صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

6 قتلى بسبعة انفجارات إرهابية في الجزائر



الجزائر- انشراح سعدي ووكالات الأنباء:
أعلنت الداخلية الجزائرية في بيان أن 6 أشخاص قتلوا بينهم اثنان من عناصر الأمن وأصيب 13 آخرون بينهم عشرة من رجال الأمن في سبعة تفجيرات متزامنة تقريبا وقعت فجر أمس واستهدفت مراكز للشرطة والدرك بمحافظتي تيزي وزو وبومرداس شرق العاصمة الجزائرية·
وأفاد البيان بأن سيارة مفخخة انفجرت ببلدة سي مصطفى شرق العاصمة الجزائر، مما أدى إلى مقتل 4 مدنيين وإصابة اثنين آخرين وشخص ثالث من عناصر الأمن، كما انفجرت قنبلتان تم تشغيلهما عن بعد ببلدة سوق الحد بنفس المحافظة، مما أسفر عن إصابة 5 أشخاص من عناصر الأمن وأدى انفجار سيارة ثانية بوسط محافظة بومرداس إلى إصابة عنصر أمني واحد· وأضاف البيان أن ''عنصرين من صالح الأمن قتلا وجرح اثنان آخران في انفجار سيارة مفخخة تم تشغيلها عن بعد ببلدة مكلع التي تبعد بحوالي 20 كم غرب محافظة تيزي وزو بمنطقة القبائل، كما جرح عنصر من صالح الأمن في انفجار سيارة مفخخة ببلدة ذراع بن خذة التي تقع على بعد 15 كيلومترا غرب محافظة تيزي وزو، كما أصيب مواطن بجروح في بلدة ايلولة اومالو بالقرب من قرية بويجر بنفس المحافظة''·
وكان مصدر أمني جزائري صرح لوكالة الأنباء الألمانية بأن ستة أشخاص قتلوا وأصيب 25 آخرون بينهم عناصر من الشرطة في حصيلة أولية لسلسلة انفجارات متزامنة تقريبا استهدفت مراكز للشرطة والدرك بمحافظتي تيزي وزو وبومرداس·
وضربت قوات الشرطة والدرك طوقا أمنيا على الفور في المواقع المستهدفة·
وقال عارف جمعة أحد سكان قرية سي مصطفى القريبة من بومرداس ''أيقظني الانفجار الضخم· تصورته زلزالا''·
وقال جمعة الواقف قرب جدران مقر شرطة سي مصطفى التي دمرها الانفجار إن القنبلة انفجرت في الساعة الرابعة والربع صباحا بجانب المبنى الذي يقع مباشرة قبالة منزله· وقال سكان في سي مصطفى إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب عدد آخر بجروح·
وقال مسؤول بالشرطة جرى الاتصال به هاتفيا إنه لا يتسنى في الوقت الحالي التحدث إلى الضباط الذين لهم سلطة الحديث إلى وسائل الإعلام· وقال سكان محليون إن هناك تقارير غير مؤكدة عن أن القنابل كانت مزروعة في مركبات وفجرت عن بعد·
وهذه الهجمات هي الأولى على مراكز شرطة منذ هجومين متزامنين تقريبا بشاحنتين ملغومتين على مركزي شرطة يوم 30 أكتوبر في منطقة الجزائر أسفرا عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 24 آخرين·
وقد اعلن فرع تنظيم ''القاعدة في المغرب'' في بيان نشر على شبكة الانترنت مسؤوليته عن الاعتداءات الدامية·
وقالت قناة ''الجزيرة'' الفضائية ان التنظيم الذي كان يعرف من قبل باسم الجماعة السلفية للدعوة والقتال أعلن مسؤوليته في اتصال هاتفي بمكتبها في العاصمة المغربية الرباط·

·