الاتحاد

الإمارات

جناح الجو في الداخلية ينقذ 63 شخصا بالمناطق الشمالية خلال يومين

أسفرت جهود كوادر إدارة جناح الجو التابعة للإدارة العامة للإسناد الأمني بوزارة الداخلية في المناطق الشمالية للدولة عبر قاعدتها المتمركزة في الشارقة عن إنقاذ أكثر من 63 شخصاً تراوحت بين نقل مرضى من منازلهم في حالات طبية حرجة ومصابين بحوادث سير ومحاصرين بينهم انتشال مواطن مسن بواسطة الرافعة كان محصوراً في سيارة بوسط وادي وعائلة من 12 شخصا تقطعت بهم السبل عالقين بصحراء المدام بالشارقة.
 
وقال العقيد سالم السويدي نائب مدير إدارة جناح الجو بوزارة الداخلية إن المهام الإنسانية التي نفذتها طائرات الإسعاف الجوي انطلاقاً من قاعدتها في الشارقة خلال الأحوال الجوية التي سادت البلاد في اليومين الماضيين تم فيها إنقاذ 63 شخصاً خصوصا أثناء بلوغ العاصفة ذروتها وذلك بالتنسيق مع جميع الجهات الشرطية التي عملت على مواجهة العاصفة وحالة عدم الاستقرار الجوي التي شهدتها البلاد.
 
وأوضح نائب مدير إدارة جناح الجو بوزارة الداخلية أن عمليات الإنقاذ تركزت في وادي المدام بإمارة الشارقة الذي شكل  مسرحاً لعمليات الإنقاذ طوال يوم أمس والتي امتدت بين الساعة الثالثة و45 دقيقة عصراً  إلى  السابعة و20 دقيقة متضمنة إنقاذ مواطن "مسن" حاصرت المياه مركبته وسط الوادي وانتشال آسيوي حاصرته المياه في ما تم إنقاذ عائلة مواطنة مكونة من  9 أشخاص بعد أن حاصرتهم المياه وعائلة مواطنة أخرى حاصرت المياه أفرادها البالغ عددهم 5 أشخاص.


كما طالت عمليات الإنقاذ 7 آسيويين محصورين و5 مواطنين شباب كانوا محاصرين بالمياه من كل الجوانب في منطقة ضيقة وعلى تربة طينية و انتشال مواطنين وإنقاذ عائلة من 12 شخصاً هم 6 نساء و4 أطفال و2 رضع. وتم تأمين نقل عائلة مكونة من 9 أشخاص لعبور الوادي إلى الجهة المقابلة.
 
وتابع أن عمليات الإنقاذ في وادي المدام استمرت بواسطة طائرات جناح الجو ليلاً حيث تم انتشال شخصين بواسطة الرافعة وإنقاذ شخصين آخرين من مكان آخر وانتشال عائلة من 7 أشخاص بعد لجؤهم إلى سقف مركبتهم لارتفاعها عن منسوب المياه لتجنب خطرها فيما تم آنقاذ آسيوي كان معزولاً وسط البر.
 
وأكد العقيد السويدي أن طائرات جناح الجو في كافة إمارات الدولة ما زالت تقوم بطلعاتها الاعتيادية والتفقدية وهي على استعداد تام لتقديم الدعم للأجهزة الشرطية والإسعاف التي تقوم بواجبتها في الحفاظ على سلامة الأرواح، موضحاً أن طائرات الإسعاف الجوي تواصل عمليات الإنقاذ النهارية والليلية من بطون الوديان التي تعرضت إلى انجرافات وسيول الأمطار التي اجتاحت أجزاء كبيرة من الدولة، مضيفاً جاهزية الكوادر ومهنيتهم العالية في التعامل مع هذه الظروف خاصة باستخدام الأجهزة والمعدات.
 
من جانبه، دعا العقيد سيف سالم الدح رئيس قسم جناح الجو -المناطق الشمالية الجمهور إلى الالتزام بتعليمات الأجهزة المعنية في مثل هذه الظروف غير الاعتيادية وعدم الخروج إلا في الحالات القصوى. وحثهم الناس على عدم الاقتراب من الأودية والسيول والمياه المتدفقة في الشعاب لتجنب مخاطرها مقابل عدم ارتياد البحر في مثل هذه الظروف الجوية. وفي حال التوجه إليه، يجب معرفة الحالة الجوية وإبلاغ الجهات المعنية بوقت المغادرة والعودة ووجهة الإبحار وتوفير وسائل الأمن والسلامة خصوصاً سترة النجاة وجهاز تحديد المواقع والحرص على حمل وسيلة اتصال للإبلاغ عن أي طارئ لتسهيل عمليات البحث والإنقاذ عند الضرورة.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل