صحيفة الاتحاد

الإمارات

درهمان و60 فلساً بداية تعرفة سيارات الأجرة و 65 فلساً للكيلومتر



حمد الكعبي :

أعلن خالد صالح الراشدي مدير عام مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي خلال مؤتمر صحفي عقده أمس عن تحديد قيمة تعرفة سيارات الأجرة حسب النظام الجديد الذي سيطبق في الربع الثالث من العام الحالي، حيث سيكون فتح العداد الأجرة في المرحلة المقبلة بدرهمين و60 فلسا، كما أنه سيتم احتساب 65 فلسا لكل كليومتر تقطعه سيارات الأجرة بالركاب، منوها إلى أن القيمة الجديدة تعطي كل الفئات المستفيدة من سيارات الأجرة حقه بالكامل سواء كانوا مستخدمين أو مشغلين أو ملاكا·
كما أعلن عن تطبيق نظام لتعويض حملة تراخيص سيارات الأجرة الحاليين، وذلك في سياق مبادرته لتطوير قطاع النقل بسيارات الأجرة في إمارة أبوظبي·
وأنشأ المركز لهذه الغاية وحسب ما جاء بالقانون رقم 19 لعام 2006 صندوقاً خاصاً بتعويضات أصحاب التراخيص لسيارات الأجرة في أبوظبي، وذلك بهدف توفير عائد مستقر على المدى الطويل لحملة التراخيص، وبحيث سيتم البدء بتطبيقه وتفعيل دوره مع انطلاق النظام الجديد· وقد قام المركز باختيار بنك أبوظبي الوطني ليكون مستشاراً مالياً ومديراً لـ ''الصندوق''، وذلك بعد أن استكمل عملية طرح المناقصة ذات الشأن على جميع البنوك المحلية التابعة لإمارة أبوظبي·
ويتم تسليم حملة تراخيص سيارات الأجرة شهادات تخولهم الحصول على عائد شهري منتظم اعتباراً من الربع الثالث من العام 2007 وذلك بعد تسليم تراخيصهم لإدارة ترخيص الآليات والسائقين التابعة لإمارة أبوظبي، وبحسب جدول زمني سيتم فيه إخطار جميع مالكي الرخص بتواريخ التسليم·
وتكون الشهادة التي أطلق عليها اسم ''شهادة مستفيد'' صالحة لمدة 25 عاماً، وهي تمكن صاحبها من الحصول على عائد موازٍ لتشغيله لسيارة الأجرة·
وقال الراشدي إنه منذ بداية عملية التحول إلى نظام النقل الجديد بسيارات الأجرة حرص المركز على مصلحة حملة التراخيص، وضمان حصول أصحابها على دفعات منتظمة ومن دون العناء الناتج عن تشغيل سيارة الأجرة بأنفسهم· وعليه فإن التعاون القائم في إنشاء صندوق التعويضات مع بنك أبوظبي الوطني، جاء ثمرة لتضافر الأفكار في وضع حلول حديثة ومبتكرة سيتم تنفيذها بمنهجية مدروسة، وكفيلة بأن تضمن تعويضاً مستقراً ومريحا على المدى البعيد لجميع حملة تراخيص سيارات الأجرة الحاليين''·
وأضاف الراشدي أنه سيحصل حملة تراخيص سيارات الأجرة بعد أن يقوموا بتسليم تراخيصهم على بطاقة لجهاز الصراف الآلي صادرة من بنك أبوظبي الوطني، مما يخولهم سحب المستحقات بشكل شهري من دون أية تعقيدات، كما أن هذه الطريقة غير المسبوقة في دفع التعويضات ستمكن حاملي البطاقات من الحصول على العديد من الخدمات التي يقدمها البنك الذي يمتلك أوسع شبكة أجهزة صراف آلي في الإمارات العربية المتحدة، مردفاً بأن التفاصيل الكاملة لمخطط الدفع سيتم الإعلان عنها في الشهور المقبلة في كتيبات مختصرة سيتم توزيعها على الملاك المستحقين· تسهيلات مصرفية لحملة التراخيص عبر ستيورت هنريكسون رئيس إدارة تمويل الشركات في بنك أبوظبي الوطني عن اعتزاز المصرف بالمشاركة مع مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في إمارة أبوظبي والعمل في هذا المشروع الحكومي الرائد، والأول من نوعه في الإمارة، مشيرا الى أن المركز يضع على رأس أولوياته مصالح واحتياجات حملة التراخيص، وهذا ما سنحرص عليه من خلال هذا الصندوق، الذي سيتولى بنك أبوظبي الوطني إدارة استثماراته، ووفق استراتيجية المركز، المتمثلة في الدخول في استثمارات منخفضة المخاطر مع عائد مضمون على الاستثمار· وسيسعى بنك أبوظبي لكي يحصل حملة التراخيص على دفعات مستحقاتهم مباشرة من أجهزة الصراف الآلي بسهولة في عملية هي الأولى من نوعها·
ويتيح نظام صندوق التعويضات الجديد لحملة التراخيص والمواطنين الأفراد فقط أن يتداولوا ''شهادة مستفيد'' فيما بينهم، والتي تم تقدير قيمتها بحوالي 100 ألف درهم للشهادة الواحدة، مما سيمكنهم من الحصول على عائدات مالية مجزية· وسيقوم مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة بتحديد تاريخ البدء في تداول تلك الشهادات خلال الربع الثالث من العام الحالي·
الجدير بالذكر أنه تم اعتماد 6 شركات وطنية لإدارة سيارات الأجرة في أبوظبي بعد ترسية المناقصات عليها، فيما سيكون عدد سيارات الأجرة المخصصة في الإمارة يقارب 7100 سيارة·
وتبلغ التعرفة الحالية لسيارات الأجرة في أبوظبي درهمان لبداية التعرفة ونصف درهم لكل كيلومتر·