكوين الناتج المحلي الإجمالي للدولة لا تقل أهمية عن مساهمات القطاعات الاقتصادية الأخرى.

ونوه إلى أن مشاركة الإمارات في المعارض الدولية تهدف إلى تحقيق المزيد من النجاحات والفرص لتعريف شعوب العالم بالتطور الكبير الحاصل في الدولة في مختلف المجالات وجذب المزيد من السياح ورجال الأعمال والاستثمارات وتوطيد علاقات الصداقة والتعاون مع مختلف دول العالم.

وأكد أن استضافة دبي لمعرض «إكسبو العالمي 2020» تشكل إضافة مهمة لتعزيز جهود الدولة في الارتقاء بالمكانة العالمية التي تحظى بها وتأكيد قدرتها على تحقيق رؤية الإمارات في أن تكون الدولة واحدة من أفضل دول العالم بحلول عام 2021.

وتوجه بالشكر والتقدير لهيئة أبوظبي للسياحة وطيران الاتحاد وطيران الإمارات على الدعم الذي قدمته تلك الجهات للمعرض. وعبر عن شكره أيضا لجميع المشاركين في معرض بورصة السياحة العالمي لهذا العام.. مؤكدا حرص الهيئة على تحقيق تواجد متميز في كل مشاركة وإلقاء الضوء على المشاريع والفعاليات الجديدة التي تنظمها وتعزيز أواصر العلاقات والتعاون بين الإمارات وألمانيا.

وأشار إلى أن المكانة المرموقة التي حققتها دولة الإمارات في المنطقة والعالم ضمن أفضل الوجهات العالمية يعود لتنوع المنتج السياحي في الدولة التي تقدم تجربة سياحية فريدة لزوارها تجمع بين السياحة الثقافية والتراثية والترفيهية. وأكد في الوقت نفسه أهمية القطاع السياحي كأحد موارد الدخل القومي وكجاذب حقيقي للمستثمرين ورجال الأعمال وارتباطه بالعديد من وجوه الاستثمار الأخرى والقطاعات الاقتصادية ذات الصلة مثل قطاع الضيافة.

من جانبه، قال مبارك النعيمي مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية إن مشاركة هيئة الثقافة والسياحة للمرة الـ11 في بورصة برلين وإن المشاركة مع الشركاء تزداد سنوياً بنسبة 20% ودائما ما تخرج بصفقات جديدة. وشكر سفارة الدولة في برلين لتقديمها درعا للهيئة وشركائها تكريماً لجهودهم المتواصلة في إبراز الوجهات السياحية في إمارة أبوظبي.ضض

اقرأ أيضا

«فيسبوك» تواجه مخاطر التفكيك