الاتحاد

الرياضي

الإمارات وعجمان جريح و «غرقان»

الإمارات وعجمان مواجهة ساخنة للهروب من القاع

الإمارات وعجمان مواجهة ساخنة للهروب من القاع

يلتقي اليوم في رأس الخيمة فريقا الإمارات وعجمان ومواجهة مصيرية بين الفريقين اللذين يتذيلان جدول الترتيب حيث يأتي الإمارات في المركز الحادي عشر ويسعى لكسب النقاط الثلاث من أجل تجديد آماله في البقاء، أما عجمان فهو كالغريق يبحث عن التعلق بقشة وسيدخل كل مبارياته القادمة بهدف جمع أكبر عدد ممكن من النقاط من أجل التمسك بالأمل الأخير.
ويلعب الإمارات اليوم على ملعبه من أجل الخروج بنقاط المباراة أمام الفريق الذي يحتل قاع الجدول ويبذل الإمارات محاولات مضنية من أجل تجاوز الموقف الصعب والاقتراب من الفرق التي تعلوه في جدول الترتيب، واستفاد الفريق من النتائج الإيجابية التي حققها في الآونة الأخيرة وكسب عدداً من النقاط الهامة التي رفعت رصيده إلى عشر نقاط وهو ما جدد آماله في إمكانية الخروج من النفق المظلم، ويحتل الفريق المركز الحادي عشر علما بأنه خسر في الجولة الماضية أمام الأهلي في مباراة قدم خلالها الصقور عرضا مميزا، ويظهر مع الفريق هذا المساء اللاعب الإيراني جواد كاظميان وهو الذي بدأ الموسم في صفوف عجمان وستكون مهمته الأولى مع فريقه الجديد في مواجهة فريقه السابق.
على الجانب الآخر، فإن عجمان يقاوم الأمواج من أجل النجاة من الغرق وتبدو محاولات الفريق من أجل الخروج من هذه الأزمة غاية في الصعوبة ومع كل جولة تمر يراوح الفريق مقعده في المركز الأخير في جدول الترتيب، وفي الجولة الماضية خسر البرتقالي أمام العين رغم تقدمه في البداية بهدفين ولكن الزعيم تمكن من قلب النتيجة وواصل عجمان محاولته للعودة أكثر من مرة، إلا أن الرغبة العيناوية في المنافسة كانت أكبر من قدرة عجمان على الصمود، وتعقد موقف الفريق بفوز معظم الفرق التي كانت تحتل المراكز من السابع وحتى العاشر، ليصل الفارق بين الفريق وصاحب المركز العاشر وهو كرسي النجاة إلى 11 نقطة وهو ما يعني أن الأمور أصبحت غاية في الصعوبة وبات عجمان بحاجة إلى معجزة حقيقية للنجاة من الهبوط.
المواجهة الرابعة
تقابل الفريقان كثيرا أثناء مشاركاتهما في دوري المظاليم بينما ستكون مباراة اليوم هي الرابعة بينهما في دوري الأضواء، حيث تقابلا مرتين من قبل في موسم 1992/1991 ضمن دوري الدرجة الأولى آنذاك، وكانت المباراة الأولى ضمن الجولة الخامسة وأقيمت على ملعب الإمارات وانتهت بفوز أصحاب الأرض بهدفين نظيفين، والمواجهة الثانية كانت في الجولة العشرين من نفس الموسم وانتهت بفوز الإمارات بثلاثة أهداف نظيفة، وفي الموسم الحالي تقابل الفريقان على ملعب عجمان وفاز الإمارات بثلاثة أهداف مقابل هدف.


