الاتحاد

الإمارات

سفيرنا في الخرطوم يؤكد أهمية الدبلوماسية في تعزيز السلام

التقى وزير الخارجية السوداني الجديد معالي دينق ألور رؤساء البعثات الدبلوماسية بمناسبة توليه مهامه وذلك بمقر الوزارة وأطلعهم على سياسية بلاده في ظل التطورات الجارية·
وألقى عيسى عبدالله الباشه النعيمي سفير الدولة لدى السودان بصفته عميدا للسلك الدبلوماسي في السودان كلمة أوضح فيها أن التطورات العالمية والإقليمية والوطنية أفرزت اهتماما متناميا بأثر الفعل الدبلوماسي في عملية التبادل الحضاري والثقافي والاقتصادي لتعزيز فرص السلام والتنمية بين شعوب العالم·
وأكد أن الدبلوماسية تأخذ اليوم مكانتها الحقيقية في منظومة الحراك السياسي الدولي كفعل إنساني راق له قواعده ومرتكزاته ليحفظ للإنسانية جزءا من سر بقائها في ظل التطورات المستجدة على المستوى الدولي·
وقال إن أهمية عمل السفراء في الخرطوم يقترن بأهمية السودان ذلك البلد العريق والشعب المضياف المتعدد الثقافات الضارب في جذور التاريخ الإنساني، موضحا أنه وإذا ما امتد هذا الاهتمام ليعطي الجغرافية حقها فإن للسودان أهمية بالغة نظرا لاتساع مساحة أراضيه وتنوع موارده وموقعه الاستراتيجي بين القارات الثلاث·
وأشار إلى أن تلك الأهمية تنطلق من معاصرة السفراء للتحولات الإيجابية التي يشهدها السودان بفعل إرادة السلام التي تحققت عبر اتفاقية نيفاشا في يناير 2005 واتفاقية الشرق في أكتوبر 2006 تلك الإرادة التي امتزجت فيها تطلعات أبناء البلد الواحد مع تطلعات المجتمع الدولي·
وقال ''بفطرتنا الدبلوماسية فإننا نتفاءل خيرا بأن يكتمل السلام ويستتب الأمن في اقليم دارفور ليتوجه الجميع نحو إعادة الإعمار والبناء والتنمية''· ونقل خلال اللقاء تحيات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية للوزير السوداني وتمنيات سموه له بالنجاح والتوفيق·
من ناحية أخرى أقام السفير يوم الثلاثاء الماضي حفل وداع لسعادة ردي ماباني سفير جنوب أفريقيا بمناسبة انتهاء فترة عمله وذلك بفندق روتانا سلام حضره عدد من المسؤولين السودانيين والسفراء المعتمدين في السودان وأعضاء سفارة جنوب أفريقيا في الخرطوم·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: آفاق جديدة للعلاقات مع أوزبكستان