الاقتصادي

الاتحاد

«الإمارات للوظائف 2010» ينطلق في دبي مارس المقبل

ذكر مركز دبي التجاري العالمي الجهة المنظمة لمعرض الإمارات للوظائف 2010 أن التوطين لا يزال على رأس أولويات الدورة المقبلة للمعرض الذي يقام خلال الفترة من 28 حتى 30 من مارس المقبل تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في ضوء التأكيد المتجدد لسموه على أهمية التوطين وتوجيهات سموه إلى الجهات المعنية بضرورة الاهتمام برفع نسب التوطين في مختلف القطاعات.
ويجمع المعرض في دورته العاشرة نخبة من أبرز جهات التوظيف في الدولة وآلاف الباحثين عن عمل تحت مظلة واحدة، كما يسهم في دعم الجهود الحكومية الرامية إلى زيادة أعداد الإماراتيين العاملين في القطاع الخاص ورفع كفاءاتهم المهنية.
وينظم المعرض بالتعاون مع هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية “تنمية” وكليات التقنية العليا وبرنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية وجامعة زايد وجامعة الإمارات العربية المتحدة.
ويتألف المعرض من عشرة قطاعات تتوزع ضمنها الشركات العارضة هي الاتصالات والتدريب والموارد البشرية والجامعات والتوظيف والصيرفة والمال والمجموعات التجارية والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة والمواصلات والنفط والغاز والوزارات.
وقال هلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي إن معرض الإمارات للوظائف 2010 بات معنياً بواقع التوظيف والتدريب في الدولة لضمان مزيد من الاهتمام بالتوطين في القطاعين العام والخاص في الوقت الذي تعمل فيه المؤسسات والشركات في المنطقة على إحداث تغييرات في استراتيجياتها الخاصة بالموارد البشرية استعداداً لمرحلة التعافي الاقتصادي.
من جانبه، أشار سعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي إلى اهتمام الهيئة البالغ بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالاستثمار في الموارد البشرية المواطنة وضرورة وضع برامج ودورات من شأنها رفع كفاءة الكوادر المواطنة وصقل مهاراتها، لتكون بحجم المسؤوليات التي ستحملها في المستقبل.
وأكد أن معرض الإمارات للوظائف بات أحد أهم فعاليات التوظيف التي تتيح للمؤسسات الحكومية الوصول إلى الكوادر الإماراتية الواعدة بما يشكله من أرضية مثلى للالتقاء بالخريجين والخريجات وطالبي الوظائف من الإماراتيين حصرياً، مشيراً إلى حرص الهيئة على المشاركة الدورية في هذا التجمع المهم وإجراء مقابلات فورية في موقع المعرض للكفاءات المؤهلة في المجالات العلمية والهندسية وإلحاقها فوراً بالكادر الوظيفي بعد استيفائها كافة متطلبات التوظيف.
من جانبه، قال زهير الحاج مدير عام أول الشؤون الإدارية في مجموعة الفطيم إن التنوع التجاري في هيكلية المجموعة يضمن خلق بيئة عمل تنافسية ويسهم في رسم ملامح واضحة لثقافة عمل تعزز المسؤولية الملقاة على عاتق الموظفين المواطنين وتزيد الصلاحيات الممنوحة لهم، معتبراً أن المعرض هو الأهم بالنسبة للتوظيف طوال العام، ومؤكداً أن مجموعة الفطيم ستعمل على تحقيق أقصى استفادة ممكنة من المعرض ضمن خططها للتوسع.
وكان برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية قد أعلن حديثاً أن 1859 شاباً مواطناً حصلوا على وظائف خلال 2009 وذلك رغم الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة التي اتسم بها العام الماضي.
ويحظى معرض الإمارات للوظائف برعاية من مؤسسةُ الإمارات للطاقة النووية التي تشارك فيه كراع ماسي في حين يشارك فيه مصرف أبوظبي الإسلامي كراع بلاتيني وبنك دبـي التجاري كراع ذهبي ومبادلة كراع ذهبي أيضاً.
يذكر أن المؤسسات المشاركة في المعرض تضم للمرة الأولى 20 شركة من بينها طاقة الخليج البحرية والمركز الوطني للتأهيل ونادي خور دبي للجولف واليخوت إلى جانب ما يزيد عن 60 من المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة في دبي وإمارات الدولة منها اتصالات والإمارات للألمنيوم “إيمال” وطيران الإمارات ومجموعة الفطيم وهيئة كهرباء ومياه دبي إلى جانب شركات إقليمية مثل “إير ليكويد” من لبنان و”بي إن بي باريبا” من البحرين.

اقرأ أيضا

«غرفة دبي»: خطة لدعم عمال البناء والإنشاءات