الرياضي

الاتحاد

أحمد عيسى: «انصر اللاعب ظالماً أو مظلوماً» شعار رابطة اللاعبين

أحمد عيسى (الأول من اليسار) لدى ترؤسه الاجتماع

أحمد عيسى (الأول من اليسار) لدى ترؤسه الاجتماع

عقدت اللجنة التأسيسية لرابطة لاعبي كرة القدم أمس الأول اجتماعها الأول برئاسة أحمد عيسى وحضور أعضائها الدكتور محمد سالم سهيل (حمدون) وسالم حديد وحسن عبدالوهاب وفهد خميس وعوض مبارك وأحمد هاشم سكرتير اللجنة.
وأوضح أحمد عيسى أن الرابطة سترفع شعار “انصر اللاعب ظالماً أو مظلوماً” كمبدأ أساسي من أجل تفعيله في المرحلة المقبلة فإذا كان للاعب حق يجب الدفاع عنه حتى يحصل على مستحقاته وإذا كان عليه واجبات تقف الرابطة إلى جانبه لتأدية واجباته.
وقال: الرابطة ستكون مستقلة في العمل ولها هيكليتها وشؤونها الخاصة وتساهم في تطوير اللعبة ودعم اللاعب بشكل دقيق باعتباره العنصر الأبرز في كرة القدم وذلك من خلال الدفاع عن حقوقه ومساعدته على تأدية واجباته ضمن النصوص التي تحددها اللوائح بالإضافة إلى الرعاية الصحية والاهتمام بالجوانب الاجتماعية والمتابعة الدراسية، مشيراً إلى أن اللاعب بحاجة إلى وقوف هذه الرابطة إلى جانبه في العديد من الشؤون التي تخصه. وأوضح أن الإعداد لإشهار رابطة لاعبي كرة القدم يأتي ضمن توجيهات الاتحاد الدولي لإنشاء روابط تشمل مختلف عناصر اللعبة ومن بينها رابطة اللاعبين كما ينصب أيضاً في إطار حرص اتحاد الكرة على الارتقاء بعمله والإسراع في تطوير اللعبة بالدولة.
وأضاف: اتحاد الكرة طلب إنشاء هذه الرابطة وأصدر تكليفاته بتشكيل لجنة تأسيسية مهمتها التجهيز للإشهار.
وبالنسبة لتوقيت هذه التجربة قال أحمد عيسى: إن خطوة تشكيل الرابطة إذا قسناها بتجارب الدول الأخرى تعتبر متأخرة أما إذا قسناها بواقع اللعبة بدول المنطقة فهي خطوة جاءت في وقتها.
وأوضح أن اللجنة خصصت اجتماعها أمس الأول للتعارف بين الأعضاء وتحديد استراتيجية العمل في المرحلة المقبلة والإطلاع على مشروع النظام الأساسي للرابطة من أجل دراسته وإبداء الملاحظات عليه كما قررت تسمية حسن عبدالوهاب متحدثاً رسمياً باسم اللجنة وسالم حديد مقرراً للجنة، كما قررت عقد اجتماعها القادم الاثنين المقبل على أن تتواصل الاجتماعات أسبوعياً لإنجاز المهام المطلوبة من اللجنة.
وأبدى أحمد عيسى ثقته في قدرة اللجنة التأسيسية على أداء مهامها في التوقيت المطلوب حتى تفعل دورها في إشهار الرابطة وترك بصمة حقيقية في كرة الإمارات.
وعبر سالم حديد عضو اللجنة عن سعادته بالانضمام لهذه الكوكبة من اللاعبين القدامى أصحاب الخبرة الكبيرة مؤكداً على الدور القانوني الذي ستقوم به اللجنة في إعداد اللوائح والنظم التي سيبنى عليها العمل برمته.
وأوضح فهد خميس عضو اللجنة أن المشروع مازال في مرحلة التأسيس مما يعني أن اللجنة يجب أن تأخذ وقتها بالقدر الممكن لإنجاز الأهداف المطلوبة، كما تحدث الكابتن عوض مبارك عضو اللجنة عن سعادته بالانضمام إلى هذه اللجنة مبيناً أنه كان في السابق عضوا بلجنة الاستئناف بالاتحاد ويعي تماماً السياسة التطويرية لاتحاد كرة القدم مؤكدا على ضرورة التأني في تناول الأمور وإعطاء اللجنة مساحة زمنية كافية لإنجاز ما هو مطلوب منها.
