الاتحاد

الإمارات

طلبة الدمج بمؤسسة زايد العليا يحققون تفوقاً دراسياً

طلبة مركز مدينة زايد لرعاية ذوي الاحتياجات خلال زيارتهم إلى معرض المارينا مول

طلبة مركز مدينة زايد لرعاية ذوي الاحتياجات خلال زيارتهم إلى معرض المارينا مول

حقق طلبة مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة من المكفوفين التابع لمؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية، الذين تم دمجه بالمدارس العادية، نتائج متقدمة خلال الفصل الدراسي الأول·
وقال محمد خميس الحدادي مدير مركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة إن تفوق هؤلاء الطلبة خلال انتظامهم في مدارس عادية، دليل على نجاح تجربة الدمج، مشيراً إلى توافر كافة العوامل لإنجاحها وبخاصة المتابعة من جانب المركز والمدرسة إضافة إلى دور أولياء الأمور في تشجيع ودعم أبنائهم·
وتواصلت في المنطقة الغربية فعاليات المشروع الوطني لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة، الذي أطلقته مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام ·
فقد نظمت مؤسسة زايد العليا ممثلة في مركز مدينة زايد لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة محاضرة بعنوان (الدمج·· حقائق وتحديات) ألقتها الدكتورة إيمان جاد المحاضرة بالجامعة البريطانية في دبي ·
وتناولت جاد محاور رئيسية لعملية الدمج مشيرة إلى أن تقدم الدول يقاس بمدى ما تقدمه من خدمات لذوي الاحتياجات ·
وحضر المحاضرة الأستاذة ريم سعيد المزروعي مديرة المركز والطاقم الإداري والتدريسي بالمركز ولفيف من أولياء الأمور والمهتمين من المجتمع وممثلين لمدارس مدينة زايد وليوا والمرفأ·
زيارة معرض المارينا مول
وقام طلاب مركز مدينة زايد برفقة المعلمين بزيارة إلى المعرض الذي أقامته مؤسسة زايد العليا أمام مركز المارينا مول التجاري بأبوظبي، وشاركوا مع طلاب بعض المدارس في ورشة الخياطة والنجارة والحدادة بالمعرض، إلى جانب مشاهدة العروض المسرحية·
غياثي
وفي اطار فعاليات المشروع الوطني للدمج نظم مركز غياثي محاضرة بالمركز الترفيهي لمجمع الرويس السكني، وألقاها رومل الشطرات رئيس شعبة التعليم والتأهيل بالمركز، تناولت معايير الخدمات العالمية لذوي الاحتياجات الخاصة، وحضرها راشد سويد المنصوري مدير مستشفى غياثي ومحمد عبدالله المنصوري مدير إدارة مصفاة الرويس وفاطمة الفلاحي مديرة المركز إلى جانب عدد من ممثلي الدوائر والشركات العاملة بمنطقة غياثي الرويس·
كما قدم تعريفاً بالمشروع وأهدافه مشيراً إلى أن المركز يفتقر إلى تعاون المجتمع المحلي·
وأكد راشد سويد المنصوري مدير مستشفى غياثي أهمية تعاون المؤسسات الحكومية مع أهداف المشروع، مشيراً إلى أن المستشفى سوف ينسق مع المؤسسة لوضع خطة لتوفير الوظائف المناسبة لإمكانات ذوي الاحتياجات في الفترة المقبلة·
وأكد محمد عبدالله المنصوري مدير مصفاة الرويس أن الإعاقة لم تصبح مرضاً يعيق عن العمل موضحاً أن لدى المصفاة إمكانات لتوظيف عدد من ذوي الاحتياجات في أماكن تناسب قدراتهم· وأشار محمد بخيت الفلاحي من مركز الخدمات الحكومية المتكاملة إلى أن هناك تواصلاً مع المؤسسة لاستيعاب عدد من ذوي الاحتياجات بمركز الخدمات بغياثي·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يأمر بإطلاق اسم جاك شيراك على شارع بالسعديات