عجمان يخشى تأثير «استقالة الجراح»
الغرايري: تعلمنا درس الكأس

سعيد عبدالسلام (عجمان) - أنهى فريق عجمان استعداداته للقاء الإمارات اليوم برأس الخيمة بروح عالية بعد أن قّدم مستوى طيبا خلال مباراتي الوحدة والجزيرة والتي خسر فيهما بصعوبة بالغة وبعد أداء مشرف، حيث يعيش الفريق حالة من الاستقرار في التشكيلة عقب انضمام قلب الدفاع كينث، والمهاجم التوجولي محمد عبدالقادر وتألق المهاجم الإيفواري كابي ونجاحه في تسجيل (8) أهداف للفريق وضعته على قائمة هدافيه.
كما يدخل الفريق لقاء اليوم بهدف رد الاعتبار والثأر من فريق الإمارات الذي أبعد عجمان من دور الثمانية لبطولة الكأس.
ومن جانبه، قال غازي الغرايري مدرب الفريق إن اللاعبين جاهزون للقاء تغلفهم روح عالية وتركيز تام، لكن كل ما نخشاه هو ما يحدث خارج المستطيل الأخضر بالنادي وبالتحديد ما يتعلق بتوابع استقالة خليفة الجراح رئيس مجلس الإدارة حيث إن خروج رئيس مجلس الإدارة في هذا التوقيت ليس في صالح النادي وبالتأكيد سيكون له تأثير على بعض اللاعبين، لكننا في نفس الوقت وضعنا كل هذه الأمور ضمن حساباتنا وتحدثت مع اللاعبين في هذا الشأن وهم يمتلكون من النضج ما يكفي لكي يعلموا أن الولاء للنادي وليس للأشخاص.?وعن مواجهة الإمارات، قال: المباراة صعبة على كلا الفريقين لأن كلا منهما نظر إلى الثلاث نقاط بكل تركيز، الأمر الذي سيجعل المباراة مفتوحة على كل الاحتمالات، وبالطبع سوف تؤول نتيجة المباراة للفريق الذي يتحكم في أعصابه بدرجة أكبر ويلعب بتركيز عال وينجح في استغلال نقاط الضعف في الفريق المنافس وإيقاف مراكز الخطورة.
وعن توقعاته لسير اللقاء، قال إن الفريقين يلعبان بنفس الشكل والأسلوب تقريباً حيث التركيز على التنظيم الدفاعي وفرض السيطرة على منطقة المناورات ومن ثم الاعتماد على الهجمات المرتدة.?وقال مدرب عجمان أيضاً: لقد استوعب اللاعبون درس الكأس القاسي عندما سيطروا على مجريات اللعب أمام فريق الإمارات، في الوقت الذي خطف فيه الأخضر المباراة ونتيجتها من خلال هجمة وحيدة مرتدة، ولكن الوضع الآن يختلف عن السابق والفريق تم تدعيمه بعدد من اللاعبين الجيدين، كما أنه يعيش حالة من الاستقرار في التشكيلة في آخر ثلاث مباريات.?وحول الغيابات الموجودة في صفوف الفريق، قال: لا توجد هُناك أي غيابات باستثناء محمد عمر، وقد وضعت في حساباتي مباراة اليوم فأخرجت اللاعبين المعرضين للإيقاف من مباراة الفريق مع العين الأخيرة في الوقت المناسب.

محمد عبدالقادر:
سنعود بالنقاط الثلاث

عجمان (الاتحاد) - صرح المهاجم التوجولي محمد عبدالقادر، المنضم إلى فريق عجمان خلال فترة الانتقالات الشتوية بأن فريق عجمان يؤدي كرة جميلة ومتطورة، والجميع شهد الفريق الذي كان قاب قوسين من التعادل مع الوحدة والعين حيث سجل 6 أهداف في المرميين.?أضاف أن جميع اللاعبين لديهم حافز قوي لتحقيق الفوز لأكثر من سبب، الأول رد الاعتبار بعد الخروج من الكأس على يد الإمارات وبعد أن كان فريق عجمان هو الأقرب للفوز، مؤكدا أن الرغبة الجامحة لدى اللاعبين والمستوى الذي ظهر عليه الفريق خلال آخر مباراتين يجعله متفائلاً بتحقيق الفوز والعودة من رأس الخيمة بالنقاط الثلاث كاملة.


الشريف:
جاهزون لإكرام ضيفنا «البرتقالي»

رأس الخيمة (الاتحاد) - أكد حسن الشريف حارس الإمارات أنه وزملاءه جاهزون للمباراة وليس في تفكيرهم سوى الفوز وحصد نقاط الثلاث مع احترامهم لفريق عجمان وإمكانياته، مشيرا إلى أنهم مستعدون لإكرام ضيفهم اليوم من خلال تجديد الفوز عليه وبالتالي حصد النقاط التي لن يفرط فيها الصقور خاصة أن المباراة على أرضهم ووسط جماهيرهم.
أضاف أنهم فرطوا في العديد من النقاط في الدور الأول، وبالذات على ملعبهم وهم يعون ذلك ومستعدون لتعويض تلك النقاط في الدور الثاني لاسيما ان وضعهم كما أشار بات مختلفاً تماما حاليا من جوانب كثيرة، منها النفسية والمعنوية والفنية، مشيرا إلى أنهم وصلوا إلى مرحلة أصبح لزاما فيها أن يحصدوا ثمار تطور الفريق بفضل العناصر المتميزة القادرة على تحقيق الانتصارات.
وأشار إلى أنهم كلاعبين يبحثون عن الفوز فقط اليوم مهما كانت طموحات عجمان.


«الأخضر» يبحث عن «النقطة الـ13»
باروت: نأمل أن نجني ثمار «الإضافات» الجديدة اليوم