من ناحية أخرى أكد يوسف عبدالله أمين السر العام لاتحاد الكرة أن اللجنة التأسيسية ضمت أسماء لامعة في كرة القدم قدموا الكثير لكرة الإمارات مع المنتخبات الوطنية ويشغلون مهام حساسة في الميدان الرياضي ويملكون خبرات وكفاءة عالية مما سيكون له الأثر الإيجابي في دعم عمل أسرة اتحاد الكرة والمساهمة في إدارة اللعبة.
وأوضح أن قبولهم مهمة إشهار رابطة اللاعبين يؤكد حرصهم على خدمة اللعبة بالرغم من التزاماتهم الكثيرة الأمر الذي سيكون له الأثر الإيجابي في إنجاح الرابطة للقيام بمهمتها على أكمل وجه.
وعن الأدوار المنتظرة من رابطة اللاعبين أوضح الأمين العام للاتحاد أن الروابط أصبحت موجودة في مختلف الاتحادات الأهلية بالعام وهي تختلف من دولة إلى أخرى حسب طبيعة اللعبة في البلد، وبالتالي فإن المهمة في الإمارات تتمثل في إنشاء رابطة تتناسب مع خصائص اللعبة عندنا وتتوافق مصالحها مع مصالح اتحاد الكرة وتعمل تحت مظلته وتعمل على تطوير اللعبة والدفاع عن حقوق اللاعبين.
وأضاف: وجود أعضاء من اللجنة التأسيسية لرابطة اللاعبين بالإمكان الآن تسمية ثلاثة مرشحين ممن تراهم مؤهلين لتمثيل اللاعبين في لجنة فض المنازعات وذلك بعد أن تم تسمية ثلاثة ممثلين من الأندية في اللجنة بالإضافة إلى قانونيين.
وأوضح أن اكتمال التمثيل داخل اللجنة يساعد على تفعيل دور هذه اللجنة في حل المشاكل الحاصلة بين الأندية واللاعبين بدلاً من لجنة أوضاع وانتقالات اللاعبين التي لا تعتبر هذه القضايا من اختصاصاتها.
وعن بقية الروابط الأخرى أوضح يوسف عبد الله أن اتحاد الكرة حريص في هذه المرحلة على تفعيل رابطتي اللاعبين والحكام حيث بدأ قدامى اللاعبين بتفعيل الرابطة بانتظار تولي علي بوجسيم أيضاِ المهمة على رأس رابطة الحكامِ.
وعن الصعوبات التي قد تعترض المرحلة التأسيسية أوضح انه لا توجد عوائق في اللوائح او القوانين لأن هذه الروابط موجودة في مختلف أنحاء العالم وبالامكان الاستعانة باللوائح للاستفادة من ذلك.
وأكد ان الهدف من انشاء الروابط هو العمل الجماعي لأن اتحاد الكرة ليس ملكاً لأعضاء مجلس الإدارة والذين يتحملون مسؤولية كبيرة ويبذلون جهداً متواصلاً لأن استقطاب شركاء في العمل يحقق المصلحة العامة.
وأشار إلى أن الاتحاد نجح خلال الفترة القصيرة التي قضاها إلى الآن في استقطاب شركاء سواء من الرعاة أو المجالس الرياضية أو الروابط لتفعيل العمل بشكل صحيح.



بطولة عالمية لقدامى اللاعبين يناير المقبل

دبي (الاتحاد) - ينظم اتحاد الكرة في يناير المقبل بطولة عالمية لقدامى اللاعبين تشارك فيها منتخبات كبرى أمثال ألمانيا وايطاليا وفرنسا والبرازيل وذلك بعد نجاح المباراة الودية التي أقيمت بين قدامى الإمارات وألمانيا الشهر الماضي. ويوفر اتحاد الكرة كل الدعم لمنتخبنا لقدامى اللاعبين وتخصيص ملعب للتدريبات في المبنى الجديد للاتحاد للاستمرارية في التحضيرات بإشراف جهاز فني وإداري بالإضافة إلى المشاركة في بطولات ودورات خارجية.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!