الشارقة (الاتحاد)

شارك عدد كبير من طلبة كلية الهندسة بجامعة الشارقة، بعرض مشروعاتهم وأفكارهم الابتكارية في مجال العلوم الهندسية، وذلك ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار في إمارة الشارقة. حيث فاز المشروع المقدم من الطالبات رقية عبد الله، علا الصعيدي، وعائشة السويدي، من قسم هندسة الطاقة المستدامة والمتجددة، بالمركز الثالث في المسابقة حيث تناول مشروعهن فكرة إنتاج الوقود الحيوي باستخدام الطاقة الحرارية الشمسية من أجزاء النباتات غير المستخدمة والمتواجدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ليحل محل الوقود الأحفوري (النفط أو الغاز الطبيعي).
كما قدمت الطالبات منى حسن ونجاة حسني، فكرة مشروع متعلق بتصميم إشارة مرورية على أساس الأولوية، تعطي الأولوية في العبور لمركبات الطوارئ (الإسعاف والمطافئ) حيث يتم تغيير الإشارة إلى اللون الأخضر فور وصول سيارة الطوارئ إليها لتسهل لها الوصول إلى الموقع في الوقت المناسب. كما استعرض الطلاب حامد العوضي، وحسن درويش، ومصطفى، فكرتهم الخاصة بمكافحة الحرائق عن طريق التحكم عن بُعد، وتستخدم بها سيارة صغيرة، محملة بمدفع يستخدم إطلاق قذيفة مخصصة لإطفاء الحريق وتستخدم في الأماكن التي لا يمكن لرجال الإطفاء الوصول إليها، ويتم التحكم بها عن بعد لتجنب تعريض حياة الشخص للخطر.
كما قدمت الطالبات هند رحمة، بدور وليد، وسارة دياب فكرة ابتكارية عن تصميم بنكرياس صناعي لمرضى السكري، وتقوم فكرة المشروع على تصميم بنكرياس صناعي لمريض السكري عن طريق شريحة توضع في جسم الإنسان لقياس نسبة السكر بالدم، بحيث تصدر الوحدة المعالجة الأوامر وتعطي المعلومات المفصلة للمضخة لتضخ نسبة الأنسولين المناسبة للمريض. وقدمت الطالبات، إكرام دوبا، دانيا قباقجي، وأميرة ياسين، فكرة مشروع خاص بمعالجة الماء باستخدام الطاقة الشمسية (تعبئة الماء ومراحل امتصاص الحرارة عن طريق التبخير ثم فصل البخار عن باقي الملوثات ثم الحصول على الماء الصالح للشرب.
وقدم الطلاب عبد الرحمن محمد، أحمد الشوبكي، وجميل الريحاني مشروع متعلق كيفية مراقبة الإشعاع الآلي القائمة على الطائرات بدون طيار، تدور فكرة المشروع حول تطوير طائرة بدون طيار وبدون ريموت كونترول مهمتها أن تتولى في حال حدوث تسريب إشعاعي بعمل مسح للنشاط الإشعاعي وقياس كمية الإشعاع في الموقع. وصمم فريق من طلبة قسم الهندسة المعمارية منزلا متنقلا ومستداما باستخدام تكنولوجيا حديثة ضمن مساحة محدودة (200 متر مربع)، بطريقة تمكن من تفكيكه وإعادة ترتيبه ونقله لمكان آخر. كما قدمت الطالبات ميسون يوسف، عهد ثابت، وفرح وادي من قسم الهندسة المعمارية كذلك فكرة إنشار فلل عائمة على الماء ذاتية التشغيل وتقوم بتوفير الطاقة الكهربائية وتحلية المياه. كما قدم الطلبة رشا مدخن، مرجان مجلاتي، وفاطمة الزهراء حسني، فكرتهم وهي عبارة عن تصميم لمدرسة المستقبل وذلك من خلال تصميم مبنى متكامل يعمل على التوليد الذاتي للطاقة الكهربائية عن طريق استخدام ألواح شمسية لتوليد الكهرباء تستخدم في مبنى المدرسة.