سالم الشرهان (رأس الخيمة) - ينظر الإمارات إلى مباراة اليوم أمام عجمان باعتبارها فرصة جيدة للوصول إلى النقطة الـ 13 وبالتالي الاقتراب أكثر من الفرق التي تتقدمه بجدول الترتيب خاصة بعدما ازدادت وضعيته صعوبة بعد النتائج التي أسفرت عنها مباريات الدوري في الجولة الماضية لاسيما الفرق التي كانت قريبة منه والتي نجحت في توسيع فارق النقاط بينها وبين «الصقور» الذي تعرض للخسارة من الأهلي وهي الخسارة التي أبقته على رصيده السابق وهو 10 نقاط، ومن هنا تأتي المواجهة التي سيخوضها بملعبه مع البرتقالي مصيرية بالنظر إلى عوامل عديدة في موقف الفريقين من صراع البقاء، خاصة أن فريق عجمان هو الآخر يبحث عن الفوز لعله يساهم في زيادة حظوظه في البقاء بدوري المحترفين مع وجود 10 مباريات متبقية من الدوري، حيث يحتل ذيل القائمة برصيد 4 نقاط وهو يتطلع لتعويض خسارته في الدور 3/1 وبالتالي تقليص الفارق مع مستضيفة، ولذا لابديل أمام الإمارات سوى الفوز وكسب النقاط الثلاث إذا ما أراد بقاء حظوظه قائمة في مسألة البقاء.
ومن خلال المستوى الجيد الذي قدمه الأخضر مع انطلاق الدور الثاني أصبح يمتلك مقومات كثيرة لتحقيق مايصبو إليه سواء من خلال الدعم والاهتمام والمتابعة التي يجدها إلى جانب تدعيم صفوف الفريق بلاعبين مواطنين ومحترف منهم عادل نصيب وهادف سيف وأحمد ضياء والإيراني كاظميان الذي حل بديلا لمواطنة مزيار والذي ينتظر مشاركته اليوم ضد فريقه السابق عجمان، وهو من اللاعبين الذين يمتلكون إمكانيات جيدة وقدرة على المراوغة والتسديدات القوية على المرمي وهذا كله سيعطي الأخضر دفعة معنوية وفنية كبيرة ستزيد من فاعلية خطوط الفريق، ولذلك لايوجد أي مبرر أمام اللاعبين في تحقيق نتيجة سلبية لاسيما أن الجماهير الخضراء بدأت تعود إلى المدرجات لمساندة فريقها، والفوز ليس مطلب الفريق لتحسين وضعه في الدوري وإنما هو أيضا مطلب جماهيري.
وجاء استعداد الصقور للمباراة بتدريبات مكثفة واستغلال اكتمال صفوف الفريق ووجود كاظميان وهادف ونصيب وأحمد ضياء، الأمر الذي أعطى المدرب باروت مجالا أوسع وأسلحة عديدة تعزز الجوانب الدفاعية والهجومية التي سيعتمدها من بداية المباراة لإحراز هدف مبكر، وهذا يعني أنه لن يبالغ في الحذر لأن ذلك ليس السبيل إلى تحقيق الفوز، ووضح أيضا من التدريبات إضافة إلى التركيز الهجومي أهمية ترابط خطوط الفريق وضرورة أن يلعب خط الوسط دوره في السيطرة على منطقة المناورات ويتوقع مشاركة كاظميان إلى جانب كركار وفي الأمام عنايتي وعدنان حسين .
ومن جانبه، أكد عيد باروت مدرب الإمارات أن المباراة قوية ولكن ثقته كبيرة في اللاعبين وقدرتهم على تحقيق الفوز، مشيرا إلى أن الفريق بشكل عام جاهز، ولا يعاني من غيابات أو حتى إصابات باستثناء إصابات طفيفة لبعض اللاعبين لن تمنعهم من المشاركة.
وأشار إلى أنه وجد العزيمة والحماس من اللاعبين والإصرار على عدم التساهل أو إهدار أي نقطة من نقاط المباراة، وقال: هذا يمنحنا كجهاز فني تفاؤلا كبيرا بتحقيق النتيجة المرجوة اليوم. أضاف باروت: لاشك أن انضمام اللاعبين الجدد يمثل إضافة للفريق وأتمنى أن نجني ثمار هذه الإضافات في مباراة اليوم. وأشاد باروت بفريق عجمان مؤكدا أن البرتقالي فريق قوي ولديه لاعبون مميزون ونتائجه الأخيرة رغم خسائره تثبت مدى القوة التي يتمتع بها خاصة في مباراته مع العين حيث كان ندا قويا في أوقات كثيرة، وقال: المنافس يطمح إلى الفوز اليوم ولكن نحن أيضا لدينا طموحنا ورغبتنا في حصد النقاط الثلاث خاصة أننا نعرف جيدا كيف نستغل نقاط الضعف لديهم والحد من نقاط القوة .


كاظميان يسجل ظهوره الأول

رأس الخيمة (الاتحاد) - ينتظر مشاركة الإيراني جواد كاظميان في تشكيلة الإمارات اليوم بعد أن تم تسجيله في كشوفات الفريق واستخراج البطاقة الخاصة به، حاله حال أحمد ضياء القادم من الشارقة وعادل نصيب وهادف سيف العائدين من النصر لفريقهم “الأصلي”.
وبناء على الإضافات الجديدة في الفريق يتوقع أن تتكون تشكيلة الصقور من حسن الشريف في حراسة المرمى وعلي ربيع وهادف سيف ومحمد علي في خط الدفاع ومحمد بوالصفارد وكريم كركار وخميس إسماعيل وعبدالله علي وكاظميان في خط الوسط ورضا عنايتي وعدنان حسين في خط الهجوم.

اقرأ أيضا

كوتينيو: أرغب دائما في الفوز بقميص برشلونة