الاتحاد

الإمارات

ولي عهد دبي يكرم المؤسسات الفائزة بجائزة دبي للنقل المستدام

حمدان بن محمد في صورة تذكارية مع الفائزين بالجائزة

حمدان بن محمد في صورة تذكارية مع الفائزين بالجائزة

كرم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الدوائر والمؤسسات الفائزة في الدورة الأولى لجائزة دبي للنقل المستدام ،2008 التي تعد إحدى مبادرات هيئة الطرق والمواصلات لتحفيز القطاعين العام والخاص على المساهمة في تقليل الازدحام المروري والمحافظة على البيئة·
وألقى مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات كلمة تقدم فيها بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، على دعمه الدائم للهيئة ورعايته الكريمة لجائزة دبي للنقل المستدام·
وقال إن الجائزة تعد ترجمة لخطة دبي الاستراتيجية، المنبثقة عن رؤية الإمارة وتحديداً قطاع البنية التحتية والأراضي والبيئة، وكذلك ترجمة للغايات الاستراتيجية لهيئة الطرق والمواصلات في حماية الأرواح والممتلكات والحفاظ على البيئة والثروات الطبيعية، وتحسين السلامة العامة، وصولا لتحقيق رؤية الهيئة ''تنقل آمن وسهل للجميع''·
وأضاف أن الجائزة تهدف إلى توعية وتشجيع الأفراد والمؤسسات في المجتمع للقيام بدور فاعل وإيجابي لمساندة الهيئة في تحقيق أهدافها في مجال تعميم التجارب والممارسات الناجحة التي تساهم في توفير نظام نقل فعال ومستدام، وتقوية دور الهيئة في مجال تفعيل الشراكة والتعاون مع مختلف المؤسسات والشركاء الاستراتيجيين في مجالات النقل والسلامة والمحافظة على البيئة·
وتطرق الطاير إلى المبادرات التي طبقتها هيئة الطرق والمواصلات في مجال النقل المستدام، منها البدء بالتشغيل التجريبي لعدد من مركبات الأجرة الهجينة (Hybrid) ضمن خطة شاملة لإحلال أسطول مركبات الأجرة بمركبات صديقة للبيئة، والتشغيل التجريبي للعبرات التي تعمل بالغاز الطبيعي المضغوط بدلاً من الديزل مما ساهم في خفض التلوث بنسبة 66%·
وشاهد الحاضرون خلال الحفل فيلما عن جائزة دبي للنقل المستدام، سلط الضوء على جهود إمارة دبي في الحفاظ على البيئة والثروات الطبيعية وتطبيق مبادئ التنمية المستدامة باعتبارها تشكل مستقبل الإنسان ورفاهيته، وتطرق إلى المبادرات التي أطلقتها هيئة الطرق والمواصلات في تشغيل مركبات هجينة صديقة للبيئة، وتحسين نوعية الوقود المستخدم في حافلات المواصلات العامة، وتطبيق المعايير العالمية لانبعاث الغازات من المركبات في دبي·
بعد ذلك قام سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي راعي الجائزة، يرافقه مطر الطاير بتكريم الفائزين، حيث فازت القيادة العامة لشرطة دبي بالمركز الأول عن فئة إدارة وتنظيم التنقل وذلك لمبادرتها في نقل 25% من موظفيها بالحافلات العامة·
وحل مركز برجمان للتسوق ثانياً، لمبادرته في نقل 80% من موظفيه بالحافلات، وتطبيق نظام التحكم بالمواقف بهدف الاستغلال الأمثل لمواقف المركبات، إضافة إلى فتح مدخل من المركز إلى محطة مترو دبي المجاورة له وشارع خالد بن الوليد·
وذهب المركز الثالث لشركة آرامكس، لدورها في نقل الطرود البريدية من خلال مراكب النقل البحري في خور دبي·
وفي فئة السلامة للنقل فازت مؤسسة مواصلات الإمارات بالمركز الأول عن مبادرتها في إطلاق استراتيجية ''السلامة لنقل الطلاب'' التي تعمل على توعية الطلاب وأولياء الأمور والسائقين، تلتها مجموعة شركات الشيراوي ثانيا، عن مبادرتها في نشر التوعية وتدريب السائقين وإطلاق جائزة للسائق المثالي، وربط أسطول مركباتها بنظام تحديد المواقع "GPRS"، وجاء مجمع دبي للاستثمار في المركز الثالث عن دوره في إطلاق حملة السلامة المرورية لموظفيه في شهر رمضان المبارك·
وكرم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الفائزين في فئة الحفاظ على البيئة، حيث فازت شركة ''س· س'' لوتاه بالمركز الأول عن مبادرتها في استخدام مركبات صديقة للبيئة تعمل بالغاز الطبيعي، إلى جانب استخدام المركبات الهجينة، تلتها شركة الإمارات للمنتجات البترولية المحدودة (اينوك) في المركز الثاني لاستخدامها تقنية غسيل المركبات من دون ماء عن طريق مواد طبيعية تتحلل بيولوجيا ولا تحتوي على غازات ضارة· وحلت الشركة العربية للسيارات في المركز الثالث لاستخدامها أصباغا صديقة للبيئة تتحلل في الماء ولا تطلق غازات سامة· ثم قام سموه بتكريم مصرف الإمارات الإسلامي باعتباره الراعي الرئيسي لجائزة دبي للنقل المستدام، كما قام بتكريم لجنة تحكيم الجائزة·
وفي ختام الحفل قدم مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة درعا تذكاريا لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، تقديراً لسموه في الدعم الدائم للهيئة ورعايته لجائزة دبي للنقل المستدام

اقرأ أيضا